قرآن كريم

فضل سورة البقرة في طرد الشياطين وتيسير الاعمال

فضل سورة البقرة في طرد الشياطين وتيسير الاعمال

سورة البقرة

سورة البقرة هي السورة الأطول في كتاب الله عز وجل، حيث تعتبر ثاني سور القرآن من حيث الترتيب، وتعتبر سورة البقرة أول سورة مدنية، وعدد آياتها 286 آية كريمة، وورد ذكر لفظ “الله” فيها ما يزيد عن 100 مرة، وتحتوي سورة البقرة على أطول آية في القرآن الكريم وهي الآية رقم 282، حيث يبلغ طولها صفحة كاملة، وتناولت السورة مواضيع كثيرة لمعالجة بعض المشكلات والقضايا، كما وجهت النصائح للمسلمين للارتقاء بحياتهم، حيث نصحت المسلمين بحسن الأخلاق، الابتعاد عن الآفات الاجتماعية بالإضافة إلى قوانين تشريعية للمسلمين لاتباعها، وهي من أعظم سور القرآن الكريم، وفي المقال التالي سوف نتعرف علي فضل سورة البقرة في طرد الشياطين وتيسير الاعمال .

سبب نزول سورة البقرة

نزلت آيات سورة البقرة بشكل متفرق، حيث نزلت الآيات الكريمات طيلة العهد المدني، حيث أن لكل آية سبب معين للنزول، ومن أهم هذه الأسباب:

  • الأربعة آيات الأوليات تتناول المؤمنين وجاءهم عند الله سبحانه وتعالى.
  • بعد هذه الآيات يتوعد الله الكافرين بالعذاب يوم القيامة، حيث يحذر الله المؤمنين من الكفر والعصيان.
  • 13 تتناول المنافقين وصفاتهم والوعيد الموجه لهم بالعذاب.
  • سميت سورة البقرة بهذا الاسم بسبب اشتمالها على قصة البقرة وبني إسرائيل، حيث جرى قتل شخص من بني إسرائيل، ولكن هوية القاتل لم تُعلم، وعرضوا الأمر على نبي الله موسى عليه السلام، وأوحى الله إليه بأن يذبح أهل القرية بقرة، ثم ضرب الميت بإحدى أعضائها حتى يُثبتوا قدرة الله سبحانه وتعالى بقدرته على الحياة ليخبرهم عن القاتل.

فضل سورة البقرة

لسورة البقرة خفايا عظيمة وفضل كبير لا يعلمها الكثيرون، حيث أن هذا الفضل ورد في الأحاديث الشريفة:

  • تتضمن صورة البقرة أعظم آيات القرآن على الإطلاق وهي آية الكرسي، حيث قال الله سبحانه وتعالى: ” اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.
  • وبالتالي فإن سورة البقرة لها الكثير من المزايا والأفضال، حيث تساعد على تيسير الظروف الصعبة وعلاج الصدع ومساعدة المؤمن على قضاء حاجته وكله بإذن الله.
  • وتعتبر سورة البقرة طاردة للشياطين من بيوت المؤمنين، عندما يُجرى تشغيلها أو قراءتها تهرب الشياطين من البيت، حيث نقل أبو هريرة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” لا تجعلوا بيوتكم قبورًا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان””.
  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، مثلما نقل سهل بن سعد: ” إن لكل شيء سنامًا، وإن سنام القرآن البقرة، وإن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال”.
  • وتشفع سورة البقرة لمن قام بقرائتها يوم القيامة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ““اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لأهله يوم القيامة، اقرأوا الزهراوين (البقرة و آل عمران) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صواف يحاجان عن أهلهما يوم القيامة، ثم قال: اقرأوا البقرة، فإن أخذها بركة، و تركها حسرة، ولا تسطيعها البطلة”.

قد يهمك ايضاً :- 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق