صحة المرأة

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ؟

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ؟ سؤال يراود الكثير من النساء المتزوجات، وذلك لأن في بداية الحمل قد يحدث العديد من التغيرات للجسم، وهذا يعد أمر طبيعي، لأن الجسم يؤهل نفسه لاستقبال المولود الجديد، وقد تكون أحد هذه التغييرات هي آلام الثدي المزعجة، لذلك نجد أن كثير من الحوامل تتساءل باستمرار عن بداية ونهاية هذا الألم لكي يطمئن على أنفسهن وعلى الجنين، ويمكن التعرف على المزيد من نادي العرب.

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ؟

يعتبر ألم الثدي الذي يحدث للحامل من أولى الأعراض التي تظهر في بداية الحمل، وقد يظهر ألم الثدي في وقت مبكر من حدوث الحمل، فقد تشعر المرأة بألم الثدي حتى قبل اكتشاف الحمل، وذلك لأن الألم قد يحدث بعد أن يتم تخصيب البويضة أثناء الأسبوع الأول أو الأسبوع الثاني من حدوث الحمل.

وقد يتم ملاحظة التغييرات التي تحدث للثدي بشكل كبير في الشهور الثلاثة الأولى من حدوث الحمل، حيث إن إفراز الهرمونات في هذه الفترة يزيد بشكل كبير، وبشكل خاص هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين.

مقالات ذات صلة

وتقوم الهرمونات بوظيفة هامة للغاية، حيث أنها تجعل جسم المرأة يتأهب لنمو الجنين، فيتحول من نطفة إلى طفل يحتاج للغذاء، كما أنها تقوم بمساعدة الأم في توصيل الغذاء لجنينها، وتساعد على تجهيز الثديين للرضاعة الطبيعة.

فقد تنمو بعض القنوات التي تضخ الحليب في ثدي المرأة تجهيزًا للرضاعة الطبيعية، بجانب أنها تقوم بتحفيز الهرمونات لكي تنمو الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب.

كيف يكون ألم الثدي في بداية الحمل ؟

بعد أن عرفنا متى يبدأ ألم الثدي في الحمل يجب أن نعرف أنه شيء طبيعي للغاية أن تتعرض المرأة الحامل لألم وانتفاخ في الثديين وألم الحلمتين خلال الفترة الأولى من الحمل، وذلك بسبب بعض التغييرات التي تحدث في الجسم بسبب الهرمونات، وقد ينتج عن ذلك بعض الأعراض التي تظهر على الثدي مثل:

  • قد يبدأ الشعور بالألم في واحد من الثديين أو قد يبدأ في الاثنين، فقد يظهر الألم في الثدي الأيمن أو الأيسر أو في الاثنين.
  • ستشعر المرأة بوخز مستمر في الثدي خاصة عند اللمس.
  • ستلاحظ المرأة وجود بعض علامات التمدد والتشققات على الجلد في منطقة الصدر.
  • الشعور بحكة شديدة في الصدر، فمن الضروري ترطيب الجلد جيدًا.
  • قد يتغير لون الهالة وهي المنطقة التي تحيط بحلمة الثدي، فتصبح ذات لون أغمق، ويكون ذلك ناتج عن وجود غدد دهنية تخرج بعض الزيوت لمقاومة الميكروبات.
  • قد تبدأ السوائل في التسرب من الثدي، فقد يتسرب من الثدي سائل أصفر، وذلك استعدادًا للرضاعة.
متى يبدأ ألم الثدي في الحمل
متى يبدأ ألم الثدي في الحمل

أعراض الحمل بدون ألم الثدي

بعد التعرف على إجابة سؤال متى يبدأ ألم الثدي في الحمل عند المرأة الحامل، لابد ن إدراك أن هناك الكثير من الأعراض الأولية أو المبكرة التي تظهر على الحامل، ومن هذه الأعراض التالي:

  1. الشعور بالصداع الشديد، ويمكن أن تشعر بالصداع النصفي على وجه الخصوص
  2. التقلبات المزاجية والنفسية التي تحدث للحامل، فقد تشعر بالحزن أو الاكتئاب.
  3. الشعور ببعض الألم أو التقلصات في الرحم أو أسفل البطن أو في الحوض.
  4. قد يحدث ألم في منطقة الظهر، وقد تصاب بشد عضلي في الساقين.
  5. الإصابة بحرقان في المعدة من أهم الأعراض الأولى التي تشعر بها الحامل.
  6. قد تظهر العديد من مشاكل الهضم لدى المرأة الحامل.
  7. المعاناة من عدم القدرة على النوم، فقد تشعر بالأرق في بداية الحمل.
  8. الغثيان والقيء من أهم الأعراض التي تظهر أثناء الحمل خاصة غثيان الصباح.
  9. قد تكون كثرة التبول أيضًا أحد الأعراض.

أسباب ألم الثدي في الحمل

قد تفكر المرأة الحامل في إجابة سؤال متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ولكنها أيضًا تفكر في الأسباب الرئيسية التي تؤدي لآلام الثدي أثناء الحمل، وقد يعتبر هذا الألم من الأشياء الطبيعية التي من الضروري أن تظهر في الأشهر الأولى من الحمل، وقد يكون في البداية شديد للغاية، ولكنه تدريجيًا ما يخف وينتهي، ومن أبرز وأهم أسباب ألم الثدي التالي:

  • قد يكون أحد أهم الأسباب استعداد الجسم لمرحلة الحمل والولادة، وذلك عن طريق إنتاج الحليب في الثديين.
  • يظهر الألم بسبب زيادة هرمونات الأستروجين والبروجستيرون بشكل كبير في الجسم، لذلك تشعر المرأة بتورم وألم في الثديين.
  • كلما زادت الطبقة الدهنية التي يتم إنتاجها والغدد الحليبية في الثدي، كلما زاد حجم الثدي وزاد الألم به.
  • قد يزداد ألم الثدي بسبب بعض التغييرات المزعجة التي تحدث خلال هذه الفترة، مثل زيادة تدفق الدم في الثديين، وهذا قد يجعل ألم الثدي شديد للغاية.

تعرف على…كيف اعرف أن الجنين نزل في الإجهاض؟

متى يخف ألم الثدي عند الحامل؟

بعد معرفة إجابة سؤال متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ، لا يوجد أدني شك أن آلام الثدي أثناء الحمل مزعجة بشكل كبير، وقد ترغب العديد من النساء أن يمر حملهن دون أي شعور بالألم خاصة في منطقة حساسة مثل الثديين، وقد ينتهي هذا الألم لدى البعض بمجرد انتهاء الشهر الثالث من فترة الحمل.

وقد يستمر الألم خلال فترة الحمل حتى يبدأ في التلاشي في الثلث الثاني والثلث الثالث من الحمل، فقد يحدث هذا الألم بشكل كبير بسبب الهرمونات التي تظهر في الجسم من أجل تغذية ونمو القنوات اللبنية في الثديين، مما يجعل حجم الثدي يكبر وينمو طوال فترة الحمل.

قد لا يتلاشى الألم ولكن قد تعتاد النساء على الآلام، وهناك بعض النساء اللاتي لا يشعرن بالألم نهائي، وفي بعض الحالات يستمر الألم طوال فترة الحمل حتى الشهر التاسع، وحتى اقتراب موعد الولادة.

وفي جميع الحالات سواء انتهي الألم أو لم ينتهي أو استمر لنهاية فترة الحمل، فليس هناك أي سبب داعي للقلق، فالأجسام مختلفة وتتفاعل بطرق متعددة مع الحمل وأعراضه، وجميع الأعراض طبيعية ولا تدعو للخوف أو القلق.

نصائح للتخفيف من ألم الثدي

بعد أن عرفنا متى يبدأ ألم الثدي في الحمل قد تبحث النساء عن طرق للتخفيف من ألم الثدي المزعج أثناء فترة الحمل، فهناك بعض النصائح المفيدة والفعالة التي سوف تساعدهن على ذلك، ومنها:

  1. من الضروري أن ترتدي الحامل حمالة صدر ملائمة، فلا ترتدي الضيقة أو الواسعة.
  2. لا يجب أن تحتوي حمالة الصدر على أكثر من طبقة حول منطقة الحلمتين.
  3. من الأفضل أن ترتدي الحامل حمالة صدر مصنوعة من القطن أثناء نومها، حتى لا تشعر بالألم.
  4. تجنب ارتداء حمالات الصدر التي تحتوي على أسلاك معدنية.
  5. يمكن القيام بمساج أو تدليك بسيط للثديين قبل النوم، من أجل تخفيف الألم.
  6. عدم ملامسة الثدي بكثرة أو ارتطامه بشيء.
  7. إذا انزعجت الحامل من الجزء الداخلي من حمالة الصدر، يجب تبطينها بضمادة تحمي الحلمتين.
  8. عدم تفريش الشعر بدون ملابس، حتى لا تصدم الفرشاة الثدي مما يزيد من الألم.

في النهاية وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ومتى يخف خلال فترة الحمل، يجب أن تدرك المرأة الحامل الفرق بين ألم الثدي الذي يحدث قبل الدورة الشهرية والألم الذي يدل على حدوث الحمل، فهي وحدها التي يمكن أن تفرق بين الاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى