باب الصلاة

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا والدليل عليها

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا والدليل عليها

يتسأل كثرون حول تعريف الصلاه لغة واصطلاحا وعن فروض الصلاه وكيفية ادائها وفي مقال نادي العرب ومن السطور القادمة سوف نستعرض معاً الحديث عن تعريف الصلاه لغة واصطلاحا، تابعونا.

الصلاة في اللغة :

تعريف الصلاة لغة الدعاء بخير قال الله – تعالى: ( وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم ) أي ادع لهم، وانما عبر “على” باعتبار لفظ الصلاةن ومنه قول النبي صل الله عليه وسلم فيما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال، قال رسول الله : “إذا دعي أحدكم فليجب، فإن كان صدائما فليصل، وإن كان مفظرا فليطعم”  أي البدع لارباب الطعام

قال الأغشی:

تقول بنتي وقد قربت مرتدلا يا رب جنب أبي الأوصاب والوجع عليك مثل الذي صليت فاغتمضي نرما فإن لجنب المرء مضطجعا أي لك مثل الذي دعوته لي به .

مقالات ذات صلة

وتأتي الصلاة في اللغة – أيضا – بمعنى الرحمة ، ومنه قول النبي “اللهم صل على آل أبي أوفي , والاستغفار لدخوله في الدعاء.

تعريف الصلاه في الشرع

أقوال وأفعال مفتتحة بالتكبير مختتمة بالتسليم

اقرأ أيضاً: السيدة زليخة زوجة سيدنا يوسف

ثانيا : الدليل على فرضية الصلاة :

وبعد أن تعرفنا علي تعريف الصلاة لغة واصطلاحا يجدر بنا الذكر بدليل فريضة الصلاة علي المسلمين.

وقد أوجب الله -عز وجل- على عباده خمس صلوات في كل يوم وليلة، وهي: الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر، وفرضيتها ثابتة بالكتاب، والسنة، والإجماع.

أما الكتاب :

فقول الله تعالى: في غير موضع من القرآن الكريم: (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة)، وقوله تعالى: (ان الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)

أي فرضا مؤقتا، وقوله تعالى: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين)

مطلق اسم الصلاه

ومطلق اسم الصلاة ينصرف إلى الصلوات الخمس المفروضة وهي التي تؤدي في كل يوم وليلة، وقول الله تعالى: (وأقم الصلاة طرفي النهار و زلفا من الليل)، فالآية تجمع الصلوات الخمس

لأن صلاة الفجر تؤدي في أحد طرفي النهار، وصلاة الظهر والعصر، يؤديان في الطرف الآخر

 تعريف الصلاة
تعريف الصلاة

إذ النهار قسمان :

غداة وعشي

الغداة :

اسم الأول النهار إلى وقت الزوال ، وما بعده العشي , فدخل في طرفي النهار ثلاث صلوات , ودخل في قوله: “وزلفا من الليل” المغرب والعشاء لأنهما يؤديان في زلف من الليل وهي ساعاته .

اقرأ أيضاً: وصية زهير بن جناب

الدليل على الصلاة من السنة :

 وبعد ان تعرفنا تعريف الصلاه سنعرض أهم اراء العلماء في الدليل علي الصلاة من السنة فما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال، قال رسول الله: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان”.

وكذلك – روى البخاري ومسلم عن ابن عباس – رضي الله عنهما: أن النبي بعث معاذا سن رضي الله عنه – إلى اليمن فقال: ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ، فإن هم أطاعوه لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوه لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم.

وروى أبو داود في سننه عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله يقول: خمس صلوات كتبهن الله على العباد، فمن جاء بهن لم يضيع منهن شيئا استخفافا بحقهن كان له ثم الله عهد أن يدخله الجنة، ومن لم يأت بهن فليس له ثم الله عهد، إن شاء عذبه وإن شاء أدخله الجنة “

أما الإجماع :

فإن الأمة من لدن عصر النبي قد أجمعت علی فرضية هذه الصلوات، وعلى، أن منكرها كافر لإنكاره معلومة من التدين بالضرورة.

قد يهمك ايضاً : 

وفي نهاية المقال نكون قد عرضنا تعريف الصلاه لغة واصطلاحا والدليل علي فرض الصلاة من خلال شواهد من كتاب الله وسنة رسوله وعرضنا لأهم العلماء ورأي الائمة في تعريف الصلاه وفرضها علي المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى