الموسوعة الصحية

ما الفرق بين اعراض الارتجاع المريئي البلعومي وحموضة المعدة

الارتجاع المريئي البلعومي

الارتجاع هو شعور مؤلم وأهم شكوى لمريض الارتجاع المريئي البلعومي هي الشعور بضعف في الصوت ولكنه يختلف عن أعراض حموضة المعدة.

ارتجاع المرئ البلعومي

يحدث الارتجاع المريئي البلعومي عندما يتدفق الحمض المعدي خلال المريء ويتسبب في حدوث أذى لهذا الشخص، وألم هذا الارتجاع قد يكون متوسط أو شديد ويمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا التعب أن يسيطرون عليه من خلال تغيير أنماط حياتهم أو استخدام وصفات طبية، وهو يمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار.

أعراض الارتجاع المريئي البلعومي

يعاني مريض الارتجاع المريئي البلعومي من أعراض متفاوتة نقدمها من خلال موقع نادي العرب وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بحرقة في الصدر وخاصةً في الليل ووقت النوم أو بعد تناول الطعام.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • الإحساس بوجود مادة لاذعة في الحلق.

قد تزداد الأعراض ليلاً فعند الاستلقاء على السرير يبدأ الحمض المعدي في الارتجاع ويمكن أن يصل إلى المجرى التنفسي فقد يصاب المريض بهذه الأعراض:

  • حدوث التهاب شديد في الحنجرة.
  • حدوث تدهور في الجهاز التنفسي أو حدوث ربو.
  • الشعور بسعال مزمن.
  • عدم شعور بالراحة أثناء النوم أو الاستلقاء على الظهر.

أسباب الارتجاع المريئي البلعومي

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتجاع المرئ هي:

  • فتق الحجاب الحاجز: لابد من ملاحظة أن معظم مرضى ارتجاع المرئ يعانون من فتق الحجاب الحاجز فقد يندفع جزء صغير من أعلى المعدة إلى الصدر وعلى ذلك فإن مكونات المعدة أو الحمض المعدي سوف يسهل وصوله إلى المرئ.
  • اضطرابات التقلصات المرئية: يمكن للمريء أن يساهم في وصول الطعام أو المشروبات إلى المعدة بشكل كامل وتعتبر هذه هي حركة منتظمة لتقلصات المرئ، عند حدوث اضطرت في هذه العملية وعدم انتظامها تتسبب في حدوث أعراض مؤلمة في المعدة وبالتالي تتأذى مخاطية المرئ ومن هنا لا يمكنه مقاومة الحمض المعدي الذي يصل بسهولة إليه ويحدث ارتجاع مريئي.
  • اضطراب في الإفراغ المعدي: في معظم الأحيان قد يحدث ارتجاع بعد الوجبات وبالتالي قد يحدث اضطراب في تفريغ المعدة الطعام وخاصة عند مرضى الارتجاع المريئي البلعومي فكلما كانت المعدة بطيئة في تفريغ الطعام كلما كانت فترة الارتجاع أطول وقد يحدث ذلك نتيجة تناول بعض العقاقير التي تعالج الاكتئاب أو بعض علاجات الأمراض العصبية.

إقرأ أيضًا: هل فطريات الفم خطيره ؟ وما هي أسبابها وطرق علاجها ؟

علاج ارتجاع المرئ البلعومي

لقد عرفنا أن السبب الرئيسي في حدوث الارتجاع المريئي البلعومي هو وصول الحمض المعدي إلى المرئ وكذلك من أهم الأسباب التي عرضناها هو حدوث الارتجاع بعد تناول الطعام لذلك هناك مجموعة أطعمة قد تخفف من آلام الارتجاع مثل الأطعمة قليلة الدسم وعالية البروتين وكذلك التي تحتوي على ألياف تساهم في تخفيف ألم المرئ وهناك بعض الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج الارتجاع وهي:

  • أدوية تخفض من وصول الحمض المعدي: ومن أمثلتها السيميتيدين، الرانيتيدين، الفاموتيدين وهي أدوية تؤمن تقليل وصول الحمض المعدي الذي يسبب الارتجاع.
  • أدوية تعالج المرئ وتمنع وصول الحمض المعدي ومنها: تعد أقوى تأثير ومن أمثلتها لانزوبرازول، أوميبرازول وغيرهم.

حموضة المعدة

تتميز حموضة المعدة بالشعور بألم حارق ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

أسبابها

من أهم أسباب حدوث الحموضة هو خلل في المعدة وتحدث عندما:

  • يتناول الفرد وجبات ثقيلة ويستلقي بعدها على ظهره.
  • يعاني الفرد من زيادة في الوزن أو سمنة مفرطة.
  • أن يشرب بعض المشروبات مثل الشاي والقهوة والكحول والمشروبات الغازية.
  • يتناول وجبة طعام قبل وقت النوم مباشرةً.
  • قد يتناول الفرد بعض الأطعمة التي تسبب حموضة المعدة مثل الشكولاتة والطماطم والنعناع والثوم والبصل والأطعمة التي تحتوي على كثير من التوابل.
  • أن يكون الفرد مدخن أو امرأة في فترة الحمل.
  • تناول الفرد الأسبرين أو الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع أو المنخفض.

أعراض حموضة المعدة

تختلف أعراض حموضة المعدة قليلاً عن أعراض الارتجاع المريئي البلعومي ومن الأعراض الشائعة:

  • الشعور بالانتفاخ في المعدة.
  • الشعور بألم حارق في المعدة قد يصل الألم إلى البطن أو الصدر أو الحلق أيضًا.
  • الشعور بمذاق لاذع في الحلق.
  • حدوث عسر في البلع والشعور بالطعام عالق في الحلق.
  • قد يفقد المريض وزن دون سبب أو قد يشعر بالغثيان.
  • التجشؤ وكذلك السعال الجاف.
  • التهاب مزمن في الحلق.

علاج حموضة المعدة

الأساس في علاج حموضة المعدة هو الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تسببها، هناك عدة خطوات ينبغي إتباعها:

  • يمكن تناول وجبات أصغر ولكن بتكرار على مدار اليوم مع تعديل في الأطعمة التي تتناولها.
  • الابتعاد تمامًا عن التدخين.
  • تناول الوجبة قبل النوم بثلاث ساعات أو ساعتين على الأقل.
  • عدم ارتداء ملابس محكمة على الجسم أو أحزمة ضيقة.
  • إذا كنت تشعر بزيادة في جسمك أو وجود سمنة مفرطة فلابد من إتباع نظام غذائي سليم.

العلاج عن طريق الأدوية

في كثير من الأحيان قد يكون تغيير نمط الحياة عند تناول الأغذية بجانب الأدوية قد يمنع حدوث حموضة المعدة، إذا لم تساهم مضادات الحموضة في الشفاء من الحموضة فعليك الذهاب إلى الطبيب للاستشارة ومن هذه العلاجات:

  • علاج مثبطات مضخة البروتون مثل علاج Nexium, Aciphex, Protonix التي تقلل من أحماض المعدة.
  • علاج Zinc, Tagament, Pepcid والتي تقلل من إنتاج الحمض المعدي.

في النهاية لا من معرفة أن هناك فرق بين أعراض الارتجاع المريئي البلعومي وأعراض حموضة المعدة ولابد من الذهاب إلى الطبيب إذا شعرت بزيادة في الأعراض حتى لا يتسبب ذلك في تفاقم المرض ووصوله إلى حد الخطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى