سيدتي

إليك وصفة البرقوق المجفف لتنظيف البطن

 البرقوق المجفف لتنظيف البطن

الفواكه لها الكثير من الفوائد ما يجعلها الخيار الأمثل لعلاج كثير من المشاكل الصحية، ومن بين هذه الفواكه هو البرقوق المجفف، فهو من الفاكهة التي تتميز بالعديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم والصحة.

القيمة الغذائية

يُعد البرقوق من أنواع الفواكه التي تنتمي إلى جنس برونو سدوميستيكا من عائلة روزاسي النباتية، ويتحتوي البرقوق على القيمة الغذائية التالية:

  • طاقة: .46 kcal
  • بروتين: 7 g.
  • دهون: 28 g.
  • الكربوهيدرات: 42 g.
  • كالسيوم: 6 mg.
  • الحديد: .0.17 mg
  • فيتامين ج: .9.5 mg
  • فيتامين أ: 345 IU.
  • الثيامين: 03 mg.
  • الريبوفلافين: .0.03 mg
  • النياسين:0.42 mg.
  • حمض البانتوثنيك: 14 mg.
  • مجمل السعرات الحرارية: 51.
  • السعرات الحرارية من الكربوهيدرات: 68.
  • السعرات الحرارية من الدهون: 52.
  • السعرات الحرارية من البروتين: 8.

البرقوق المجفف والإمساك

نظرًا لاحتواء البرقوق على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، فيعتبر البرقوق من الوصفات المثالية لعلاج الإمساك، فالإمساك من الإصابات الأكثر انتشارًا بين الاضطرابات الهضمية التي تصيب عدد كبير من الناس، والذي قد يحدث بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي.

ولهذا السبب يضطر هؤلاء المصابين إلى اللجوء للأدوية والعلاجات التي من الممكن أن يكون لها آثار جانبية أخرى، لذلك يقوم موقع نادي العرب بتقديم وصفات البرقوق المجفف التي تعمل على علاج الإمساك وتنظيف البطن بطريقة فعالة وآمنة.

فهو يُعد من أفضل الفواكه الملينة والتي تستخدم في علاج الإمساك، حيث يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية ومادة السوربيتول التي تساعد على الإخراج.

ومن الجدير بالذكر أن البرقوق بعد تجفيفه، تُصبح تركيز الألياف الغذائية به أكثر من قبل تجفيفه، وهو ما يجعله علاج فعال في حالات الإصابة بالإمساك.

طريقة استخدام البرقوق المجفف

يُمكن استخدام البرقوق المجفف بطريقة سهلة وبسيطة في علاج الإمساك وتنظيف البطن، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • نقوم أولاً بنقع حبات من البرقوق في الماء لمدة ليلة كاملة.
  • ثم يتم تناول الماء والبرقوق المنقوع على الريق بعد ذلك.
  • ويُمكن تناوله قبل أول وجبة بحوالي ساعة.

إقرأ أيضًا: فوائد بذور الشيا لتنحيف البطن وشد البطن

فوائد البرقوق الصحية

يقوم البرقوق بمحاربة الخلايا السرطانية، خاصةً سرطان الثدي، وسرطان الجهاز الهضمي وسرطان الرئة، وذلك لاحتوائه على مادة (الأنثوسيانين)، التي تحمى الجسم من الإصابة بالسرطان.

يؤدي البرقوق المجفف والطازج إلى خفض الكولسترول الضار في الجسم، نظرًا لاحتواء البرقوق على البوتاسيوم الذي ساعد في السيطرة على معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.

يمنع تناول البرقوق من تجلط الصفائح الدموية، التي تسبب تصلب الشرايين، وتؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية

يعمل تناول البرقوق المجفف والطازج على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على التخلص من الجذور الحرة والمحافظة على صحة الأوعية الدموية.

يُعد البرقوق مصدر ممتاز لفيتامين C، الذي يساعد الجسم على مقاومته للأمراض المعدية، من خلال رفع مناعة الجسم، ويجعله أكثر قدرة على مقاومة العدوى والالتهابات.

تناول البرقوق يعمل على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي وتنظيم عمله وتخفيف من أعراض الإمساك بطريقة أمنة وفعالة.

يساعد تناول البرقوق في الحفاظ على صحة العيون وتحسين الرؤية، بالإضافة إلى الحفاظ علي صحة الأغشية المخاطية.

يعتبر البرقوق من الفواكه التي تساعد الجسم على امتصاص الحديد، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين ج، مما يساعد الجسم في تحسين الدورة الدموية ومقاومة الإصابة بفقر الدم.

يعمل البرقوق علي  مقاومة مرض السكر، حيث أثبتت الدراسات بأنه يقوم بخفض مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى خفض ومستويات الدهون الثلاثية، نظرًا لاحتوائه على مركبات الفلافونويد التي تعمل علي مقاومة الأنسولين وتعزيز إنتاج الأنسولين الطبيعي في الجسم.

يساعد تناول البرقوق المجفف أو الطازج في الحفاظ علي صحة العظام، نظرًا لوجود مركبات الفلافونويد التي تساعد في وقف تطور تلف أنسجة العظام، إلى جانب قدرته على الوقاية من مرض هشاشة العظام، حيث أن تناوله المنتظم يساعد على زيادة كثافة العظام التي تقل نتيجة لتقدم السن.

يحتوي البرقوق علي فيتامين ب6، الذي يعمل على نقل الإشارات العصبية وتحسين أداء الجهاز العصبي، كما أنه يقوم بإنتاج مادة السيرتونين التي تلعب دورًا هامًا في تحسين المزاج وإزالة الأرق وفتح الشهية للطعام.

يُعد البرقوق من الفواكه المفيدة والتي يُمكن للمرأة الحامل تناولها بأمان في خلال فترة الحمل،نظرًا لأنه يحتوي علي كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، الضرورية لصحة العيون والعظام وخلايا المرأة في تلك الفترة، بالإضافة إلى وجود كم كبير من الألياف الغذائية التي تحمي المرأة من الإمساك المصاحب لفترة الحمل.

أثبتت الدراسات أن البرقوق يحمي من الإصابة بعدوى فيروس الأنفلونزا،وذلك لمحتواه العالي من فيتامين ج الذي يعمل على رفع مناعة الجسم.

أضرار تناول البرقوق

على الرغم من أن البرقوق من الفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، إلا أن تناولها بشكل مفرط قد يؤدي إلى ظهور بعض المخاطر، لذلك لابد من الحرص على تناول البرقوق الطازج أو المجففباعتدال، وإدخاله في النظام الغذائي بشكل تدريجي، بالإضافة إلى تناول كميات كافية من المياه،

أما عن الأضرار المحتملة من تناول البرقوق ما يلي:

  • الإصابة بالانتفاخ وكثرة الغازات نتيجة لمحتواها العالي من السكر والألياف.
  • قد يؤدي تناوله بكثرة إلى الإصابة بالإسهال، نظرًا احتوائه على كثير من الألياف الطبيعية.
  • لابد من تناول كمية كافية من الماء وقت تناوله، حتى لا تتسبب كثرة محتواه من الألياف لزيادة مشاكل الإمساك دون وجود ماء كافي.
  • زيادة البرقوق من السعرات الحرارية، قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • قد يؤثر سلبياً على المرضى التي تعاني من التهاب القولون التقرحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى