الفقه الإسلامي

الخلق التي يجب ان توافرها في الشخص المسلم

الخلق التي يجب ان توافرها في الشخص المسلم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد خاتم الانبياء والرسل اجمعين . اما بعد فحديثنا عن الخلق التي يجب ان توافرها في الشخص المسلم ، عن السيدة عائشة رضي الله عنها زوج النبي صل الله عليه وسلم ” كان خلقه القران ” .

قال الله عز وجل لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)

الواجب على المسلم

يجب على كل مسلم التحلي باخلاق النبي صل الله عليه وسلم وباخلاق الصحابة رضوان الله عليهم ومن كانت اخلاقه هكذا كان احسن الناس وافضلهم واحقهم بمحبة الناس جميعاً .

الخلق التي يجب ان توافرها في الشخص المسلم

قال النبي صل الله عليه وسلم ” انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق “ ، من افضل العبادات والتي تجعل المؤمن مؤمنا حقا ، هي حسن الخلق .

ومن حفظ لسانه حفظ خلقه ومن حفظ خلقه حفظ عمله ، قال النبي صل الله عليه وسلم ” وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِ على وُجُوهِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ ألْسِنَتِهِمْ؟”

خلق النبي صل الله عليه وسلم

كان خلقه القران كما ذكرنا ، قال تعالى ”  وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) ” وقال النبي ” ادبني ربي فاحسن تاديبي “

كان النبي صل الله عليه وسلم كاملا في كل شئ كان اعداؤه قبل اصحابه يعلمون انه ذو خلق ، فكان النبي صل الله عليه وسلم مشهورا بالصدق والامانه حتى قبل بعثته صل الله عليه وسلم ، وكان النبي من خلقه ايضا الشجاعة والصدق والامانة والكرم وكان في خدمة اهله .

روي عن عائشة ام المؤمنين حينما سؤلت عن النبي في بيته انها قالت ” كان في خدمة اهله ” وكان النبي يخيط لنفسه الثوب

خلقه صل الله عليه وسلم الصدق والامانة

قال النبي صل الله عليه وسلم “ وان الصدق يهدي الى البر وان البر يهدي الى الجنة وان الرجل ليصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقاً ، وان الكذب يهدي الى الفجور وان الفجور يهدي الى النار وان الرجل ليكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله صديقاً ” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم .

عن صفوان بن سُليم رضي الله عنه : ” أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل : أيكون المؤمن جباناً ؟ قال : ( نعم ) ، ثم سُئل: أيكون المؤمن بخيلاً ؟ قال : ( نعم ) ، ثم سُئل: أيكون المؤمن كذاباً؟ قال : ( لا ). 

علينا جميعا ان نتحلى بخلق القران والسنه حتى نكون من اهل الجنة ،وعلينا  الرجوع الى القران والسنه وقراءة سيرة النبي واصحابه وان نتبع كل حرف فيها فانها والله لفلاح لهذه الامه .

قد يهمك ايضاً :

السابق
شرح النداء في اللغة العربية
التالي
خلق الحياء في الاسلام والمسلمين

اترك تعليقاً