الموسوعة الصحية

كيف تختفي البواسير الخارجية بالمنزل فى اسرع وقت ؟

البواسير الخارجية

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة البواسير الخارجية، وما يصاحبها من ألم ونزول دم، والرغبة في الحكة الشديدة، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي تظهر عند إهمال علاجها.

ما هي البواسير (Hemorrhoids)

تُعد البواسير أحد الإصابات المزعجة التي يتعرض لها الشخص نتيجة لعدة أسباب، وتُعرف بأنها أوردة بارزة ومنتفخة توجد في الشرج والجزء الأسفل من المستقيم.

أنواع البواسير (Hemorrhoids)

توجد عدة أنواع من البواسير والتي يُمكن من خلال موقع نادي العرب التعرف عليهم، وهم أربعة أنواع من البواسير كالتالي:

  • البواسير الخارجية: هي لا تتسبب في مشكلة طبية خطيرة، حيث أنها توجد على السطح الذي تخرج منه الأمعاء عند فتحة الشرج، وتظهر على شكل كتل على سطح الشرج.
  • البواسير الداخلية: وهي بواسير توجد بداخل المستقيم، ولا يُمكن رؤيتها من فتحة الشرج.
  • البواسير الهابطة: وهي تظهر عندما تنتفخ البواسير الداخلية على شكل كتل متورمة ذات لون أحمر أو زوائد خارج فتحة الشرج.
  • البواسير المخثورة: وهي عبارة عن جلطات دموية توجد داخل نسيج البواسير، وتظهر على شكل انتفاخ حول فتحة الشرج.

أعراض الإصابة بالبواسير الخارجية

نظرًا لتعدد أنواع البواسير، تختلف أعراض الإصابة بالبواسير على حسب نوعها، أما أعراض البواسير الخارجية فهي كالتالي:

  • إصابة منطقة الشرج بالتهيج والإحساس بالألم بها.
  • الحاجة الشديدة إلى الحكة حول فتحة الشرج.
  • عدم الشعور بالراحة ووجود انتفاخات حول فتحة الشرج.

أسباب الإصابة بالبواسير

تحدث الإصابة بنزول البواسير الخارجية نتيجة لتتعرض الأوردة المحيطة بفتحة الشرج إلى التمدد بسبب الضغط عليها، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تمدد هذه الأوردة التي من شأنها التسبب في ظهور البواسير، ويُمكن التعرف على هذه الأسباب مما يلي:

  • إصابة الشخص بالوزن الزائد.
  • الإصابة بالإمساك المزمن.
  • الإصابة بالإسهال المزمن.
  • الجلوس على المرحاض لفترة طويلة.
  • يؤثر الحمل على ظهور البواسير نتيجة لضغط الجنين على منطقة الشرج.
  • ممارسة الجماع عن طريق الشرج.
  • عدم الاهتمام بالتغذية السليمة وتناول السوائل الكثيرة والألياف الطبيعية.
  • حمل الأشياء الثقيلة بشكل دائم.

تشخيص البواسير

يُمكن تشخيص الإصابة بالبواسير الخارجية من خلال نظر الطبيب فقط لمنطقة الإصابة، على عكس تشخيص البواسير الداخلية، والتي تحتاج من الطبيب إلى إدخال إصبعه إلى داخل المستقيم.

قد يقوم الطبيب بفحص الجزء السفلي من الأمعاء والمستقيم عن طريق منظار الشرج (Anuscope)، منظار المستقيم (Proctoscope) أو منظار السيني (Sigmoidoscope)، التي تسمح للطبيب النظر في داخل فتحة الشرج والمستقيم.

قد تستدعي ظهور بعض الأعراض إلى إجراء فحص تنظير القولون (Colonoscopy)، ومن هذه الأعراض:

  • وجود أعراض لمرض آخر في الجهاز الهضمي .(Digestive System)
  • الشك في الإصابة بسرطان القولون.
  • ارتفاع سن المصاب عن 50 عام، ولم يخضع لإجراء تنظير بالقولون في آخر عشر سنوات من عمره.

علاج البواسير الخارجية في المنزل

قد يضطر المصاب إلى البحث عن العلاجات المنزلية الممكنة التي يُمكنها تهدئة الألم إلا أن يستطيع الذهاب إلى الطبيب، ومن الطرق التي يُمكن للمصاب اتباعها في حالة الإصابة بالبواسير، ما يلي:

  • يُمكن للمصاب عمل حمامات دافئة والجلوس بها لفترة من الوقت ما بين عشر دقائق إلى ربع ساعة، وذلك بمعدل ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، ثم تجفيفها بشكل جيد.
  • ضرورة تجفيف فتحة الشرج باستخدام ورق مراحيض رطب خالي من الكحول أو العطور.
  • ضرورة تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، وذلك لتجنب الإصابة بالإمساك.

علاج البواسير بالأعشاب

يُمكن استخدام الأعشاب كعلاج موضعي عند الإصابة بـ البواسير الخارجية، نظرًا لسهولة تطبيقها في المنزل بالإضافة إلى قدرتها على تخفيف الألم بشكل كبير، ومن هذه الطرق التي تستخدم فيها الأعشاب، ما يلي:

البصل المشوي: حيث يُعد البصل المشوي من العلاجات الفعالة في التخفيف من الألم الناتج عن الإصابة بالبواسير، وذلك بإضافة زيت زيتون له، ثم دهن المنطقة المصابة لبعض من الوقت، وتكرار هذه الطريقة حتى يزول الألم.

الباذنجان: يُعد الباذنجان علاج قوي في تخفيف الألم الناتج عن الإصابة بالشرخ الشرجي أو البواسير، فهو له خواص مسكنة لها القدرة على المساعدة في علاج البواسير، وذلك من خلال هرس الباذنجان، ثم وضعه مكان الألم لمدة ربع ساعة، مع تكرار الطريقة حتى يخف الألم.

التين: يتمتع التين بخصائص تجعله يستخدم في تليين البراز الصلب، مما يعني أنه يقوم بعلاج الإمساك الذي من شأنه أن يؤدي إلى حدوث البواسير، ويكون ذلك من خلال عمل حمام دافئ من مغلي أوراق التين على المكان المصاب.

زيت الخروع وزيت بذر الكتان: تستخدم هذه الزيوت بشكل فعال في تخفيف الألم وتسكين تهيج فتحة الشرج والمنطقة المحيطة بها، وذلك عن طريق وضع مزيج الزيوت على المكان المصاب حتى يبدأ أن يقل الألم.

أقراص فيتامين C: تُعد أقراص فيتامين سي من الفيتامينات التي لها القدرة على تسكين وتهدئة الألم الناتج عن الإصابة بالبواسير، وذلك من خلال إذابة أقراص من فيتامين ج في حمام ماء دافئ، ثم الجلوس فيها لمدة ربع ساعة على الأقل، حتى يزول الألم بالتدريج.

الوقاية من البواسير

من أفضل طرق الوقاية من الإصابة بالبواسير، هي تجنب الإمساك، وذلك لتجنب ظهور أعراض البواسير والأعراض المصاحبة لها، ومن ضمن طرق الوقاية ما يلي:

  • تناول الأغذية الصحية الغنية بالألياف الغذائية.
  • الإكثار من شرب السوائل والعصائر الطبيعية، والماء بصفة خاصة بما لا يقل عن 6 أكواب في اليوم.
  • ضرورة ممارسة الرياضة والنشاط البدني والحفاظ على وزن الجسم المثالي.
  • تجنب الوقوف والجلوس لفترات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى