الادب العربي

كتابة سيرة ذاتية عن نفسي

كتابة سيرة ذاتية عن نفسي

تحديد الهدف من الكتابة

يجب على الإنسان أن يحدد الهدف من كتابة مقاله والدوافع التي تعتبر وراء هذه المحاولات لنظم أفكاره وخواطره، وعمومًا فإن الإنسان يجب أن يعتمد على الهدف الذي يسعى إلى  تحقيقه عندما يكتب، وأن يركز على كتابة ما سيقوم به في المستقبل القريب أو البعيد، وفي المقال التالي سوف نجيب علي سؤال كيف أكتب مقالاً عن نفسي.

ويعتبر الأشخاص الذين سيقرأون الكتابة من أهم العناصر التي يجب أن يحددها الكات، وفي هذا الإطار يجب أن يحدد التجارب الذي مر بها، فعندما يكتب بيانًا شخصيًا أو خطاب تقديم، يجب تكرار التجارب الخاصة بالشخص التي قد كتبها في سيرة ذاتية عن نفسي.

تقسيم فقرات المقال

يجب أن يُقسم المقال إلى عدة فقرات حتى لا يمل القارئ منه أو يتوه في خضم المعلومات التي تعرضها في المقال:

المقدمة: وهي بداية الموضوع بعد العنوان، حيث يجب أن تكون محتوية على سبب كتابة ونظم المقال، ويجب أيضًا ترتيب المعلومات التي تُوجد في المقال، وذلك تسهيلًا على القارئ معرفة المكتوب، وما يمكن أيضًا وضع خارطة طريق في مقدمة المقال حتى تساعدهم على استكماله دون ملل أو فتور، حتى يعلموا مسار تدفق المعلومات واتجاه المقال بشكل عام.

العرض: يجب أن يشتمل المقال على التبريرات، التفسيرات الخاصة بالكاتب أو النقاشات، ويفضل أيضًا تقديم أمثلة معروفة لدى الجمهور لكي تساعدهم على استيعاب ما في المقال.

الخاتمة: وهي نهاية المقال، ويجب أن يتم التقديم قبل الانتهاء من نظمه لا إنتهائه بشكل مفاجئ، ومن ثم فإن الخاتمة أو الخلاصة تعتبر آخر وأبرز فرصة لترك انطباع طيب وإيجابي عن الشخص الذي يكتب الرسالة فالقارئ يتذكر دائمًا آخر ما قرأ من المقال أو أي مادة أدبية أخرى بسبب كثرة ما يتعرض له في حياته اليومية.

وبطبيعة الحال فإن مقدمة المقال لا ينبغي بأي حال من الاحوال أن تكون مختلفة على نهايته أو خاتمته، لكن الخاتمة لا يجب أن تكون محتوية على أي أفكار أخرى.

كيف أكتب مقالًا عن نفسي
كيف أكتب مقالًا عن نفسي

قد يهمك:-

نصائح إضافية لكتابة مقال عن النفس

وفي هذا الإطار نقدم عدة نصائح ينبغي على الكاتب اتباعها حتى تساعده جيدًا:

يجب أن يكون المقال متناسقًا ومنظمًا.

يجب أن تتحقق من الكتابة الإملائية وعلامات الترقيم والنحو قبل نشر المقال وعرضه على القراء.

لا تبدأ المقال بكلمة “أنا”.

احرص على أن تكون كل المعلومات التي تذكرها للقارئ مهمة له، وتجنب المعلومات غير المهمة.

تجنب أيضًا بلغة الإختصارات واستخدام المصطلحات العامية خاصةً إذا كانت غير مفهومة.

احرص على أن تكون كل الجمل التي تكتب بها سليمة لا لبس أو أخطاء فيها.

تجنب الإقتباسات.

تجنب عدم الخوض في الأمور السياسية أو أي شيء آخر قد يضعك في خصومة أو اختلاف أو مواجهة مع أي من قارئيك، فأنت تسعى إلى إقناع قارئك بشخصك أو بأي شيء آخر لذا فأنت في غنى عن هذه الأمور الخلافية.

عبدالرحمن كمال

انا صحفي مصري، تخرجت من كلية الآداب جامعة المنيا في عام 2010، وأعمل بالصحافة منذ أن تخرجت، وأحب القراءة والكتابة، وأفضل قراءة الكتب السياسية والاقتصادية والراويات، وأكتب في عدة مجالات منها اللغة العربية والسياسة والاقتصاد، ولي مدونة إلكترونية أنشر بها أفكاري وتجاربي الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى