كتب و روايات

كيف أكتب خواطر

كيف أكتب خواطر

الخواطر

كيف أكتب خواطر ، يفكر الكثير منا أن يكونوا بارعون في الكتابة الأدبية اقتداءًا بكتاب يحبون قراءة أعمالهم الأدبية، فجميعنا فكرنا في يوم من الأيام أن أن نكتب بيت شعري أو حكاية أو مقالًا أو خاطرة

وهناك منا من يكتب بسهولة ويسر واحتراف، وكثير منا لا يعرف السبيل إلى الكتابة إما لعدم التعود أو لقلة الاطلاع أو عدم الثقة في النفس والقدرة على صياغة عبارات منضبطة لغوية وبليغة تحقق المراد منها، للتعبير عما نشعر به وقت الكتابة، وسوف نجيب تساؤل علي كيف أكتب خواطر في هذا المقال.

ومن ثم فإن هناك االكثير من الخطوات يمكننا التدرب عليها من أجل الوصول إلى المستوى الذي نحلم به، ولكن هذه الخطوات لن تصبح كاملة أو مكتملة إلا إذا استطعنا أن نعبر عن كل ما يدور في خلدنا وأن نعبر عن كافة المشاعر التي تعتري خلجاتنا .. أي أننا لا بد ان نكتب بأنفسنا وعن أنفسنا.

كيف أكتب خواطر

الكتابة لا تأتي بدون أي في الأساس، ولا أظن أنه لا يمكن لأي شخص أن يكتب بجودة وبطريقة تناسب أفكاره وتعبر عنه دون أي مجهود مذكر أو اطلاع مسبق وامتلاك الحصيلة اللغوية اللازمة التي في استطاعتها التعبير عما يدور بداخلنا.

ومن ثم يجب علينا العمل على إتقان فنيات وأسس وتقنيات الكتابة، وأن نتمسك بغزارة القراءة بشكل دائم، حتى يكون خيالنا مستعدًا في كل الأوقات وهو ما يطور الكتابة ويجعلها أكثر رصانة وقوة.

لأن القراءة تطور خيال الإنسان وتجعله يقدر على تحويل المشاعر والمواقف التي يعيشها إلى نصوص أدبية بديعة.

كما يجب عليك أيضًا محاولة تطوير لغتك بشكل مستمر، وأن تتعرف على كلمات جيدة للغاية، وأن تهتم بتحصيل علامات الترقيم وكل ما يتعلق بأساليب الكتابة وقواعد اللغة النحوية والصرفية، فتطوير اللغة سيشعرك بقدرة كبيرة على الإنتهاء من الذي تود كتابته بسرعة فائقة.

ولكي تكتب خواطرك:

يجب أن تحاول أن تكتب بشكل يومي، وذلك بأن تخصص وقتًا تتدرب فيه على تلك المهارة الصعبة.
أنت مثلًا يمكن أن تخصص نص ساعة لتكتب فيها أي شيء وأن تعمل على وصف ما تراه يوميًا كأن تصف الحجرة او الشارع او العمل او الغرفة أو فيلم شاهدته أو كتابًا قرأته.

حاول أن تتعامل مع نفسك كآلة كاتبة تحاول ترجمة وكتابة كل تقع عليه عيناك.

توقف كثيرًا عن التفاصيل التي تشعرك بأنك قد تطور قدرتك على الكتابة سواء أكانت تلك الكتابة شعرية أو نثرية او حتى مفصلة وناقلة للمعلومات أو مجرد سطور وخواطر، وحتى لو كتب ما تود قوله بالعامية الدارجة فهذا ليس مضر كثيرًا، لكن المهم أن تكتب، وأن تخصص مساحة يومية لهذا.

بعدما تنتهي من الكتابة يجب أن تعيد ترتيب وتحسين وتنسيق ما كتبته في المرة الأولى، عندها ستجد أن خواطرك ليس سيئة، ومع التكرار ستشعر بالتحسن حتمًا لكن بشرط ان تزيد من معارفك واطلاعك على شئون الحياة.

 

إلي هنا نكون وصلنا لنهاية موضوع اليوم بعنوان كيف أكتب خواطر ، وللمزيد من مواضيع اللغة العربية عليكم زيارة قسم اللغة العربية في الموقع.

السابق
ملخص كتاب أشياء جميلة
التالي
تعريف العولمة لغًة واصطلاحًا

اترك تعليقاً