الادب العربي

تعريف القصة القصيرة وعناصرها

تعريف القصة القصيرة

القصة

سرد قد يكون واقعيًا أو خياليًا، لأحداث شعرية أو مثرية تهدف إلى إثارة الإهتمام وإمتاع المتلقي وإقناعه بفكرة ما وثقيفه، فالقصة هي عدد كبير من الأحداث الخيالية التي تحكي حياة عدة أشخاص، حيث تفسر تجربة حدثت لمجموعة من الأشخاص أو البشر، وتعالجها بشكل معين، وفي هذا المقال سنستعرض تعريف القصة القصيرة ، آملين أن نقدم إليكم المعرفة المرجوة.

والقصة أيضًا إحدى أنواع السرد والحكاية، وتتكون من عدة عناصر درامية ومجموعة أشخاص تدخل فيما يعرف بالصراع الدرامي الذي يكونه كاتب القصة، وبقدر تعقد الصراع وتشعبه تزيد قوة حبكة القصة ومعها الإثارة فيها وتزيد أيضًا قيمتها الفنية.

 

أنواع القصص القصيرة

الرواية: وهي من أكبر القصص حجماً.

القصة القصيرة: هي حدث واحد في زمان ومكان واحد وهو من أنواع القصص الذي ظهر حديثاً، وتدور أحداثها عن شخص واحد أو قضية صغيرة من زاوية منفردة بدون تعقيدات.

القصة: وهي وسط بين الأقصوصة والرواية.

الأقصوصة: وهي تكون أقصر من القصة الصغيرة، تهدف إلى وصف ورسم منظر ما.

الحكاية: وهي سرد لوقائع قد تكون خيالية أو حقيقية، ولا يتبع الكاتب فيها قواعد الفن الدقيق وحذافيره.

تعريف القصة القصيرة

القصة القصيرة هي إحدى أهم أنواع الأدب، وهي عبارة عن سردية أو حكاية نثرية تكون أقصر من الرواية وتهدف إلى عرض حدث وحيد ضمن فترة زمنية ومكان محددين، وعن جانب واحد من جوانب الحياة.

وتعني القصة القصيرة بسرد الأحداث بشكل منسجم ومتحد ومتلاحم دون تفرع زائد عن اللازم أو تشتيت للقارئ.

والدراما أو الصراع في القصة القصيرة تكون قوية ومؤثرة وأحيانًا ما تكون ساخرة.

وبذلك فإن القصة القصيرة تمتلك التأثير القوي وتعوض القارئ عن الحبكة الموجودة في الرواية، حيث تعني الرواية بتقديم أكثر من جانب للحكايات في أكثر من فترة زمنية أو في فترة زمنية بعينها لكن بشكل أكثر تعقيدًا.

يرجع تاريخ القصة القصيرة إلى العهد القديم عن نبي الله داود وسيدنا يوسف وراعوث.

تطورت القصة القصيرة ونضجت مكوناتها على يد عدة أدباء منهم يوسف إدريس في مصر وزكريا تامر في سوريا ومحمد بوزفور. ويعتبر إدجار آلان من رواد القصة الحديثة في الحقبة المعاصرة.

 نبذة عن رواية أبناء القلعة

القصة القصيرة وعناصرها

الفكرة: وهي الهدف المرجو من القصة القصيرة، حيث يرغب القاص في عرض فكرة تدور بخلده عندما يشرع في كتابة قصته، وتنقسم الفكرة إلى أساسية أو شاملة او ثانوية.

الأشخاص، وهي تكون رئيسية أو ثانوية، حيث الرئيسية هي البطلة وتلعب الدور الأطبر في القصة، بينما الثانوية تكون مكملة.

الأحداث: وهي الوقائع التي يتعرض لها شخوص وأبطال القصة.

الزمان والمكان: وهما موضع مجرى أحداث القصة.

الحوار: وهو الخطاب الذي يتم بين بطل القصة والشخوص الثانوية

العقدة: وهي ذروة الصراع وأكبر مشكلة تواجه الأبطال، ويجب أن تنتهي القصة القصيرة بحلها.

السرد: نقل أحداث القصة  من الواقع إلى اللغة

البناء: وهو التطور الذي يحدث على شخصيات القصة وأحداثها، وتبدّل حالهم.

اقرا ايضا: 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق