صحة المرأة

أسباب وأعراض وعلاج نزول الجنين في الحوض مبكرا ومدى خطورته على الحمل

عادة ما تخشى السيدات من نزول الجنين في الحوض لما له من أعراض وآثار جانبية خطيرة على صحة الأم والجنين حيث يعرضها لأخطار الولادة المبكرة التي أهمها عدم اكتمال النمو، عادة ما يكون نزول الجنين في الحوض في الشهر الرابع وذلك لابد من المتابعة مع الطبيب والاستماع إلى إرشاداته لذلك سوف نستعرض لكم علاج نزول الجنين في الحوض، من خلال نادي العرب ، فتابعونا.

أسباب نزول الجنين في الحوض

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدى إلى نزول الجنين في الحوض عند المرأة الحامل تختلف من حالة إلى أخرى ومن حمل إلى أخر وهي على النحو التالي:

  • حمل الأشياء الثقيلة أثناء فترة الحمل لأن المرأة تكون في عدم بنتيها الجسمانية التي تؤهلها للقيام بالأعمال الشاقة.
  • عدم الراحة واتباع بعض الأنظمة الشاقة.
  • ضعف في بنية الظهر عند المرأة الحامل.
  • الاصابة بتمدد عضلات الرحم نتيجة للتعرض المستمر للمياه الساخنة والجماع العنيف.
  • الوقوف والجلوس لفترات طويلة.
  • الاصابة بالتهابات في عنق الرحم.
  • الاصابة بتقلصات في عنق الرحم. نزول الجنين في الحوض

اضرار نزول الجنين في الحوض

  • هناك الكثير من المخاطر التي تترتب على نزول الجنين في الحوض وهي على النحو التالي:
  • التعرض لاخطار الولادة المبكرة في أى شهر من أشهر الحمل المتبقية.
  • التعرض لخطر الإجهاض وخاصة في حال اقتراب الطفل من عنق الرحم نتيجة لاتباع بعض الأساليب السيئة.
  • آلام شديدة في آسفل الظهور
  • آلام شديدة في منطقة أسفل البطن نتيجة لثقل رأس الطفل.
  • قلة نشاط الجنين وعدم اكتمال نموه.
  • تقلصات شديدة في عنق الرحم نتيجة للضغط عليه مما يهدد حياة الجنين.

نزول الجنين في الحوض

علاج نزول الجنين في الحوض

هناك بعض العلاجات التي يصفها الطبيب للمرأة الحامل التي تعاني من نزول الجنين في الحوض وهي على النحو التالي:

تناول بعض مثبتات الحمل ولكن لابد أن يصفها الطبيب المختص لانها تتوقف على الحالة وحدتها.

النوم على الظهر لفترة طويلة للمساعدة على استقرار الجنيه في الرحم ومنعه من الانزلاق.

الراحة التامة والابتعاد نهائيًا عن حمل الأشياء الثقيلة والقيام بالأعمال الشاقة.

اتباع وضعيات نوم واستلقاء مريحة تساعد على تثبيت الجنين في الرحم وعدم انزلاقه إلى الحوض.

الحرص على تناول السوائل والمياه باستمرار وبكميات كبيرة جدًا.

الميل ناحية الجانب الأيسر للمساعدة على ضخ الدم إلى المشيمة وتحسين وضعية الجنين.

لابد من علاج الأمراض التي تؤدى إلى السعال المستمر أو الامساك لانها تعمل على زيادة الضغط على البطن ومنطقة الحوض مما يزيد الوضع سوءا.

علامات نزول الجنين في الحوض

هناك الكثير من الاعراض التي تشير إلى الإصابة المرأة الحامل بنزول الجنين في الحوض ولذلك لابد من المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص من اجل علاج نزول الجنين ومتابعة الحالة وتطورها وتتوقف الخطورة على حسب عمر الحمل وحالة الجنين الصحية والوضعية التي يتخذها الجنين وجاءت الأعراض على النحو التالي:

  • الشعور بالم شديد اسفل البطن والظهر
  • صغر ملحوظ في حجم البطن.
  • كبر حجم منطقة الحوض والشعور بثقل أسفل البطن.

علامات نزول الجنين في الحوض

عندما يتم إبلاغ المرأة بحدوث حمل، فإن ذلك يعتبر خبر سار من أسعد الأخبار التي يمكن أن تسمعها، إلا إنه مع التبليغ بهذا الخبر فإن هناك الكثير من التحذيرات والتعليمات التي يقوم الطبيب بإبلاغها للمرأة الحامل؛ حتى تستطيع المحافظة على هذا الحمل، حيث أن المرأة تحمل جنيناً في بطنها هذا الجنين هو أمانة من الله ويجب عليها المحافظة على هذه الأمانة وعلى نفسها حتى تستطيع أن تلد طفلها بأمان وسلامة دون تعرض هذا الجنين لمخاطر أو تعرضه للوفاة لا قدر الله. 

ومن أكثر المخاطر التي تحيط بالحمل هي نزول الجنين في الحوض، هذا النزول من الجنين إلى الحوض قد يحدث في الشهر الثالث أو الشهر الرابع، وهناك مخاوف من نزوله في الشهور المتأخرة أيضاً، ويرجع نزول الجنين في الحوض إلى عدد كبير من الأسباب، أغلب تلك الأسباب يكون متعلقاً بالحركات العنيفة والمجهود البدني الكبير الذي تبذله المرأة في أثناء الحمل، وذلك بالرغم من نصح الأطباء للنساء أثناء فترات الحمل بالراحة التامة، وعدم حمل الأشياء الثقيلة، إلا أن هناك بعض النساء عندما تصل إلى الشهر الثالث أو الشهر الرابع فإنها تطمئن إلى أن الحمل قد أصبح في أمان، وبالتالي تعود لممارسة حياتها بشكل طبيعي. 

ولكن هذا يمثل خطورة شديدة جداً، حيث أنه يجب على المرأة في فترة الحمل أن تتحرك بحذر شديد وألا  تحمل أشياء ثقيلة، ولا تقوم بحركات عنيفة، فإن ذلك قد يعرض الجنين للخطر، ومن أبرز هذه المخاطر التي يتعرض لها الجنين في أثناء فترة الحمل هو النزول في الحوض، هذا النزول للحوض كما ذكرنا يرجع إلى تلك الأسباب التي سبق وذكرناها، ولكن الأطباء ينصحون السيدات الحوامل بالتزام الراحة التامة، حيث أن نزول الجنين في الحوض قد يكون نذيراً لحدوث ولادة مبكرة، هذه الولادة المبكرة للجنين قد تسبب له العديد من الأعراض والتأثيرات على صحته، إلى جانب أن نزول الجنين في الحوض ربما يتسبب في حدوث نزول تام للجنين وفقد الجنين وهذا يعتبر من اخطر الأشياء وأكثرها ألماً على الأم.

ومن أهم ما ننصح به الأمهات حتى لا يحدث هذا إن شاء الله هو المتابعة المستمرة مع الأطباء والتزام التعليمات والتوجيهات التي يقوم الطبيب أو الطبيبة المتخصصة بتقديمها إلى الأم في خلال فترة الحمل، إلى جانب تجنب الانفعالات القوية والشديدة وتجنب الحركات العنيفة والمجهود البدني الكبير طوال فترة الحمل، حيث أنه على الأم أن تعي دقتها وخطورتها عليها وعلى الجنين أيضاً. 

ويذكر أن هناك بعض الأمهات يقمن بتناول بعض المثبتات في أول الحمل في الشهور الأولى منه، وعندما تمر الشهور الأولى بسلام فإن الأم تظن أنها قد تجاوزت مرحلة الخطر، وأنه بإمكانها أن تقوم بأعمالها المنزلية العادية التي كانت تمارسها في فترات ما قبل الحمل، ولكن هذا يعتبر خطأ جسيماً، حيث أن تناول المثبتات لا يعتبر ضماناً على عدم حدوث أي أعراض أو أضرار للجنين، ولذلك فإنه يجب أن تكون الأم حذرة طوال الوقت، في فترة الحمل؛ حتى تستطيع أن تعبر من هذه الفترة بسلام. 

وترجع خطورة نزول الجنين في الحوض أو ولادته المبكرة في أن الجنين يولد ولم يكتمل جسمه ولم تكتمل أعضائه بعد، ولذلك فإن الولادة المبكرة تتطلب أن يتم وضع الجنين في الحضانة وتحت الملاحظة، إلا أنه في بعض الحالات فإن الجنين ينزل ميتاً وذلك بسبب التعرض للإهمال وللحركات العنيفة من قبل الأم في معظم الأحيان أو بسبب وجود تقلصات في عضلات الرحم لدى المرأة، مما يعني أن السبب قد يرجع إلي الإهمال أو بسبب أمور طبية ومرضية لا دخل للمرأة فيها.

وهناك علامات لنزول الجنين في الحوض في الشهر الثالث أو الرابع، منها صغر حجم البطن والشعور بالألم القوي في أسفل البطن بالإضافة إلى شعور بثقل في منطقة الحوض مع كبر حجمها. 

نرشح لك:أسباب حول العيون وأعراضه وكيفية علاجه

اقراء ايضا :

انواع اختبارات الحمل

فوائد النعناع اثناء الحمل

اعراض الحمل في الشهر التاسع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق