ادباء وشعراء

أنيس منصور فيلسوف و كاتب صحفي مصرى

أنيس منصور

أنيس منصور هو فيلسوف و أديب و كاتب صحفي مصرى و إشتهر بالكتاباته الفلسفية من خلال كتاباته التى تم إصدارها و هى تضم كلا من الأسلوب الفلسفي و الأسلوب الأدبي الحديث و أسمه بالكامل أنيس محمد منصور.

 

أنيس منصور

إقرأ أيضا:_

يحيى حقي كاتب روائى مصرى

الخنساء صحابية و شاعرة مخضرمة

 

مولد أنيس منصور و دراسته:

ولد أنيس فى يوم في 18 أغسطس عام 1924 ميلاديا في إحدى قرى مدينة الدقهلية التى تقع في شرق دلتا النيل في مصر دخل أنيس كتاب القرية و حفظ القرأن الكريم و هو فى سن التاسعة من عمره  ثم دخل مدرسة الثانوية في  مدينة المنصورة و طلع الاول على مستوى مدن مصر كلها و ذلك لانه إشتهر بالنباهة و التفكير المنطقي السليم و التفوق دائما فى دراسته ثم إلتحق بكلية الآداب جامعة القاهرة على حسب رغبته الشخصية و قد دخل قسم  الفلسفة و تفوق فيه و حصل على ليسانس آداب و كان أنيس كان يقوم بحفظ آلاف الأبيات من الشعر العربي و الشعر الأجنبي تعلم أنيس مجموعة لغات أجنبية مثل اللغة الإنجليزية و اللغة الألمانية و اللغة الإيطالية و قد قام أنيس بقراءة مجموعة كتب و مقالات أجنبية و قام بترجمة بعض الكتب و المسرحيات الاجنبية.

 

أنيس منصور

وظائف التى تولها أنيس منصور:

قد عمل أنيس فى مجموعة وظائف مختلفة منها حكومية و أخرى حرة مثل:

  • عمل مدرس للفلسفة الحديثة بكلية الآداب جامعة عين شمس بعد تخرجه مباشرة.
  • تفرغ للكتابة و العمل الصحفي في مؤسسة أخبار اليوم .
  • عمل فى مؤسسة الأهرام.
  • رئيس مجلس إدارة دار المعارف.
  • قام أنيس بإصدر مجلة الكواكب.
  • قام بتأسيس مجلة أكتوبر تكليف من الرئيس محمد أنور السادات و عمل رئيس تحريرها و هذه المجلة هى مجلة عربية سياسية إجتماعية شاملة.
  • عمل رئيس تحرير جريدة أخر ساعة.
  • عمل رئيس تحرير مجلة الجيل.
  • عمل رئيس تحرير مجلة العروة الوثقى.
  • عمل رئيس تحرير كلا من مجلة كاريكاتير و مجلة مايو.

أنيس منصور

مؤلفات أنيس منصور:

قام أنيس بتأليف و كتابة مجموعة كبيرة من الكتب و المقالات و المسرحيات و المسلسلات التليفزيونيةمن أهمها مايلى:

  • من الذي لا يحب فاطمة / غاضبون و غاضبات.
  • هي و عشاقها / القلب بدا يدق/  العبقري.
  • لعنة الفراعنة /  دعوة للابتسام.

وفاة أنيس منصور:

توفى أنيس فى صباح يوم الجمعة الموافق 21 أكتوبر عام 2011 ميلاديا عن عمر ناهز 87 عام فى مستشفى الصفا على إثر إصابته بالتهاب رئوي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق