الفقه الإسلامي

شرائط هامة لصحة التيمم

شرائط هامة لصحة التيمم : اولا لنبدا بالسؤال التالي :

 س : إذا تيقن وجود الماء آخر الوقت فهل الأفضل أن يؤخر التيمم والصلاة ويتوضا ثم يصلى ، أو الأفضل له أن يعجل بالتيمم أول الوقت والصلاة ؟

ج – إذا تيقن وجود الماء آخر الوقت كان الأولى والأفضل تأخير . التيمم والصلاة حتى يحضر الماء فيتوضأ فيصلى ولو كان ذلك آخر الوقت ، لأن فضيلة الصلاة بالوضوء ولو أخر الوقت أولى من أدائها بالتيمم أول الوقت

كما أنه يستحب تأخير الصلاة إلى أن يتناول طعامه أو أن يقضي حاجته من أجل أدائها بخشوع وحضور قلب فتأخيرها الإدراك الطهارة المشترطة أولى ”

مقالات ذات صلة

السبب الثاني : من أسباب العجز عن استعمال الماء ما يسمى بالعميز الحكمي ، ويكون الشخص عاجزا عجز حكمية عن استعمال الماء في وجود واحد من الحالات الآتية :

إذا كان به مرض يمنعه من استعمال الماء فيخاف زيادته ، أو تأخير الشفاء منه إذا استعمل الماء ، أو يخاف شيئا فلحشا في عضو مظاهر

كأن يتغير لون هذا العضو تغيرا لافتا النظر إذا أجرى الماء ماء الوضوء عليه حينئذ شرع له التيمم ، والعدول عن الوضوء ، قال الله تعالى : ” وإن كنتم مرضى او على سفر فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبة ؟

وروی جابر قال :

خرجنا في سفر ، فأصاب رجلا منا شجة ف وجهه ، ثم احتلم ، فسأل أصحابه : هل تجلون لى رخصة في التيم فقالوا : ما نجد لك رخصة ، وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات

فلما قيمنا على النبي لا أخبر بذلك ، فقال : ” قتلوه ، قتلهم الله ، ألا سألوا – إذا لم يعلموا ، فإنما شفاء العين السؤال ، إنما كان يكفيه أن يتيمم ، ويعصب على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ، ثم يغسل ستائر جسده

فالرسول في هذا الحديث أشار بالتيمم لمن كان به جرح يخاف الضرر لو استعمل الماء .

مما يجعل الإنسان عاجزا عن استعمال الماء رغم وجوده ما يسمى بالفقد الحكمي أن يكون في حاجة شديدة لهذا الماء لدفع عطش عنده ، أو لدفع عطش عند حيوان محترم معه ، ولا يشترط أن يكون العطش موجودة بالفعل

بل يكفي وجوده ولو في المستقبل قال في ذلك بعض أهل العلم : ” حاجته إليه لعطش حيوان محترم ولو كانت حاجته إليه لذلك في المستقبل صونا للروح أو غيرها

شرائط هامة لصحة التيمم

شرائط هامة لصحة التيمم
شرائط هامة لصحة التيمم

 شروط صحة التيمم :

دخول وقت الصلاة

فلا يتيمم لصلاة ذات وقت فرضا كانت الصلاة أو نفلا قبل دخول وقتها ، وذلك لأن التيمم طهارة ضرورة ، ولا ضرورة قبل الوقت ، فإن كانت .

الصلاة نافلة لم يجز التيمم لها في وقت نهى عن فعلها فيه ، لأنه ليس بوقت لها ، وإن كانت فائتة جاز التيمم لها في وكل وقت ، لجواز فعلها في أي وقت .

شرط اخر من الشروط الهامة للتيمم

طلب الماء بعد دخول الوقت سواء بنفسه أو عن طريق شخص ينيبه

وهذا الشرط خاص بمن يتيمم لعذر علم الماء ، ودل على هذا الشرط قول الله تعالى : ” فلم تجدوا ماء فتيمموا ” ولا يكون غیر واجد للماء إلا بعد البحث عنه وطلبه

ولا يطلب الماء ولا يبحث عنه إلا بعد دخول وقت الصلاة ، فإن طلب الماء قبل الوقت فلم يجده ، فعلية إعادة الطلب بعد دخوله .

قد يهمك ايضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى