الادب العربي

تعريف الفنون الأدبية والفرق بينهم

تعريف الفنون الأدبية

الفنون والإنسان

تغلب على حياة الانسان اليومية حالة من الروتينية من ممارسة نفس الأنشطة كل يوم، ويطغي علي حياة الانسان الملل، الذي يجعل الحياة تتحول إلي الجمود والملل المستمر، ولكن الفنون بمختلف أنواعها تشرق على الانسان بالكثير من الروح والجمال والمتعة، فتكون بمثابة فسحة للروح في هذه الحياة الروتينية، فهي النافذة التي ينظر الانسان منها إلي الجمال، لأنها تخاطب الحس العالي في الانسان والجانب الجمالي في الروح الإنسانية، ولا تحتاج الفنون إلي تفسير أو تعريف، وهناك أنواع آخري ترتبط باللغة والبلاغة مثل الفنون الأدبية، وفي هذا الموضوع سوف تناول تعريف الفنون الأدبية وبيان أنواعها المختلفة.

نبذة عن كتاب ما وراء الطبيعة

تعريف الفنون الأدبية

من الممكن تعريف الفنون الادبية على أنها نوع من الفنون التي تعتمد ترتكز على اللغة العربية بشكل أساسي، ويشكل الشخص الذي يعمل على هذه الأنواع من الفنون على تشكيل الجمل المختلفة واستخدام الالفاظ والمفردات اللغوية إلي جمل تحمل معني جمالي محدد، وتختلف الفنون الأدبية من لغة لآخري نتيجة ما تمتلكه كل لغة من اختلافات وخصائص تميزها عن غيرها، وهذا ما يجعل تعريف الفن الأدبي يختلف من لأخري، إضافة إلي تأثير الثقافات المختلفة على الفنون الأدبية، وعلى ما يعني النص الادبي، والجمل التي تحاكي الواقع الشعبي، والتي تختلف من شعب لأخر.

والفنون الأدبية التي تمتلك نفس اللغة أو التي تنطق بنفس اللغة، تختلف في العناصر التي تكونها وبالتالي يختلف كل فن أدبي عن الآخر، ويتميز كل عنصر أدبي من مجموعة عناصر أدبية وجمالية تجعله مختلف عن باقي الفنون الآخري، وتشترك بعض الفنون في تفاصيل معينة بحكم استخدام لغة واحدة، كما أن تشكيل الجمل يجعلها تحمل أكثر من معني مختلف بنفس وحدة الحروف، ويتأثر النص الأدبي بثقافات الكاتب وخلفيته الاجتماعية ويظهر ذلك التأثير على النص، وتؤثر هذه العوامل على النص الأدبي بشكل أو بآخر.

أنواع الفنون الأدبية

هناك الكثير من الألوان الادبية في اللغة العربية التي تتمتع بكثرة مفرداتها، وتنوع معانيها، ويمتلك كل نوع أدبي مجموعة خصائص كثيرة تميزه عن الأنواع الآخري، وتشكل هذه الأنواع من الأدب جزء كبير من ثقافة الأمم واللغة العربية، نتيجة تأثير هذه الفنون على الناس باعتبارها تكون الواقع الاجتماعي بشكل كبير، ومن أهم الفنون الأدبية ما يأتي:

الشعر: الشعر من أقدم وأهم الفنون العربية، ويتميز هذا النوع من الادب عن بقية الأنواع بوجود موسيقي، ويمكن تعريف الشعر بأنه كلام موزون مقفي مبني علي بحور شعرية وتفعيلات محددة، وهي عبارة عن مجموعة من الأبيات الشعرية الموزونة التي لها موسيقي خاصة وتحمل معاني كبيرة.

القصة: من أقدم الأنواع الأدبية التي عرفها العرب، والتي تعتمد علي الحكي والسرد ولا تخلي من الخيال الأدبي، وتناقش أفكار كثيرة، عن طريق سرد مواقف لشخص ما أو مجموعة من الأشخاص والأماكن والحوارات، والمشاكل والحل.

المقامة: وهي تلك النوع الأدبي الذي يجمع بين كثير من صفات الشعر والقصة، حيث تحتوي على الموسيقي والجمال اللغوي، والقصة ووجود الأحداث التي تروي على لسان راوي المقامة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق