قواعد اللغة العربية

شرح النداء في اللغة العربية

شرح النداء في اللغة العربية

تعريف النداء في اللغة العربية

في هذا المقال نتناول شرح النداء في اللغة العربية تابعونا من خلال موقع نادي العرب للتعرف علي أهم الشروحات للنداء في اللغة العربية للنحاة والعلماء.

نقول أولًا إن النداء هو الدعاء بأي كلمة أو لفظ حيث توجه الحديث إلى شخص معين لتطلب منه ان يحضر إليه أو أن ينتبه إلى حديث تريد أن تقوله، حيث يُقبل عليك أو يدبر منك.

النداء لغةً: هو الصوت، الصراخ، الدعاء، الاجتماع.

وبالنسبة لاسم المكان الذي يشتق منه فهو النادي، فهو مكان التحدث بالنسبة لأهل البلد، ويقول علماء اللغة إن صوت الرجل إذا كان مقبولًا وحسنًا فإنه يُقال عنه إنه رجل أندى.

النداء اصطلاحاً: هو تنبيه يبدأ بالأداة “يا” أو أي أداة أخرى من أدوات النداء، حيث يمكن أن نقول إنها استدعاء أو طلب الإقبال بأي حرف من أحرف أسلوب النداء.

قد يهمك:-

أحرف النداء وتصنيفاتها

أحرف النداء هي “أي .. أيا .. يا .. الهمزة .. وا” .. وعمومًا فإن هذه الأحرف والأدوات تستخدم في اللغة العربية مقسمة إلى قسمين أساسيين:

الأحرف المُستخدمة في النداء على القريب

وهما حرفا الهمزة و أي .. مثل أمحمد ها أنت نجل نجيبة  من قومها والفحل فحل معرق

الأحرف المُستخدمة في النداء على البعيد:

وهي كل الأحرف المتبقية من أحرف النداء حيث تصف البعيد بالبعيد، إذا ما تجاوز مكان وجوده صوت الذي ينادي.

ولغويًا قد نحذف أداة النداء بدلًا من النطق بها مثل أن نقل: محمد، أسماء، فاطمة، حمزة، هيثم .. بدلًا من انقول يا محمد أو يا أسماء أو يا فاطمة أو يا حمزة أو هيثم.

الحذف الأخير يدل على حميمية العلاقة بين المنادِي والمنادَى.

وبلاغيًا قد ينادى القريب باستخدام حروف المناداة المستخدمة للبعيد لعدة أسباب أبرزها:

أن يكون المنادى نائماً، أوساهياً

إخطار المُنادى بأنه وَضيع المنزلة، ومُنحطّ المكانة

إشعار المُنادى بأنّه غافل عن أمر عظيم

تنبيه المدعو لعظم الأمر المدعوّ لهُ، وعلوّ شأنه

الإشعار ببعد المنزلة، وعلو المكانة

أسس توزيع أدوات النداء

اعتمد أهل العلم من علماء النحو عددًا من الأسس في توزيع أدوات النداء، وفي هذا المقال نورد أبرز تلك الأسس:

الأساس الأول: الوظيفة الأساسية للأداة وهي الاستغاثة والنداء المحض والندبة

الأساس الثاني: المسافة بين المنادَى والمنادِي أي البعد بينهما حقيقة أو مجازًا

الأساس الثالث: التركيب النحوي .. وهو أصل البناء الصرفي، حيث يجب أن يكون النداء مضافًا إلى المنادَى بحرف الإضافة مثل أن تقول “يا فاطمة ذاكري دروسك” “يا أمينة قومي بكي الملابس” “يا محمد لا تسرق” “يا أحمد لا تأكل لحم الخنزير” “يا شريف قل الحق ولا تخشى فيه لومة لائم”.

اقرأ أيضاً: مشروب يجيب الطلق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى