الموسوعة الصحيةطب الأسرة

اسباب التعب والخمول المفاجئ رغم النوم بكثرة

اسباب التعب والخمول المفاجئ

يشعر أغلب الناس بالتعب والخمول المفاجئ من وقت لآخر، ويكتفون بتناول دواء وأخذ فترة من الراحة دون معالجة الأسباب الحقيقة لذلك التعب بالرغم من أنه قد يكون علامة على وجود مشاكل صحية جسيمة.

لذلك يجب معرفة اسباب التعب والخمول المفاجئ ومعالجتها في أقرب وقت، خاصةً إذا كان الشخص ينام بكثرة أو عدد ساعات كافية، دون المعاناة من أي اضطرابات في النوم.

الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والخمول المفاجئ

هناك الكثير من اسباب التعب والخمول المفاجئ، ولا يمكن التأكد من أياً منها إلا بعد استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة، وهذه بعض الأسباب المحتملة التي يعرضها لكم موقع نادي العرب:

  • تعتبر العادات الغذائية السيئة أحد أهم اسباب التعب والخمول المفاجئ، مثل: الإكثار من تناول الوجبات السريعة، والاعتماد بشكل كبير على الأطعمة الدهنية والنشويات.
  • تؤدي تلك العادات السيئة إلى الإصابة بعسر الهضم مما يسبب إجهاد الجسم، والشعور بالتعب.
  • عدم الحصول على قدر كافي من ساعات النوم، حيث يؤدي ذلك إلى الشعور بالإرهاق.
  • عدم تناول كمية كافية من الماء يومياً، حيث أن بعض الأشخاص تنسى أن تشرب الماء وخصوصًا في فصل الشتاء، مما يؤثر على كفاءة عمل أعضاء الجسم.
  • نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم الناتجة من نقص عنصر الحديد، ويكون هذا دليل على إصابة الشخص بمرض فقر الدم أو الأنيميا، مما يجعله يشعر بالتعب والخمول المفاجئ من وقت لآخر.
  • عندما يكون الشخص مصاب باضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية، حيث يؤدي ذلك في أغلب الأوقات إلى الشعور بالتعب وعدم القدرة على أداء الأعمال اليومية.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم، حيث يؤدي ذلك إلى عدم حصول الجسم على الطاقة الكافية للقيام بوظائفه بحيوية ونشاط.
  • الشعور بالتعب والخمول المفاجئ يمكن أن يكون إشارة إلى وجود بعض المشاكل التي يعاني منها القلب، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب والحصول على الفحص اللازم.
  • تعتبر السمنة المفرطة من أهم اسباب التعب والخمول المفاجئ وأكثرها شيوعًا، لذلك يجب مراقبة وزن الجسم باستمرار، والتخلص من الوزن الزائد عن الحد الصحي.
  • بعض أدوية الحساسية والاكتئاب والمضادات الحيوية تسبب الشعور بالتعب والخمول المفاجئ، لذلك يجب عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب، والحذر من الأعراض الجانبية له.
  • أحيانًا يكون الشعور بالتعب والخمول المفاجئ أحد أعراض الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب.
  • يعاني أغلب المصابين بمرض السكري من الشعور بالتعب والخمول المفاجئ.
  • عدم الانتظام في ممارسة التدريبات الرياضية قد يكون أحد اسباب التعب والخمول المفاجئ.
  • وجود نقص في بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى التي تُعد ذات أهمية كبيرة لجسم الإنسان، مثل: الزنك ومجموعة فيتامينات ب والكالسيوم.

بعض الأمراض الخطيرة التي قد تكون سبب في الشعور بالتعب المفاجئ

اسباب التعب والخمول المفاجئ
اسباب التعب والخمول المفاجئ

هناك بعض الأمراض الخطيرة التي يكون التعب والخمول المفاجئ أحد أعراضها، ولكن لا تحدث هذه الاحتمالية إلا عندما يجتمع مع التعب باقي أعراض المرض، ومن هذه الأمراض:

مرض السل

السل مرض خطير يؤثر في عمل الرئتين، وقد يسبب مشاكل في الكلى والعمود الفقري في الحالات المتقدمة منه، وهو مرض ناتج من العدوى بالبكتيريا الفطرية السلبية، ويكون السل أحد اسباب التعب والخمول المفاجئ إذا ظهرت معه بعض الأعراض الأخرى مثل: الضعف العام، الكحة المستمر، ونقص الوزن دون سبب ظاهر.

مرض الانسداد الرئوي المزمن

يُعبر هذا المرض عن مجموعة متكاملة من أمراض الرئة تتسبب في عدم قدرة الشخص المصاب على التنفس بشكل طبيعي، ومن أعراض هذا المرض: التعب والخمول، نقص الوزن، والشعور المستمر بضيق في التنفس.

مرض كرون

مرض كرون هو مرض يصيب الجهاز الهضمي، ويسبب التهاب في بطانة القناة الهضمية، ويؤدي إلى الإصابة بالإسهال الشديد، وتتمثل أهم أعراضه في: حدوث فقدان في الشهية، ونزول دم مع البراز.

مرض أديسون

يعتبر مرض أديسون من الأمراض الخطيرة لأنه قد يصيب الأشخاص في جميع المراحل العمرية، وهو عبارة عن اضطراب في هرمونات الغدة الكظرية، وتتمثل أعراضه في: الضعف والتعب العام، انخفاض مستمر في ضغط الدم، نقص في الوزن.

أسباب التعب والخمول عند الأطفال

نلاحظ أن بعض الأطفال تعاني من الشعور بالتعب والخمول باستمرار، سواء صاحب ذلك كثرة في النوم أو لا، ومن أهم اسباب التعب والخمول المفاجئ أو المستمر عند الأطفال ما يلي:

  • عدم اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع ما يحتاجه جسم الطفل من فيتامينات ومعادن وعناصر غذائية هامة.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض مثل: نزلات البرد، الإسهال، ومرض الجدري، حيث تسبب مثل هذه الأمراض نقص في شهية الطفل مما يؤدي إلى شعوره بالتعب نتيجة عدم حصول جسمه على غذاء كافي.
  • أن يكون الطفل انتقائي في طعامه، فيمتنع عن تناول أنواع معينة من الأطعمة، أو أن يُكثر من تناول طعامٍ ما على حسب طعام آخر، وفي هذه الحالة قد يكون الطفل مصاب بمرض اضطراب الأكل الانتقائي.
  • قد يكون القلق والاكتئاب أحد أسباب الإصابة بمرض الأكل الانتقائي عند الأطفال، مما يقلل من نشاطهم ويجعلهم في حالة خمول وتعب دائم.
  • قد تسبب بعض أنواع الحساسية في امتناع الأطفال عن تناول الطعام، مما يعرضهم للإصابة بالتعب والخمول بشكل كبير.
  • هذه الحساسية قد تكون غذائية، أي يتسبب فيها نوع معين من الغذاء، فيمتنع الطفل عن هذا الطعام مخافة المعاناة من ظهور الحساسية.
  • وقد تكون حساسية حسية، أي يتسبب فيها طعم أو رائحة غير محببة للطفل، أو ارتباط هذا النوع من الطعام بتجربة سيئة عند الطفل.

إقرأ أيضًا: ماهي اليوجا وكيف تساعد على الوقاية من الأمراض وعلاجها؟

أعراض تصاحب الشعور بالتعب والخمول

اسباب التعب والخمول المفاجئ
اسباب التعب والخمول المفاجئ
  • الإحساس بالإرهاق والإعياء الشديد.
  • وجود تقلصات في المعدة.
  • ضعف في الذاكرة بشكل ملحوظ.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الإحساس بالغثيان والدوار.
  • وجود مشاكل في فقرات الرقبة.
  • الشعور بالرغبة في النوم لفترات طويلة وعدم القدرة على الاستيقاظ في المواعيد المعتادة.

طرق علاج الشعور بالتعب والخمول

يكمن علاج هذا الشعور في التخلص من اسباب التعب والخمول المفاجئ، وذلك عن طريق:

  • النوم عدد ساعات كافية، أي ما يعادل من 6 إلى 8 ساعات يومياً بحد أدنى.
  • الحرص على اتباع عادات النوم الصحية حتى يحصل الجسم على القدر اللازم من الراحة التي يحتاجها.
  • تناول ثمرة فاكهة مثل الموز أو التفاح صباح كل يوم يعمل على زيادة طاقة وحيوية الجسم، ويساعد على التخلص من الشعور بالإرهاق.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة، والأغذية المشبعة بكميات كبيرة من الدهون والسكريات.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن يضم نسب معتدلة من جميع العناصر الغذائية المختلفة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • عند الشعور بالتعب والخمول المفاجئ يمكنك القضاء عليه مباشرة بتناول أطعمة مثل العسل والحلبة والبصل، حيث أنها من الأطعمة التي تمد الجسم بالحيوية والنشاط.
  • تجنب التعرض المستمر للمواقف التي تصيبك بالتوتر أو الإرهاق العصبي، والحرص على تخصيص وقت يومي لاسترخاء الأعصاب.
  • ممارسة رياضة اليوجا حتى يستعيد الجسم حيويته ونشاطه عن طريق الحصول على الراحة بشكل صحي وسليم، وهناك بعض النباتات العشبية التي تساعد على استرخاء الجسم مثل: النعناع والبابونج.
  • الحرص على تناول كميات كافية من الماء يومياً، ويُنصح دائمًا ألا تقل هذه الكمية عن ثمانية أكواب.
  • عند استمرار التعب دون الإصابة بأي مرض جسدي، يمكن تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق