الشعر العربي

من هي ليلى العامرية وأجمل ما كتبت

من هي ليلى العامرية

الشعر والمرأة العربية

صوت المرأة له وقع مختلف على القلب ليس له مثيل، فكيف يكون وقع الكلام أن كانت المرأة شاعرة ولها ملكة التلاعب بالألفاظ والكلام، بإحساس عذب لا يضاهيه إحساس، وقد برزت الكثير من الشاعرات في العصر القديم للشعر العربي، وحتى يومنا هذا، ومنهن من خلدتهن كلماتهن، وأبرز تلك الشاعرات هي ليلي العامرية، والتي لم يخلدها شعرها فقط ولكن خلدها مجنونها، الذي ظل يهيم بها حتى جن عقله، وفي هذا الموضوع سوف نجيب على سؤال من هي ليلى العامرية وما هي قصتها وما هي أبرز قصائدها.

من هي ليلى العامرية

اسمها، ليلى بنت مهدي بن سعد بن مزاحم بن عدس بن ربيعة بن جعده بن كعب، وتلقب بأم مالك، وولدت ليلي العامرية بلدة النجوع وتقع حاليا في مدينة الرياض بالسعودية، وتسمي بليلى العامرية حتى وقتنا الحالي، ويعود أصلها إلي قبيلة هوزان، وكانت ليلي العامرية ترعي الغنم مع أهلها، حتي كبرت وحجبها أهلها عن الخروج كما كان الحال في هذا الوقت.

خصائص شعر النقائض وأشهر شعراءه

ليلى العامرية وقيس بن الملوح

كانت ترعي ليلي الأغنام وهي صغيرة، وكان يرافقها في الرعي ولد صغير من قبيلة قيس وكان يكبرها بأربعة أعوام، وأعجب بها وأغرم به منذ صغره، وكلما كبرت كان يعشقها أكثر وأكثر، وبادلته ليلي الحب والغرام، فكتب إليها شعرا وكتبت هي الأخرى لها شعرا، وعبرا عن حبهما لبعض بالشعر، إلا أن قيس كان يحبها أكثر وكان شعره أعمق من شعر ليلي، وبعد أن حجبها أهلها عن الخروج ورعي الغنم، أصبح قيس لا يغني الا لها، وكان أجمل ما قاله قيس في ليلى العامرية ما يأتي:

 

أمر على الديار ديار ليلى … أقبل ذا الجدار وذا الجدار

وما حب الديار شغفن قلبي … ولكن حب من سكن الديار.

تكاد بلاد الله يا أم مالك … بما رحبت يوماً علي تضيق.

أظل بحزنٍ ما أبيت وحسرة … وأشرب كأساً فيه صابٌ وعلقم

صريعٌ من الحب المبرح والهوى … وأي فتىً من علة الحب يسلم

لعمرك ما لاقى جميل معمرٍ … كوجدي ولم يلق كوجد مسلم

صبا يوسف واستشعر الحب قبله … ولا كان داود من الحب يسلم

 

أجمل أشعار ليلى العامرية

و أسرار المحبة ليس تخفى … وحبك في فؤادي لا يبين

و كيف يفوت هذا الناس شيئاً … وما في النفس تفضحه العيون.

كلانا مظهر للناس بغضاً … وكل عند صاحبه مكين.

لم يكن المجنون في حالة … إلا وقد كنت كما كانا.

باح مجنون عامر بهواه … وكتمت الهوى فمت بوجدي.

نفسي فداؤك لو نفسي ملكت إذاً … ما كان غيرك يجزيها ويرضيها.

ألا ليت شعري والخطوب كثيرة … متى رحل قيس مستقل فراجع.

أخبرت أنك من أجلي جننت وقد … فارقت أهلك لم تعقل ولم تفقِ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق