الطب البديل

فوائد التفاح للتخسيس ومكافحة السرطان

فوائد التفاح للتخسيس، يعتبر التفاح من الفواكهة اللذيذة والتي يحبها معظم الناس، ويوجد منه أنواع كثيرة منها الأحمر والأخضر والأصفر، كما أن له فوائد عديدة علي صحة الإنسان وسنتعرف في هذا المقال علي فوائد التفاح بصفة عامة.

فوائد التفاح لمكافحة السرطان

أظهرت مراجعة مهمة نشرها مركز أبحاث السرطان في ألمانيا عام 2008 أن التفاح له فائدة صحية كبيرة، بالمقارنة مع مجموعة من المشاركين الذين تناولوا أقل تفاحة في اليوم، مقارنة مع مجموعة من المشاركين الذين تناولوا تفاحة أو أكثر من ذلك، فقد وجدوا أن المجموعة الثانية كانت نسبة إصابتها بمرض السرطان منخفضة عن الأولى، ومن أمثلتها سرطان الحنجرة، سرطان الثدي، سرطان القولون، وسرطان الكلى وسرطان المبيض.

تتفق هذه النتائج مع دراسة جديدة أجرتها جامعة كورنيل، والتي تبين أن التفاح يحتوي على عناصر مضادة للأكسدة، والتي تمنع الإصابة بسرطان الثدي. وأثبت الباحثون أنه كلما زاد تركيز التفاحة، قل تركيز الخلايا السرطانية.

الأورام السرطانية هي نمو غير متحكم فيه لخلايا الجسم.

فوائد التفاح
فوائد التفاح

تحدث الأورام على ثلاث مراحل أساسية:

مرحلة الحث، والتي يتم فيها إنشاء الطفرات في الحمض النووي للخلية.
مرحلة الترقيع، التي تُظهِر الإمكانات الخبيثة للورم الذي يساعده على النمو،
وفي النهاية ينتشر.

لا يعمل التفاح كمضادات للأكسدة تمنع تكاثر الخلايا فحسب، بل يعمل أيضًا على تحسين وظائف المناعة، مما قد يساعد في إزالة جميع براعم الورم قبل أن تحدث.

بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة ومكافحة السرطان، يساعد التفاح أيضًا على التحكم في مستوى الكوليسترول والسكريات في الدم، ومنع أمراض القلب والحفاظ على نظافة الفم. حقيقة أنها تحتوي على أكثر من 80 ٪ من الماء وقائمة طويلة من الفيتامينات الأساسية.

فوائد التفاح للتخسيس

يعتبر التفاح مصدرا أساسيا للألياف الغذائية. يمكن أن تمنحك تفاحة واحدة في اليوم (مع القشرة) حوالي 4.4 جرام من الألياف. الألياف الغذائية هي مادة موجودة في الأطعمة النباتية وتلعب دورا هاما في تحفيز الجهاز الهضمي وتشجيعه على العمل. لأنها لا تهضم، فهي تمنح الشعورًا بالشبع مع مرور الوقت.

فوائد التفاح
فوائد التفاح

أثبتت العديد من الدراسات أن أولئك الذين لا يستهلكون الكمية اليومية الموصى بها – ما لا يقل عن 25 غرامًا في اليوم (أو 14 غرامًا من الألياف لكل 1000 سعر حراري) – يكتسبون مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية.

وقد أثبتت الدراسات أيضا أن تناول الألياف هو وسيلة فعالة لفقدان الوزن. شرب عصير التفاح أو أي عصير فاكهة يجعلنا نحصل على السكريات والفيتامينات الأساسية التي يحتاج إليها جسمنا.

ليس فقط أن المضغ يبطئ تناول السعرات الحرارية، بل إنه يمنح الجسم الوقت ليشعر بالشبع، ولأن الألياف الموجودة في التفاح تحتوي على الكثير من المغذيات، فمن الأفضل أن نأكل الأطعمة الغنية بالألياف ببطء.

كتب العلماء أن المضغ يلعب له دورا في صورة هرمونات المعدة، والتي بدورها تؤثر على السعرات الحرارية”.

نُشرت دراسة أخرى ذات صلة بالمناقشة حول أهمية المضغ في عام 2011 في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية. ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام بسرعة يكونون أكثر عرضة لزيادة الوزن من الأشخاص الذين يتناولون الطعام ببطء.

التفاح غني بالبكتين

التفاح مصدر غني بالألياف الغذائية، مع التركيز على مجموعة من الألياف تسمى البكتين، وهي مجموعة من الكربوهيدرات المعقدة التي تنظم النشاط المعوي، ويحسن الكولسترول الجيد ومضاد للأكسدة ومضاد للجراثيم.

كما يستخدم البكتين كمادة تنتج النسيج السميك، وفي معدتنا يمكن أن تمنع إفراغ المعدة باستخدام آلية مماثلة. أظهر الباحثون في جامعة UCLA أن تناول البكتين، بدلًا من الألياف الطبيعية، يضاعف الوقت الذي تستغرقه المعدة حتى تفريغها من ساعة إلى ساعتين، مما يعني أن الشعور بالشبع يستمر لفترة طويلة.

في الواقع، نشرت دراسة في مجلة التغذية، ودعا “لتخفيف الوزن يرتبط مع المتحصل اليومي من ثلاثة التفاح أو ثلاثة الكمثرى بين زيادة الوزن المرأة” (فقدان الوزن المرتبطة الاستهلاك اليومي من ثلاثة التفاح أو ثلاثة الكمثرى بين النساء البدينات)، وتبين أن النساء البدينات وكانوا يأمرون بأكل تفاحة أو كمثرى قبل كل وجبة، سوف يفقدون أوزانهم بشكل ملحوظ فقط إذا أضفنا واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق