انترنت

وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي | دوام كلي

وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي … مع بدايات فصل الصيف ومع الانتهاء من أعمال الامتحانات وعقب انتهاء عام دراسي شديد يتجه الكثير من الطلاب إلى سوق العمل المؤقت، والذي من الممكن بدلاً من أن يضيع الوقت بلا فائدة فمن الممكن للطالب أن يستفيد بأوقات الإجازة في عمل مفيد.

وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي

لم يعد الراتب الحافز الوحيد لطلاب الجامعات، إذ يتوجب على كافة الطلاب السعي للعمل وذلك حتى يمكنهم ذكر فرصة تدريب واحدة على الأقل في سيرتهم الذاتية قبل تخرجهم من الجامعة، فكسب القليل من الخبرة هو أمر في غاية الأهمية، إذ غالباً ما يفضل أصحاب العمل توظيف الطلاب الذين تمكّنوا من التوفيق بين دراستهم وعملهم وإن كنت طالباً تبحث عن وظيفة بدوام جزئي، يوجد أمامك العديد من الوظائف التي يمكنك الاختيار منها والتي تتناسب مع طبيعتهم وطبيعة ظروفهم وحسب هوايات كل شخص منهم

وتتعدد الوظائف الموجودة في عالمنا العربي والتي من الممكن أن تتماشي مع طبيعة وظروف الطلاب في تلك المرحلة، بل ومن الممكن أن يمارس الطالب نفس مجال والده، خاصة أصحاب الصناعات الحرفية والتي من الممكن أن يعمل بها الطالب، كي في ظروفه المعيشية وأيضاً تساعده على استكمال دراسته الجامعية

وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي
وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي

أفضل وظيفة للطالب الجامعي

من المهم جداً أن يبحث الطلاب عن وظائف تناسبهم وتتماشي مع طبيعتهم وكثيرا ما يبحث الطلاب عن وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي ويجد كل منهم ما يسعى إليه ويتمناه ومنهم من يبحث عن مهنة تستهويه وتمشي مع رغباته لا يكون فيها مشقة أو عناء وتعب ومن الوظائف التي يمكن للطالب أن يجدها ويعمل بها الوظائف السهلة والبسيطة ومنها:

  • مصور: العمل في مهنة التصوير من الأعمال التي تتناسب مع الطالب الجامعي ومن الممكن أن تنال رضاه وليس فيها أي مشقة أو تعب، والتصوير يعتبر من الأعمال البسيطة والتي يمكن أن يعمل فيها الطالب جزءا من الوقت، وتتطلب فقط الخبرة والمهارة في فن التصوير
  • العمل من خلال الانترنت: يستطيع الطالب أن يستغل وقته والعمل خلال فتراته الدراسية أو في الاجازة عبر إدارة مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتطلب فقط من الطالب المهارة والخبرة، حيث يمكن للطالب أن يعمل على إدارة بعض المواقع والحسابات التجارية وذلك من بيته، وكذلك مع الشركة
  • العمل بمجال التدريس: وذلك من خلال المنزل حيث يمكن للطالب العمل بالتدريس وإعطاء دروس خصوصية، للأطفال وكل ما هو مطلوب في تلك المهنة أن يكون الطالب متميزاً، وتجلب تلك المهنة الكثير من المال للطالب

العمل بدوام جزئي

العمل بدوام جزئي هو من الأشياء المتعارف عليها خاصة بين الطلاب الدارسين، والذين يبحثون عن وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي يعملون فيه جزء من الوقت، بمقابل مادي يمكنهم من خلاله العيش والمساعدة على استكمال دراستهم الجامعية والأعمال، التي يمكن القيام بها وتكون سهلة وبسيط كالعمل مصور صحفي أو عبر شركات الانترنت، أو العمل ببعض المهن الحرفية البسيطة والتي لا تكلفهم أي مشقة أو متاعب، ومن إيجابيات العمل جزء من الوقت:

  • يحقق دخلاً إضافياً، مما ينعكس بشكل أساسي على تأمين حياة الأشخاص المعيشية، ويساعد الشباب العاطل للعمل جزء من الوقت.
  • بعد العمل جزء من الوقت مفيد جداً للطلاب، في المراحل التعليمية المختلفة خاصة مرحلة الجامعة، والدراسات العليا، وأيضاً يعتبر مفيد للأمهات غير المتفرغات العمل جزء من الوقت
  • يعد مفيداً في محاربة كافة أشكال الفقر ويساعد على أن يكون لدى الشخص رزقاً إضافياً، ويعمل على مساعدة الشخص على انجاز أعمال أخري في حياته ويعمل على ملء وقت الفراغ لدي الشباب خاصة في أوقات الدراسة

أقرأ أيضا… وداعا للكتب الخارجية.. تطبيق سوكراتيك افضل تطبيق تعليمى فى 2017

سلبيات العمل الجزئي

إن العمل جزء من الوقت له إيجابيات تم ذكرها ولكنه أيضاً له سلبيات ولمن يبحث من الطلاب الجامعيين عن وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي هم يجب أن يكون لديهم القدرة على توفيق أوضاعهم ما بين الدراسة في الجامعة أو العمل من خلال المهن الأخرى التي يمكن أن تشغلهم عن دراستهم، وللعمل جزء من الوقت إلى جانب الدراسة عدة سلبيات نذكر منها:

  • لا يوجد أي أمان في العمل الجزئي، ولا يوجد عقد دائم بين صاحب العمل والطالب الذي يعمل جزء من الوقت إلى جانب دراسته، حيث يضمن له ذلك العقد كافة حقوقيه، ولكن هنا يفتقد الموظف إلى أي تأمين وظيفي عليه
  • يكون المقابل المادي للعمل جزء من الوقت حسب عدد الساعات التي يقوم الشخص بالعمل فيها
  • تؤثر على التحصيل الدراسي للطلاب، ومن الممكن ان تضر بهم دراسياً
  • غالباً ما تأتي تلك الوظائف على عكس طبيعة وظروف الشخص، ويكون كل الهدف منها تحصيل المال فقط، مثل الأعمال التي تكون في المطاعم وغيرها

الفرق بين الدوام الكامل والجزئي

تحتاج الشركات الكبرى إلى توظيف موظفين بدوام عمل كامل، ويبحث أغلب الشباب وخاصة الطلاب عن وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي أما الشركات الصغيرة فهي تعتمد بشكل أكبر على موظفين يعملون بنظام دوام عمل جزئي، كما أن كمية العمل المطلوب منها يكون أقل من الشركات الكبرى، لذلك فهي تبحث أولا عن التوفير في المصروفات، من أجل تجنب المصاريف الباهظة والتي يتم صرفها على الموظف من تأمينات وإجازة مدفوعة الأجر.

إن من إيجابيات تعيين الموظف بدوام جزئي تكلفة أقل: يتميز تعيين موظف بدوام جزئي إلى توفير الكثير من الماليات، التي تتكفلها الشركة عند تعيين موظف بدوام كلي مثل والمعاشات، والإجازات.

أما السلبيات في تعيين الموظف بدوام جزئي إنتاجية متقلبة: من عيوب الاعتماد على الموظف بدوام جزئي هو عدم تواجده متاح طوال الوقت في الوقت المرغوب منه، وبالتالي هذا يؤدي إلى ضياع الكثير من الوقت المخصص لإنجاز العمل، مما يقلل من الإنتاجية، كما أن فكرة تعيين موظف بدوام جزئي تجعله غير مستقر، وبالتالي يكون أداءه الوظيفي أقل من الموظف بدوام كامل.

وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي
وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي

حقوق العامل بدوام جزئي

إن البحث عن وظائف للطلاب الجامعيين بدوام جزئي متوفر وموجود وهناك بعض الضمانات لحقوق العمال لجزء من الوقت فقد أقرت بعض الدول ضمن قوانينها، شروطاً لا تفرق فيها بين العمل الدائم أو العمل جزء من الوقت، إذ حددت وزارات العمل في تلك الدول على صاحب العمل ألا يعمل العامل لديه لفترات طويله وأن يكون هناك عدد ساعات معينة متفق عليها، وألا يتم إجبار العامل لديه على العمل أكثر من الوقت المتفق عليه من خلال العقد.

وقد أقرت الحكومات على ضرورة موافقة صاحب العمل أو الكفيل الأصلي على أن يلتحق العامل لديه بعمل جزئي لدي مكان أخر، وذلك عن كان هذا العامل يعمل لديه بعقد دائم، ومن هنا فإن العمل بمكان أخر يمكن أن يكون بتصريح عمل مؤقت، ويحصل العامل بدوام جزئي على نصف مستحقات نظير المتعاقد بدوام كامل.

أخيراً إن البحث عن العمل جزء من الوقت أحياناً يتطلب بعض التفرغ له حتى لا يتم التشتت هنا وهناك، أما بالنسبة للطلبة فإنهم يجب أن يحرصوا أن تكون الأعمال التي يعملون بها متوافقة مع طبيعة وقتهم ودراستهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى