الموسوعة الصحيةالجهاز الهضمي و القولون

هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون، سرطان القولون هو السرطان الذي يصيب الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، وهو ثالث أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند النساء، لكن هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون؟ كيف يتم تشخيصه؟ من خلال موقع نادي العرب، سنتعرف على أعراض سرطان القولون وأسبابه، وسنقدم طرقًا للتشخيص والعلاج.

هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون
هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

في المراحل المبكرة من سرطان القولون، لا تظهر على المريض أي أعراض، ولكن مع تقدم المرض تظهر العديد من الأعراض، منها ما يلي:

  • ظهور اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك.
  •  فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • عدم القدرة على إفراغ الأمعاء تمامًا.
  •  فقدان الوزن غير المبرر.
  •  الشعور بألم شديد في البطن والذي قد يكون أسوأ بعد الأكل.
  •  الغثيان أو القيء.
  • نزيف في المستقيم.
  •  فقر الدم الذي يسببه نقص الحديد.
  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق بدون سبب.
  •  ظهور انتفاخات في البطن.
  •  ظهور الدم مع البراز.

إذا انتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، فستظهر الأعراض التالية:

مقالات ذات صلة
  •  انتفاخ في اليدين والقدمين.
  •  اصفرار الجلد والعينين.
  • الشعور بصداع شديد.
  • اضطرابات الرؤية مثل عدم وضوح الرؤية.
  •  هشاشة العظام والكسور.
  •  صعوبة في التنفس.

مراحل سرطان القولون

  • المرحلة صفر: في المراحل المبكرة، يكون السرطان صغيرًا جدًا ويوجد في البطانة الداخلية للقولون.
  • المرحلة الأولى: هذه هي المرحلة الأولى من السرطان، حيث قد يكون السرطان قد نما خارج بطانة القولون، ولكن ليس خارج جدار المستقيم.
  • مرحلة الثانية: في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر خارج بطانة القولون، لكنه لم يصل بعد إلى الأعضاء البعيدة.
  • المرحلة الثالثة: تعتبر هذه المرحلة من المراحل المتقدمة للسرطان، حيث تصل إلى الغدد الليمفاوية والأعضاء التي تحيط بالقولون.
  • المرحلة الرابعة: تعتبر من أخطر المراحل، حيث ينتشر الورم إلى أعضاء بعيدة عن القولون، مثل الكبد والرئتين.

طرق الوقاية من سرطان القولون

هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون
هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

بشكل عام، لا يمكن الوقاية من السرطان، ولكن بعض النصائح يمكن أن تقلل من خطر الإصابة به، ومنها:

  • اتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على الفيتامينات والمعادن.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على اللحوم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل الخضار والفواكه.
  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • اتمرن بانتظام.
  • كف عن التدخين.
  • الامتناع عن الكحول.
  • إجراء الفحوصات اللازمة قبل سن الخمسين.

أسباب سرطان القولون

حتى الآن، لم يحدد الأطباء السبب الرئيسي لسرطان القولون، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة به، ومن بينها ما يلي:

  • العمر: يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.
  • السمنة: السمنة من أهم العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون.
  • العرق: قد يكون الأمريكيون من أصل أفريقي أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.
  • التاريخ العائلي: الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لأنواع معينة من السرطان يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.
  • الأطعمة: الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.

أسباب أخرى

  • الإفراط في التدخين.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • شرب الكحوليات.
  • بعض الأمراض، مثل مرض السكري.
  • الخضوع للعلاج الإشعاعي.

قد يتسائل البعض هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون ؟

يستخدم الطبيب عدة فحوصات لتشخيص سرطان القولون، منها فحص الدم الخفي في البراز، والذي يستخدم للكشف عن وجود الدم في البراز، والدم يساعد في الكشف عن سرطان القولون.

الفحوصات التي تكشف سرطان القولون

  • فحص القولون بالمنظار هو أدق فحص يمكن إجراؤه على المريض، حيث يمكن للطبيب من خلاله الكشف عن أورام الجلد والخلايا السرطانية، وأيضًا أن يكون قادرًا على التخلص منها أثناء الفحص.
  • يعد اختبار البراز من أضعف الاختبارات للكشف عن سرطان القولون، لذلك نتساءل عما إذا كان اختبار البراز يكتشف سرطان القولون، لكنه يظهر فقط الدم الخفي داخل البراز، لكن المريض يحتاج إلى التأكد من خلال إجراء المزيد من الاختبارات.
  • أحد الاختبارات أيضًا هو استخدام منظار داخلي مرن لفحص القولون السيني الذي يسبق المستقيم، والذي من خلاله يمكننا رؤية الأورام الحميدة التي تسبب سرطان القولون.
  • يعتبر تصوير القولون بالأشعة السينية أيضًا اختبار فحص، يتم خلاله إعطاء المريض حقنة شرجية تحتوي على الباريوم ويتم إدخال بعض الهواء لتوسيع القولون وجعله ممكنًا للظهور في الأشعة السينية.
  • يعد التصوير المقطعي المحوسب من أحدث الفحوصات لمريض سرطان القولون، حيث يقوم المريض بإفراغ القولون بشكل كامل ويأخذ نوعا من الصبغة، ويتم الفحص على منطقة البطن والحوض.

تشخيص سرطان القولون

بالإضافة إلى تحليل البراز، يمكن الكشف عن سرطان القولون من خلال الفحوصات التالية:

  • الفحص الجسدي: يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للبحث عن أي أعراض غير عادية تشير إلى سرطان القولون.
  • فحص المستقيم: يقوم الطبيب بإجراء فحص يدوي لمنطقة المستقيم للتأكد من عدم وجود كتلة غير طبيعية.
  • الخزعة: يأخذ الطبيب خزعة من داخل القولون لفحصها تحتها، وذلك للتأكد من وجود الخلايا السرطانية.
  • حقنة الباريوم الشرجية: حيث يقوم الطبيب بإعطاء المريض حقنة شرجية تحتوي على الباريوم لأخذ صورة بالأشعة السينية للأمعاء الغليظة، لتشخيص درجة تطور السرطان.

علاج سرطان القولون

تشمل طرق علاج سرطان القولون، ما يلي:

  • العلاج الجراحي: العلاج الجراحي من أكثر الطرق شيوعاً في علاج سرطان القولون، حيث يقوم الطبيب بإزالة الجزء المصاب من القولون وأيضاً إزالة بعض الحواف للتأكد من إزالة جميع الخلايا السرطانية.
  • علاج الكيميائي: يستخدم العلاج الكيميائي إذا انتشر السرطان خارج القولون، ويستخدم العلاج لقتل الخلايا السرطانية بعد الجراحة.
  • العلاج الإشعاعي: يتم إجراء هذا العلاج من خلال استخدام موجات عالية الطاقة، بهدف تدمير الخلايا السرطانية، ويستخدم قبل العلاج الجراحي أو قبله.

اقرا ايضا: 

زيت النعناع للقولون العصبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى