صحة المرأة

10 من اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

يتساءل الكثير من السيدات عن اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة، حيث أن الدورة الشهرية ترتبط بقدرة المرأة على الإنجاب فهي تعتبر علامة على التبويض ولكنها تتوقف أثناء فترة الحمل.

وفي بعض الأحيان تتوقف أيضًا أثناء فترة الرضاعة الطبيعية لمدة معينة ثم تعود مرة أخرى، كما يرغب الكثير من النساء المرضعات بالتعرف على الفرق بين نزيف ما بعد الولادة والدورة الشهرية.

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة
اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

لابد أن يتم التفرقة بين نزيف النزيف الذي يحدث بعد الولادة وبين عودة الدورة الشهرية بعد الولادة، حيث أن النزيف يكون عبارة عن مزيج من الدم والمخاط وبقايا الرحم والأنسجة بعد الولادة.

كما أنه يبدأ باللون الأحمر الزاهي ويوجد به تجمعات دموية ظاهرة وتقل هذه التجمعات بصورة تدريجية حتى يصبح لون الدم باللون الوردي الفاتح، ثم بعد ذلك يصبح لونها هو اللون البني أو الأصفر، كما أن هذا النزيف الخفيف من الممكن أن يستمر بعد الولادة لمدة حوالي ست أسابيع ولا يكون له أي علاقة بالدورة الشهرية.

وبعد أن يتم الانتهاء من هذه الأسابيع فمن الممكن أن يتم توقع رجوع الدورة الشهرية في أي وقت وذلك يختلف من سيدة لأخرى، وعندما ترجع الدورة الشهرية فهذا لا يعني أن المرأة تمتنع عن إرضاع طفلها أو تفكر في أن تقوم بفطامه لأن الدورة الشهرية لا تؤثر إطلاقًا على الرضاعة الطبيعية أو صحة الطفل.

وقد قام موقع نادي العرب بتوضيح اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة.

الأعراض التي تظهر على المرضع قبل نزول أول دورة شهرية

بعد أن تعرفنا على اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة، فيجب أيضًا أن يتم التعرف على الأعراض التي تظهر على المريض قبل نزول أول دورة شهرية، حيث توجد بعض الأعراض التي تظهر على المرضعة قبل أن تنزل أول دورة شهرية لها بعد الولادة، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • يصبح ثدي المرأة أكثر طراوة وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون والاستروجين لدى هذه المرأة في هذه الفترة.
  • ينخفض معدل إفراز الحليب في ثدي المرضعة بنسب قليلة.
  • حدوث تنميل مؤقت في منطقة الحلمات والثدي.
  • يحدث تغيير في طعم حليب الثدي وسوف تلاحظ الأم ذلك عندما يرفض الطفل الرضاعة قليلاً.
  • ارتفاع مستويات الصوديوم والكلوريد الموجود في حليب الثدي وانخفاض سكر الحليب اللاكتوز والبوتاسيوم وبذلك يصبح حليب الثدي مالحًا وأقل حلاوة خلال هذه الفترة.
  • حدوث التهابات في حلمات الثدي وذلك بسبب قلة مستويات الكالسيوم في الدم بعد عملية التبويض.

توقف اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة الطبيعية

تساعد الرضاعة الطبيعية على رفع مستوى هرمون البرولاكتين الذي يساعد على منع عملية التبويض والدورة الشهرية وعندما يتم فطام الطفل ترجع الدورة الشهرية إلى طبيعتها مرة أخرى.

وذلك يكون بسبب نقص مستويات هرمون البرولاكتين في الجسم وذلك لا يعتبر قاعدة لدى كل السيدات، فمن الممكن ألا تنزل الدورة الشهرية وتستمر المرأة في إرضاع طفلها وهي تظن أن التبويض صعب الحدوث وتتفاجئ بعد ذلك بحدوث حمل جديد.

وعندما ترجع الدورة الشهرية لابد أن تعرف المرأة أنها في هذه الحالة مستعدة لحدوث حمل في أي وقت، ولذلك لابد أن تتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لها والتي تساعد على منع حدوث حمل في حالة إن كانت ترغب في ذلك.

إقرأ أيضًا: ما هو الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

علاج اعراض الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة
اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

هناك علاج فعال يتم استخدامه لأغراض الدورة الشهرية وهو أن يتم إضافة مكملات الكالسيوم وتكون بتركيز 1500 ملي والمغنيسيوم ويكون بتركيز 750 ملي في اليوم الثاني أو الثالث بعد أن يتم حدوث الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة

بعد أن تم التعرف على اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة الطبيعية، فيجب أن يتم التعرف أيضًا على أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة، فمن الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة بأشهر عدة.

وذلك يكون بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في رحم المرأة وأيضًا نسب الهرمونات الجنسية لدى السيدات فقد يستغرق هذا الأمر وقت طويل حتى تعود يعود الرحم لطبيعته مرة أخرى، كما أن الرضاعة الطبيعية تعمل على التأثير على مستويات الهرمونات الموجودة في الجسم وأيضًا معدل الخصوبة والتبويض.

وقد وجدت بعض التحاليل التي تم إجراؤها خلال عام 2011 م أن أغلب النساء جاءت لهم الدورة الشهرية الأولى في الفترة من 45 يومًا إلى 94 يومًا بعد الولادة لذلك فإن متوسط حدوث الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة هو في اليوم 74 بعد الولادة.

ولابد أن يتم متابعة الطبيب بعد الولادة حتى يتم متابعة النزيف الذي يحدث بعد الولادة وتحديد إن كان هذا النزيف خطير أم لا، فليس كل نزيف يعد أمر طبيعي فقد يكون في بعض الحالات إشارة لوجود مشاكل معينة بعد الولادة وذلك يكون على حسب كمية النزيف وطريقة الولادة، ومن أكثر هذه العوامل خطورة ما يلي:

  • حدوث نزيف غزير ويكون بمعدل تغيير الحفاض كل ساعة تقريبًا.
  • ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم مع النزيف.
  • ظهور تجمعات دموية كبيرة في النزيف وتكون غريبة عن المعتاد.

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

بعد أن قمنا بالتحدث عن اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة الطبيعية، فلابد أيضًا أن نتحدث عن أسباب اضطرابات الدورة الشهرية أثناء الرضاعة، فمن الممكن أن يكون هرمون البرولاكتين هو المسئول عن إنتاج لبن الأم.

ويتم إنتاج هذا الهرمون من الغدة النخامية التي تقع في الدماغ، كما أن الرضاعة الطبيعية تساعد على الحفاظ على ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين واستمرار الرضاعة الطبيعية.

كما يعمل البرولاكتين على منع الحيض، ولهذا تكون الدورة الشهرية قصيرة أو من الممكن أن لا تحدث ثم ترجع الدورة الشهرية لطبيعتها بعد أن يتم فطام الطفل.

ويعتمد الطفل على حليب ثدي الأم فقط في الأشهر الأولى من حياته وبعد أن يزيد عمره ويبدأ في تناول الأطعمة الصلبة يقل استهلاكه للبن الأم، كما أن الغدة النخامية تشهد هذا التغيير وبالتالي يقل إنتاج البرولاكتين وهذا الأمر هو الذي يساعد على إعادة الدورة الشهرية لطبيعتها مرة أخرى.

أعراض مفاجئة في الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة
اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

من الممكن أن يتم ملاحظة بعض التغيرات الغير متوقعة في خلال الدورة الشهرية وأثناء الرضاعة الطبيعية، كما أن الطفل يكون غير مهتم بالرضاعة ويقل معدل رضاعته وهذا الأمر يعتقد أنه يرتبط بتغيرات الطعم التي تحدث في حليب الثدي.

ومن الممكن أن يكون هذا الواقع عكس ذلك، وذلك لأن البرولاكتين يعمل على السيطرة على إنتاج الحليب، ولهذا لا ينتج لبن كثير أثناء الدورة الشهرية لذلك يريد الطفل الرضاعة في هذا الوقت كثيرًا عن أغلب الأحيان.

توجد عوامل أخرى كثيرة من الممكن أن تؤثر على الدورة الشهرية العادية وأثناء الرضاعة الطبيعية فقبل أن يتم افتراض أن الرضاعة الطبيعية هي السبب الأساسي لحدوث اضطرابات الدورة الشهرية، فلابد أن يتم النظر إلى الأعراض الأخرى.

كما يجب أن يتم مناقشة هذه الأعراض مع الطبيب لكي يتم استبعاد أي أسباب أخرى، ومنها ما يلي:

  • الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.
  • فقدان كبير في الوزن.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

 

وعندما يتم الشعور بألم شديد أو غزارة في الطمث أو حدوث أي تغيرات ليست طبيعية في الدورة الشهرية أثناء فترة الرضاعة فلابد أن يتم استشارة الطبيب فورًا حتى يتم إجراء اللازم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق