الادب العربي

بحث عن الطفولة جاهز للطباعة 

من خلال بحث عن الطفولة جاهز للطباعة نوضح أن مرحلة الطفولة تعد من أجمل مراحل الإنسان العمرية، وهي المكون الأول لشخصية الطفل وسلوكه وصفاته المكتسبة وميوله وهواياته، وتظل هذه المرحلة عالقة في ذهن الشخص مهما نضج، فهي تعبير عن الجمال والبراءة، وفيها يكون الإنسان في أقصى مراحل حيويته ونشاطه، وتمتد مرحلة الطفولة منذ ولادة الإنسان وحتى بلوغه سن الرشد، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث عن كل ما يخص هذه المرحلة، وللمزيد يمكنك متابعتنا في نادي العرب.

مراحل الطفولة في علم النفس 

في بداية بحث عن الطفولة جاهز للطباعة سوف نتحدث عن مراحل الطفولة في علم النفس والتي تنقسم لأربع مراحل هي:

مرحلة الرضاعة: 

  • تبدأ هذه المرحلة منذ ولادة الطفل وحتى نهاية العام الثاني من عمره، أي حتى نهاية فترة الرضاعة الطبيعية له.
  • ويكون الطفل في هذه المرحلة في أكثر حاجته للعطف والحنان من الأم والأب معاً، وتكون الأم بالنسبة له هي مصدر الغذاء والأمان له، ويرتبط بها ويتعلق بها بشكل كبير.
  • ويمر الطفل بالعديد من التطورات في هذه المرحلة، من أبرزها نمو أسنانه بدءاً من الشهر السادس، كما تنمو عضلاته ويزداد وزنه وطوله.
  • كما تتطور مهاراته الحركية من الجلوس، ثم الحبو، ثم المشي، وزيادة مستويات استجابته لكل ما حوله.

مرحلة الطفولة المبكرة: 

  • تبدأ من العام الثالث حتى نهاية العام السادس، أي ما قبل ذهاب الطفل للمدرسة، وتنخفض سرعته في هذه المرحلة مقارنة بمرحلة الرضاعة، ولكن مستوى نموه الانفعالي والشخصي يصبح كبيراً وينفتح على العالم.
  • كما يبدأ في التحكم في عملية الإخراج، ويظهر فضوله لاكتشاف كل ما حوله، كما يتطور نموه اللغوي، وتبدأ شخصيته في التكون، ويتعلم مهارات حركية أقوى مثل الجري، القفز.

مرحلة الطفولة المتوسطة: 

  • تبدأ من العام السابع وحتى نهاية العام التاسع، ويبدأ الطفل في الاستقلال والاعتماد على نفسه، وتتسع دائرته الاجتماعية بسبب دخوله للمدرسة، وتتوسع قدراته المعرفية ومداركه العقلية، ويتكلم القراءة والكتابة والتعبير بطلاقة.
  • ويبدأ الطفل في تعلم الأنشطة المختلفة، وتتكون اتجاهاته نحو ذاته وكينونته، وتظهر الفروق الجسمية بين الجنسين للطفل، وتبدأ نشاطاته المزعجة في الاختفاء.

مرحلة الطفولة المتأخرة: 

  • تبدأ العام التاسع حتى العام الثاني عشر، أي قبل مرحلة المراهقة، وتعتبر مرحلة تأهيلية لدخول الطفل مرحلة المراهقة والبلوغ، وتقل سرعة نموه، ويزداد التمايز الجنسي.
  • كما تظهر الفروق الفردية بين الأطفال في تلك المرحلة، وتبدأ استعداداتهم لتعلم مهارات الحياة، وتكوين قيمهم السلوكية والاجتماعية، وميولهم واتجاهاتهم.
بحث عن الطفولة جاهز للطباعة
بحث عن الطفولة جاهز للطباعة

بعض المشكلات النفسية الشائعة في مرحلة الطفولة 

استكمالاً لحديثنا في بحث عن الطفولة جاهز للطباعة نذكر أهم المشكلات النفسية الشائعة لدى الأطفال وهي:

إقرأ أيضا:ما هي خصائص الشعر الجاهلي

الكذب: تعتبر من المشكلات الشائعة لدى الأطفال، وقد يدعو تكرار الكذب للقلق ووجود مشكلة نفسية لدى الطفل، حيث قد يلجأ الطفل للكذب خوفاً من  العقاب، أو للحصول على ما يريد.

التبول اللاإرادي: تعتبر أيضاً من أكثر المشكلات التي تصيب الأطفال، والتي قد تلازمهم لفترات متأخرة، وقد تحدث هذه المشكلة بسبب القلق والتوتر والخوف الزائد لدى الطفل، أو بسبب مرضي، أو سبب نفسي.

العزلة: تعتبر الأسرة والعلاقات الأسرية السبب الأول في هذه المشكلة، حيث أن الطفل الذي يجد الاهتمام والمشاركة والانفتاح من أسرته، يصبح اجتماعياً، أما عندما يتعرض الطفل لعدم المشاركة والعزلة من أهله، يصبح انطوائي منعزل عن الجميع.

السلوك العنيف أو العدواني: عندما يتحول غضب الأطفال الطبيعي لغضب عنيف أو أفعال عدوانية، فهذه إشارة على وجود مشكلة، ويحدث هذا السلوك العنيف بسبب عدة أسباب منها الصدمات النفسية، اضطرابات المزاج، الإحباط.

بعض الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال 

نتحدث عبر بحث عن الطفولة جاهز للطباعة عن أبرز الأمراض التي تصيب الأطفال فيما يلي:

  1. الحمى القرمزية: هي عبارة عن طفح جلدي تتسبب به نوع من البكتيريا العقدية، وتظهر أعراضه على شكل طفح أحمر في جميع أجزاء الجسم مع احتقان وحمى، ويتم علاجها بالمضادات الحيوية.
  2. السعال الديكي:من أهم الأمراض البكتيرية المعدية، وتتمثل أعراضه في رشح وعطس وحمى وكحة خفيفة، ثم تتحول هذه الكحة لنوبات تنتهي بصوت يشبه صياح الديك، وقد تصل شدة السعال للقئ، كما قد يحدث كسر في الضلوع.  ويتوفر المصل الخاص به في الوحدات الصحية.
  3. الإنفلونزا ونزلات البرد: هي أمراض فيروسية تنفسية معدية للغاية، وتتمثل أعراضها في احتقان الأنف وسيلانه، ارتفاع درجة الحرارة، ألم العضلات، الإسهال، القيء، السعال، احمرار العين.
  4. مرض RSF: ويسمى بفيروس الجهاز التنفسي الخلوي، وله نفس أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد مثل السعال والحمى وسيلان الأنف، ومن أهم أعراضه صفير الصدر، وقد تحتاج بعض حالاته لدخول المستشفى.
  5. النزلات المعوية: هو من أهم الأمراض المعدية، وتشمل أعراضه الحمى، القيء، ألم البطن، صداع، إسهال، إعياء، وقد يستمر القئ لمدة يومين، أما أعراض الجهاز الهضمي تستمر لمدة أسبوع.
  6. التهابات الحلق: هو عبارة عن عدوى بكتيريا تنتشر في الشتاء والخريف، وتشمل أعراضه ألم في المعدة، التهاب في الحلق، حمى، صعوبة البلع، صداع، وقد يحدث طفح جلدي أحمر.

قد يهمك:-

إقرأ أيضا:نبذة عن فن الخطابة والالقاء

أهمية مرحلة الطفولة 

من أهم المعلومات التي يوفرها بحث عن الطفولة جاهز للطباعة هي أهمية مرحلة الطفولة، حيث تنبع هذه الأهمية من كون هذه المرحلة هي حجر الأساس لباقي حياة الإنسان ومراحله المختلفة.

فما يتعلمه الطفل من قيم وعادات هو ما يرافقه طوال مراحل حياته، والخبرات الحياتية التي يكتسبها الطفل هي التي تؤثر في بناء شخصيته.

كما يتعلم الطفل في هذه المرحلة العادات والتقاليد السائدة في مجتمعه، وذلك عن طريق الأم والأب والأخوة والأقارب، كما يتعلم عن طريق أهله أيضاً كيف يصبح شخصاً ملتزماً وسوياً.

أيضاً يتعلم الطفل الأخلاق الحميدة وقيمة التحلي بها، وكيف يصبح ملتزم أخلاقياً ويصبح فرداً مؤثراً في المجتمع، كما يتعلم جميع معلوماته الأولية عن الحياة عن طريق الدراسة والتعلم، وتجاربه مع الأشخاص من حوله.

حقوق الطفل في مرحلة الطفولة 

من خلال بحث عن الطفولة جاهز للطباعة نوضع أهم حقوق الطفل في مرحلة الطفولة فيما يلي:

  • للطفل الحق في توفير جميع الاحتياجات التي يحتاج إليها للعيش من مأكل ومشرب وملبس.
  • يجب أن يأخذ الطفل حقه الكامل في التعليم المناسب حتى يصل لمرحلة الرشد، وحينها يقرر هو بنفسه طريقه التعليمي.
  • الحق في العيش في أسرة سوية بين أب وأب أسوياء تخلو حياتهم من المشكلات التي تؤثر على نفسية الطفل.
  • حق الحماية من الأخطار التي تهدد حياته، والعيش في مجتمع يوفر له كامل حقوقه واحتياجاته التي تكفل له العيش حياة كريمة.
  • الحق الكامل في التعبير عن رأيه بفعالية، وعلى الأهل مناقشته في آرائه واحترامها.
  • حق الطفل في الحصول على هوية شخصية خاصة به، وأن يقوم الأهل بحماية هويته وجنسيته.

نصائح للتعامل مع الأطفال في مرحلة الطفولة 

  • في نهاية بحث عن الطفولة جاهز للطباعة نذكر أهم النصائح التي تساعد على التعامل مع الأطفال في هذه المرحلة، ومنها:
  • الاهتمام بالصحة الجسدية والعقلية والنفسية للطفل، وتعويده على عادات صحية جيدة، والبعد عن الأطعمة السريعة او غير الصحية.
  • تجنب مشاهدة الطفل للتلفاز أو مواقع التواصل لفترات طويلة، وتخصيص وقت للتلفاز ومشاهدة برامج تلاءم سنه تحت إشراف الأبوين.
  • مصاحبة الطفل والتقرب منه، والحديث معه بشكل مستمر لفهم شخصيته، وإكسابه الثقة بالنفس وحرية التعبير.
  • قضاء الأهل وقت طويل ملئ بالحب والمتعة مع أطفالهم، مثل مشاهدة بعض الأفلام والبرامج، الخروج للتنزه، المساعدة في بعض الأعمال.
  • تقديم الدعم النفسي للطفل، وعدم توبيخه وانتقاده باستمرار، والتعامل معه برفق ولين، وتقديم الأحضان له باستمرار.
السابق
ألم الجنب الأيمن للحامل في الشهر الثاني
التالي
حين يتجاهلك شخص ما. تأكد بأنك شخص مهم لديه 

اترك تعليقاً