الأسرة و المجتمع

خلق الحياء في الاسلام والمسلمين

خلق الحياء في الاسلام

خلق الحياء في الاسلام

خلق الحياء في الاسلام ، من اعظم الاخلاق وافضلها ، وكثيرا ما قل حياؤنا في هذا الزمان

حياء النبي صل الله عليه وسلم

كان النبي صل الله عليه وسلم اذا استحى بان في وجهه الحياء فيحمر وجهه ، وكان الصحابه رضوان الله عليهم يستحوا .

خلق الحياء

هذا الخلق العظيم من الاخلاق التي وردت في القران الكريم قال تعالى “إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ “(الأحزاب: 53)

وكذلك السنة النبوية المطهرة قال النبي صل الله عليه وسلم ” أَمَّا أَحَدُهُمْ فَأَوَى إِلَى اللَّهِ فَآوَاهُ اللَّهُ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَاسْتَحْيَا فَاسْتَحْيَا اللَّهُ مِنْهُ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَأَعْرَضَ فَأَعْرَضَ اللَّهُ عَنْهُ “

حياء الصحابة

كان جيل الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين خير جيل وافضلهم ” قال النبي صل الله عليه وسلم ” ( خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، ثُمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ ، وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ )

الحياء

الحياء خلق عظيم قال النبي صل الله عليه وسلم ” انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق ، من منا يلتزم بهذا الخلق الجميل هذه الايام ؟!!  فترى البنت لا تستحي من امها ولا ابيها بل وترفع صوتها في حضرت ابيها وامها واذا قلنا بان هذا لا يجوز وحرام فقد امرنا القران والنبي صل الله عليه وسلم ببر الوالدين قالوا انها حرية تعبير وتحضر !!

اي تحضر هذا !!! بل والله انه لتخلف و رجوع للخلف ، فو الله الذي نفسي بيده لان لم نرجع الى الله ونتوب من هذا التخلف لنظل في هذا الركاد والجمود الى ان يشاء الله .

تعلم الحياء

خلق الحياء في الاسلام  ، العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ” ، من يريد ان يتعلم الحياء فعليه بتعلمه حقا لا قولا فقط بل يراقب افعاله بل يراقب كل فعل يفعله ، ومن انواع الحياء الحياء من الله والحياء من الناس والحياء من النفس .

الله اسال ان يرد الامه الى كتابه وسنة نبيه صل الله عليه وسلم . وان يجعلنا من اهل الحياء وان يسكننا فسيح جناته وان يربي لنا ابنائنا وان يهديهم الى ما فيه صلاح الامه ورشدها .

الدليل على خلق الحياء من القران والسنه

اولا الحياء في القران الكريم :

﴿فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ﴾

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ﴾

ثانيا من السنة النبوية الشريفة :

إن رجلاً قال:

((يا رسول الله أوصني، فقال عليه الصلاة والسلام: أوصيك أن تستحيي من الله عز وجل كما تستحيي رجلاً من صالح قومك))

عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ:

((يَا رَسُولَ اللَّهِ, إِنَّ الْبِكْرَ تَسْتَحِي, قَالَ: رِضَاهَا صَمْتُهَا))

((قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: إِنَّ لِكُلِّ دِينٍ خُلُقًا وَخُلُقُ الْإِسْلَامِ الْحَيَاءُ))

قد يهمك ايضاً :

السابق
الخلق التي يجب ان توافرها في الشخص المسلم
التالي
اهداف الجهاد في سبيل الله

اترك تعليقاً