الموسوعة الإسلاميةنادي العرب

دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف 

دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف … يعلم الجميع القصة الشهيرة بين سيدنا يوسف عليه السلام والسيدة زليخة حيث أنها نزلت في القرآن في سورة يوسف وعلمنا مقدار الحب الذي تكنه السيدة زليخة لسيدنا يوسف منذ أن رأته فتعتبر هذه القصة من أروع القصص التي سمعناها وقرأناها في القرآن الكريم فهي قصة من قصص الأنبياء تابعونا من موقع نادي العرب للتعرف عليها.

دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف
دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

قصة حب زليخة لسيدنا يوسف

  • قصة سيدنا يوسف غنية عن التعريف وقد نزلت في القرآن الكريم بسورة يوسف حيث تعلمنا من السيدة زليخة الدعاء للزواج وعلمنا أيضا مقدار الحب الذي ظهر من السيدة زليخة لسيدنا يوسف عليه السلام فتعتبر هذه القصة من أجمل القصص ومن تفاصيل القصة:
  • خلال هذه القصة عرفنا دعاء زليخة للزواج من سيدنا يوسف وكيف استجاب الله دعائها.
  • القصة بدأت عندما وجد العزيز زوج السيدة زليخة غلام في البئر وحمله معه واشتراه بثمن بخس وأعطاه كهدية للسيدة زليخة لأنها لا تنجب أطفال وطلب منها الاهتمام بالطفل ربما يكون له ولدا فيما بعد أو عبدا عوضا عن عدم حصوله على ذرية.
  • قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: ” وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدًا” وظل سيدنا يوسف في هذا البيت لحين أن أصبح شابا وكانت مشاعر زليخة تزداد نحوه كأي أم تحب ابنها فهي اتخذته ابنا لها منذ أن رأته.
  • حينما كبر يوسف وأصبح شابا تبدلت المشاعر داخل السيدة زليخة تجاه سيدنا يوسف عليه السلام فقد أصبح شابا جميلا وسيما قويا لا يشبه باقي الشباب الأخرين في جماله فكل من كان يراه يقول أنه ليس من البشر بل هو ملاك من السماء وأصبحت المشاعر بداخل زليخة هي مشاعر حب وليست مشاعر أمومة.
  • أصبح فؤادها ممتلأ بالتفكير في يوسف طوال الوقت بالرغم من أنها كانت متزوجة من العزيز في ذلك الوقت إلا أن نار الحب أشعلت قلبها بالرغم من مكانها المرموق في المجتمع بينما سيدنا يوسف كان مازال صغيرا جدا يلعب في القصر.
  • ازدادت المشاعر في قلبها وعقلها تجاه سيدنا يوسف كلما رأته أمامها وتتذكر زوجها وعدم حبه الشديد لها بسبب كبرها في السن فطلبت من سيدنا يوسف أن يأتي إليها ولكنه رفض رفضا شديدا وقام بتفضيل السجن على أن يقوم بهذه الفاحشة.
  • تحدث سيدنا يوسف للسيدة زليخة بأنه قال لها انه استعاذ بالله لأنه لا يكن أن مشاعر خيانة أو غدر للرجل الذي كان سبب في تربيته وأنه أعطاه الأمان الكامل على أهل البيت وائتمنه على شرفه.
  • قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: “وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون”
  • لكن الكلام الذي تحدث به سيدنا يوسف لم يعجب زليخة لأنها كانت تحبه بالفعل ومشاعرها تتحرك تجاهه وحاولت مرة أخرى ولكن سيدنا يوسف هم بالخروج من الباب ولكنه وجد العزيز أمامه مباشرة.
  • حاولت زليخة أن تدافع عن نفسها وحاولت الخروج من هذا الموقف وقالت أن سيدنا يوسف هو من طلب منها ذلك ولكن سيدنا يوسف كان في حماية الله وتم ظهور براءته من هذا الاتهام.
  • فقال الله سبحانه وتعالى في سورة يوسف:”واستبقا الباب وقدت قميصه من دبرٍ وألفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءً إلا أن يسجن أو عذاب أليم”.

زليخة زوجة يوسف عليه السلام

  • لم يتم الذكر في القرآن أن سيدنا يوسف قد تزوج من الأساس بأي امرأة ولم يتم ذكر أنه يوجد دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف عليه السلام ولكن هذه الاستنتاجات توصل إليها العلماء في الدرين بكل اجتهاد.
  • فال ابن القيم أن من ترك الحرام عوضه الله سبحانه وتعالى بالأفضل وهذا مثلما حدث مع سيدنا يوسف عليه السلام عندما اعرض عن الفاحشة وقد وصل لأنه أصبح عزيزا لمصر وتزوج من السيدة زليخة.
  • قال ابن القيم أن القصة تم أخذها من الكتاب وذلك طبقا لقول رسول الله محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام) “لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم، وقولوا: آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل”.
  • عن قول ابن إسحاق أن سيدنا يوسف عليه السلام تزوج من السيدة زليخة بعد خروجه من السجن حيث عينه العزيز لمصر حارسا على خزائن الأرض وذلك طبقا لقول الله تعالى” “قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم”فوافق العزيز فورا وذلك طبقا للقرآن الكريم في قوله تعالى: “وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء نصيب برحمتنا من نشاء ولا نضيع أجر المحسنين”.
  • تقابلت السيدة زليخة مع سيدنا يوسف وقد ظهر عليها الكبر وقد دار الحوار بينهما فقال سينا يوسف عليه السلام: يا زليخة ما الذي دعاكي إلى ما كان منك؟ وبعدها طلبت زليخة منه السماح والتماس العذر.
  • طلبت السيدة زليخة من سيدنا يوسف عليه السلام أن تدعو من الله أن يرد لها شبابها حيث إنها وقعت بحبه من شدة جماله والصفات التي يتحلى بها فوصف لها سيدنا يوسف سيدنا محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام) من حيث خلقه وصفاته وأنه آخر الرسل.
  • بعدها ردت السيدة زليخة أنها ستحب سيدنا محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام) لأن سيدنا يوسف عليه السلام قد وصفه لها فأحبته لمجرد أن سيدنا يوسف هو من حكى لها عنه ووقع الحب في قلبها له ورد عليه الله وقال صدقت فيما قالت.
  • رد سيدنا يوسف عليه السلام لزليخة جمالها وشبابها بأمر من الله سبحانه وتعالى وقام بتلبية دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف وتزوجها وأنجب منها.
دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف
دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

أقرأ أيضا… تجربتي مع سلام قولا من رب رحيم

جمال سيدنا يوسف وسيدنا محمد عليهما الصلاة والسلام

  • قال الله تعالى في كتابه الكريم أن جمال سيدنا يوسف لا يوصف في قوله تعالى: “وقلن حاش لله ما هذا بشرًا إن هذا إلا ملك كريم” فهذا هو سبب دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف.
  • أما جمال سيدنا محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام) أنه فائق الجمال وأنه مثل القمر في جماله ولكن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام قال عندما كان في رحلة الإسراء والمعراج: “فإذا أنا بيوسف عليه الصلاة والسلام، وإذا هو قد أعطي شطر الحسن”.

دعاء السيدة زليخة لكي تتزوج من سيدنا يوسف

  • السيدة زليخة هي راعيل بنت رمابيل وكانت زوجة العزيز في الوقت الذي رأت فيه يوسف عليه السلام وكانت هذه الأحداث في عهد الملك أمنحوتب الثالث وقد تم دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف والذي اجتهد فيه العلماء في الدين للوصول إلى المعلومات المفيدة وقيل الكثير عن أن السيدة زليخة كانت تدعو كثيرا ليتم زواجها من سيدنا يوسف.
  • فنص دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف هو: “اللهم إنك أنزلت حب يوسف في قلبي، فإما أن تزوجني إياه أو أن تنزع حبه من قلبي”.

الخاتمة

قصة سيدنا يوسف عليه السلام في مصر من القصص التي يحبها الكثير من الناس حيث دلت على الكثير من الحب والحب الشديد من السيدة زليخة لسيدنا يوسف كما أن القصة توحي بتلبية دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف بعد الإلحاح الشديد كما أن القصة تؤكد أن الابتعاد عن المعصية مكسبها وثوابها عظيم حيث إن سيدنا يوسف تولى خزان الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى