الحج والعمرة

ما هي الحكمة من قص الشعر بعد العمرة

العمرة هي إحدى المناسك التي يتقرب فيها العبد من الله عز وجل، ويجب على المعتمر قص الشعر بعد تأدية مناسك العمرة، ونستعرض معكم الحكمة من فص الشعر بعد العمرة.

العمرة

تعني كلمة عمرة في اللغة العربية الزيارة، وتعني كلمة المعتمر بالزائر الذي يذهب إلى مكان لزيارته، وتعتبر العمرة نوع من أنواع المناسك التي يؤديها المسلمون بطريقة معينة، كما تعني كلمة العمرة في المصطلح عبادة الله، والتقرب إلى الله عز وجل، وذلك بزيارة بيت الله الحرام، وأتباع مناسك وأركان مخصوصة للعمرة مثل الإحرام، والطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة، وتقصير شعر الرأس أو حلقه.

الحكمة من قص الشعر بعد العمرة

يجب على المعتمر بعد الانتهاء من مناسك العمرة حلق شعر رأسه كله، أو تقصيره، وذلك للرجال فقط، أما بالنسبة للنساء أخذ شيء بسيط من مقدمة الشعر في الرأس، وذلك تكون قد حللت إحرامها.

وتكون الحكمة من قص الشعر المعتمر أو تقصيره هي تعبدية لله، وسنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فإذا أمر الله المسلم بشيء فيجب عليه السمع والطاعة، ويعتبر قص الشعر من مناسك الحج والعمرة، ولا يصح الحج إلا بهما، لأنهم حكمة من عند الله، ويجب الاقتداء به.

أحكام قص الشعر بعد العمرة

أختلف العلماء في حكم الحلق والتقصير في الحج أو العمرة، فمنهم من قال إن الحج أو العمرة لا يصح إلا بهما، ومنهم من قال إنه من المستحب الالتزام به، وكانت آراء الشافعية هي أن الحلق والتقصير سواء للرجال أو للنساء ركن من أركان العمرة أو الحج، وإن من يفعل غير ذلك فيكون حجه باطلاً وغير مقبول.

بينما كان من آراء جمهور فقهاء الحنفية والمالكية والحنابلة أن قص شعر الرأس أو حلقه واجب من واجبات الحج والعمرة، ولكن ليس ركن من أركان العمرة أو الحج، ولا يبطلان الحج والعمرة.

 الوقت الذي يجب على المعتمر فيه الحلق أو التقصير

بعد الانتهاء من مناسك العمرة مباشرة يجب على المعتمر الحلق أو التقصير، وهذا هو قول جميع أهل العلم، أما الحاج المفرد والقارن في الحاج تمتعا يختلف عن ذلك، ففيه المتمتع يجب عليه بالحلق أو التقصير مرتين بعد الانتهاء من مناسك العمرة، ليصح له إحرامه، ثم في يوم النحر أو بعده.

قد يهمك ايضاً : 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق