صلاة الإستخارة

صيغة دعاء الاستخارة طريقتها ووقتها؟

دعاء الاستخارة

دعاء الاستخارة وصلاة الاستخارة من الصلاوات التي شرعها لنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ويحتاج اليها الانسان في كل امور حياته ونحن بحاجة دائما الى الله سبحانه وتعالى وكان الرسول صلى الله عليه وسلم اذا فزعه امر قام الى الصلاة لانه يعلم يقيناً انه سيجد ضالته وراحته في الصلاة ، وهناك كيفية لصلاة الاستخارة سنتعرض لها عبر موقعنا “موسوعة الثقافة العربية” .

صلاة الاستخارة

كلمة إستخارة معناها انني اطلب من الله عز وجل ان يختار لي ونحن نتعرض دائما لصعوبة في الاختيار في امور مصيرية ومفترق طرق ولا نعلم لمن نلجأ من البشر فنحن لا نطلع على الغيب ولكن الله سبحانه و تعالى يعلم كل شئ ، فاذا كانت امامك فرصتين للعمل او سفر او تقدم لخطبتكي شخص او اثنين للزواج ، او حتى في الامور الحياتية البسيطة فكان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم الصحابة دعاء الاستخارة مثلما يعلمهم السورة من القرآن لأهميتها في كل صغيرة وكبيرة من حياتهم حتى يستلهموا من علم وقدرة الله سبحانه وتعالى .

لماذا نصلي صلاة الاستخارة ؟

قد يري البعض انه يستطيع دراسة الامور وأخذ القرار والقياس بين البدائل ولكنه لابد ان يدرك انه كلما زادت المعلومات كلما كان من السهل اختيار القرار ، فهل توجد مقارنة بين معلوماتك ومعلومات الله ( وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا ).

طرق دعاء الاستخارة

ورد عن النبي صلى الله علية وسلم روايتان في صحيح البخاري احدهما دعاء الاستخارة في الصلاه والاخرى دعاء الاستخارة بدون صلاة فكلا الطريقتان صحيح .

اقرا ايضا : دعاء صلاة الاستخارة

  • دعاء الاستخارة بدون صلاة

اخلص النية لله وتوكل عليه واسأله يجبك فهو العلي الأعلم ، و لا يوجد ما يمنع دعاء الاستخارة بدون صلاة خاصة في اوقات الحيض والنفاس التي لا تستطيع المرأه الصلاة فيها ، وايضاً اذا أردت اخذ قرار مفاجئ وانت في السيارة مثلاً أو لا تستطيع الصلاة في نفس الوقت توجه الى الله بـ دعاء الاستخارة .

  • دعاء الاستخارة في الصلاة

يستحب دعاء الاستخارة في الصلاة وهو أولى من الدعاء بدون صلاة ، فنحن نتقرب الى الله بالصلاة فاذا اردت سؤال الله فتضرع اليه بالصلاة وبذلك تجمع بين خير الدنيا وخير الاخرة .

دعاء الاستخارة
صلاة الاستخارة

كيفية صلاة الاستخارة

نخلص النيه لله تعالى ونصلي لله ركعتين في غير صلاة الفريضة كما في الحديث ثم ندعو الله بـ دعاء الاستخارة بعد التشهد وقبل السلام وهذا هو المستحب ، اما اذا كنت لم تحفظ الدعاء فيمكنك قرآءة الدعاء من كتيب مثلا بعد السلام مباشرة .

اقرا ايضا : صلاة الاستخارة وكيفيتها

دعاء الاستخارة الصحيح

” اللهـم إنـي استخـيرك بعلمك ، واستقدرك بقدرتـك ، وأسألــك من فضلـك العظـيم فأنت تقـدر ولا أقـدر وتعـلم ولا أعــلم ، وأنـت عـلآم الغيـوب ، اللهم إن كنـت تعلم أن هـذا الأمر ( وتذكر حاجتك مثل سفر او زواج او عمل وتتضرع لله ) خيرٌ لـي في ديني ومعـآشي وعـاقبة أمـري ( وفي رواية قال عاجل أمري وآجلة ) فأقدره لــي ويســرة لي ثم بـآرك لي فيه ، اللهـم وإن كنت تعلم هـذا الأمـر ( وتذكر حاجتك كما ذكرتها ) شـر لي في ديني ومعـآشي وعـاقبة أمـري أو قال عـآجل أمري وآجـلة ، فاصرفه عنـي ، وأصرفني عنـة ، وأقدر لـي الخير حيـث كان ، ثم ارضني بـه “

كيف تعرف نتيجة دعاء صلاة الاستخارة

  • صلي صلاة الاستخارة وانطلق كريشة في الهواء يسيرها الله حيث يشاء، ليس بالضرورة ان ترى حلماً لتختار اي الامرين او لتأخذ قرارك ولكن قد ترى رؤية من الله بها علامة او ايحاء لتختار الأفضل لك .
  • اذا كنت تستخير الله في امرين تحرك في الامرين وسيسر الله لك الأصـلح منهما .
  • قد يرسل الله لك صديق او شخص اعلم منك يريك شيئا لم تكن تراه لترى افضل الأمور لك .
  • الاهم ان تفوض امرك كله الى الله وتعلم يقيناً ان ما اختاره الله لك فيه خير وان لم تراه على المدى القريب .

متى يقال دعاء الاستخارة بدون صلاة؟

لا شك أن صلاة الاستخارة هي خير عظيم ونعمة من نعم الله عز وجل والتي أنعم بها على المسلمين، وذلك حتى تكون أمورهم جميعاً بإذن الله تعالى ومن قلب مطمئن، فالمؤمن يستخير ربه في أموره كلها، والله يعلم كل شيء فهو سبحانه قد أحاط بكل شيء علماً، أما نحن فما أوتينا من العلم إلا قليلاً، وذلك فإن الإنسان عندما يقوم بصلاة الاستخارة فإنه يطلب من الله عز وجل أن يختار له وأن يقدم له الخير، كذلك فإنها تجعله يسير في أموره وقلبه مطمئن ولا يندم على ما فاته أو على ما تركه لأنه قد اختار ما اختاره الله له. 

وكثير من المسلمين عندما يُقدمون على فعل أي عمل فإنهم يصلون صلاة استخاره مهما كان هذا العمل صغير أو كبير، لانه كما ذكرنا فإن صلاة الاستخارة تجعل الإنسان مطمئن ولا يندم الشخص الذي يستخير الله سبحانه وتعالى، وكثير من الناس يزعمون أن نتيجة صلاة الاستخارة يتم معرفتها من خلال رؤيا يراها الإنسان عندما ينام بعد أن يصلى صلاة الاستخارة؛ إلا أن علماء الدين قد نفوا هذا الأمر تماماً، فعلامة صلاة الاستخارة هي التيسير، فإذا كان في الأمر خير للإنسان فإن الله سوف ييسره له إن شاء الله، وإن كان فيه شر فإن الله سوف يصرفه عنه ولو بعد حين. 

كثير من الفتيات تصلي صلاة الاستخارة لتستخير الله سبحانه وتعالى في أمر مثلاً يتعلق بالزواج من شخص ما، وعندما تستيقظ لا تشعر بأي شيء وتهم بالقيام بالأمر و تتم خطبتها وبعد فترة معينة يتم فسخ هذه الخطبة، وتتساءل إذا كان في هذه الخطبة فلماذا تمت من الأساس بعد الاستخارة؟ وهنا يجيب العلماء عليها بأن هذه الخطبة قد تم فسخها لأن فيها شر لها، وهذا هو نتيجة صلاة الاستخارة، فنتيجتها أن الله قد أوقف هذا الأمر قبل أن يتم الزواج. 

وهناك بعض الحالات التي قد لا يكون باستطاعة المرأة أن تصلي صلاة الاستخارة مثل كونها في فترة الحيض مثلا، فالمرأة الحائض لا يمكنها أن تتوضأ وتصلي، وربما يكون هناك أمر عاجل تحتاج لمعونة الله سبحانه وتعالى واستخارته قبل أن تقوم به، هنا يجيب علماء الدين أنه يمكن للمرأة في هذه الحالة التي لا تستطيع فيها أن تصلي صلاة الاستخارة أن تدعو الله سبحانه وتعالى بدعاء الاستخارة بدون صلاة، لأنه لا يمكنها أن تصلي، فالدين الإسلامي هو دين يسر لا عسر. 

ويجب علينا نحن أولياء الأمور أن نُعلم أبنائنا أصول الدين الحنيف ونُعلمهم أن الله معنا في كل وقت وفي كل مكان وفي أي قرار نتخذه، وأننا يجب علينا فقط اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى والإلحاح عليه في الدعاء حتى يرشدنا إلى الطريق القويم وبهذا يتم صلاح الإنسان ويسير في طريق الخير، ومادامت نيته طيبة وما دام مستعينا بالله سبحانه وتعالى، فإن الله سوف يعينه. 

وصلاة الاستخارة هي ركعتين في غير الفريضة، أي أنها ليست ركعتين مع الظهر أو مع العصر أو مع أي من الفروض الخمسة، وإنما هي ركعتين مستقلتين، يُصلي الركعتين وبعد التشهد فإن الإنسان يدعي دعاء الاستخارة قبل أن يُسلم من الصلاة، ومن الضروري في صلاة الاستخارة أن يدعو الإنسان بدعاء الاستخارة كما هو، أي كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم بدون أي إضافة أو حذف كما جاء في الحديث الشريف، فإذا كان الإنسان لا يحفظ دعاء الاستخارة فإن بإمكانه أن يقرأ هذا الدعاء من ورقة، المهم هو أن يدعوا الدعاء كما ورد في الحديث وكما سبق ذكره. 

دعاء الاستخارة فيه احساس كبير بالأمان، حيث أن فيه يفوض الإنسان أمره كله لله سبحانه وتعالى، ويرضى بما قسمه الله له، ويجب عليه أن يعلم يقينا أن الله سوف يختار له الخير والأفضل مهما حدث، ومهما كانت الظروف والعواقب فالإنسان يدعو دعاء الاستخارة ثم يقوم بالمضي في هذا الأمر ويكون على علم بأن هذا الأمر إذا تعسر فإنه لم يكن خيرا له أبداً حتى وإن كان يظن أن الأمر كان فيه خير له.

قد يهـمك :-

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق