الموسوعة الصحيةصحة المرأة

ما الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل قبل الدورة

مغص الحمل قبل الدورة

تنتظر النساء الحمل بفارغ الصبر ولكنهن يختلفن في التفريق بين أعراض مغص الحمل قبل الدورة ومغص الدورة الشهرية العادية وسنعرض كيف يمكن للسيدة أن تفرق بينهما بكل سهولة دون الحاجة للطبيب.

الحمل والدورة الشهرية

يختلف الحمل والدورة الشهرية في أن الحمل هو حالة من الأعراض الطارئة التي تحدث في الجسم عن طريق الحمل بالجنين ويمكن معرفة ذلك بسهولة من خلال فحص عينة من البول عن طريق الفحص المنزلي، أو من خلال الفحص من خلال الدم بالتحليل المعملي، أو من خلال الأشعة الصوتية.

أما أعراض الدورة الشهرية والتي تحدث بشكل دوري للنساء منذ سن البلوغ وحتى وصول السيدة لمرحل انقطاع الطمث هي مرحلة من التغير الهرموني الشهري للسيدة وسنعرض أعراض مغص الحمل قبل الدورة وأعراضه من خلال ما سنجده في موقع نادي العرب.

استعداد السيدة للحمل ومرورها بأعراض تشبه الدورة الشهرية والذي يتم ذلك من خلال المرور بأربع مراحل هرمونية هامة وبالتركيز عليهم سنعرف الفرق بينهم.

مغص الدورة ومغص الحمل

يختلف الفرق بين المغص الناتج عن الدورة الشهرية والمغص الذي يسببه الحمل ويكون هذا الاختلاف في الوقت الذي يحدث فيه ومدى ترابطه بين الأعراض وبعضها، فالمغص الذي يرتبط بالدورة الشهرية يكون في الغالب أسفل منطقة البطن ويحدث قبلها بقليل ويستمر بين يومين أو ثلاثة.

يكون الألم الناتج عن الدورة الشهرية مؤلم بشكل حاد، أو على شكل ألم متردد مصحوب بخفقان وتكون أعراض مترددة الشدة متراوحة ما بين الألم الخفيف إلى الشديد الذي يجعل السيدة لا تستطيع القيام بواجباتها اليومية بسبب شدة المغص.

أما مغص الحمل قبل الدورة فهو مغص ليس اعتيادياً على السيدة التي تشعر به حتى أنه قد يصل في بعض الأحيان لكونه خطيرًا، وذلك بسبب حدة الألم الناتج والذي يكون على شكل ضغطات في مقدمة أسفل البطن ويكون صعب تحديد شدة المغص وعلى السيدة التواصل مع الطبيب.

أسباب مغص الدورة ومغص الحمل

تختلف الأسباب المؤدية إلى ألم الدورة أو الأسباب التي تؤدي إلى مغص الحمل قبل الدورة، فالسبب في الشعور بألم ما قبل الدورة يكون راجع إلى أن البطانة الداخلية للرحم تبدأ في الانهيار، ثم تنطلق مركبات البروستاجلاندين.

المركبات التي تنطلق تعمل على زيادة حدوث التقلص في عضلات الرحم وعند انقباضها يحدث قلة في تدفق الدم إلى بطانة الرحم وبحدوث هذا الانكماش والتقلص العضلي يمنع وصول الأكسجين إل نسيج بطانة الرحم وبالتالي يحدث انهيار في نسيج البطانة الداخلي للرحم ويحدث الم الدورة الشهرية.

بالنسبة للمغص الناتج عن حدوث الحمل فيكون بسبب زيادة تمدد للأنسجة التي تعمل على دعم الرحم وبالتالي يحدث ضغط على منطقة البطن والمثانة وبالتالي تشعر السيدة بالمغص، وفي بعض الحالات تشعر السيدة بالألم أسفل الفخذ أو الساق، أي أن الأسباب عكس بعضها.

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

كما سبق وأشرنا إلى أن إصابة المرأة بمغص الدورة الشهرية يكون بسبب انهيار بطانة الرحم وتختلف شدة الإصابة بالألم ومن أعراضه ما يلي:

  • حدوث آلام في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بألم في الساق.
  • تزايد الشعور بالغثيان.
  • حدوث قيء في بعض الحالات.
  • يحدث إسهال لدى بعض النساء.
  • تكرار الشعور بالصداع.
  • قد يحدث تهيج في الجسم في بعض الحالات.
  • في بعض الحالات المزعجة تحدث بعض حالات الإغماء.

أعراض مغص الحمل قبل الدورة، فيكون في الغالب له أعراض مختلفة وفي الطبيعي ينصح إذا كانت الأعراض شديدة يجب استشارة الطبيب ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث آلام شديدة في أسفل البطن بوجع يشبه الطعنات.
  • حدوث تقلصات في البطن.
  • في الحالات الصعبة قد يحدث نزيف دموي.
  • نادرًا ما يصاحب أعراض الحمل حدوث الحمى لدى السيدات.

علاج مغص الدورة ومغص الحمل

يحدد الطبيب الفرق ما بين مغص الدورة أو مغص الحمل قبل الدورة، وذلك من خلال التشخيص الصحيح لكل منهما وسنقوم بعض العلاج لكل منهما

علاج مغص الدورة الشهرية

يعتمد علاج الدورة الشهرية على مدى شدة الألم الذي تسببه الدورة للسيدة، ولذلك العديد من الاختيارات ومنها:

  • العلاج باستخدام الأدوية: يتم تناول المضادات الحيوية والمسكنات في علاج مثل هذه الحالة دون الحاجة لمراجعة الطبيب وتعمل على تقليل تأثير البروستاجلاندين.
  • العلاجات في المنزل: تكون بعض العلاجات المقدمة في المنزل فعالة بشكل ما من خلال تدليك أسفل البطن والظهر، أو تناول حبوب الكالسيوم التي تعمل على تقليل الألم.
  • العمليات الجراحية: غالبًا ما يكون حل متأخر إلا في حالة إصابة السيدة بالأورام الليفية الحميدة، ويكون هذا إما باستئصال بطانة الرحم أو باستئصال الرحم بشكل كامل.
  • علاج أخر: وهو نادر ما يحدث مثل العلاج بالإبر الصينية لتخفيف وقع الألم، أو جها يعمل على تحفيز العصب كهربياً لمنع إرسال إشارات الألم إلى المخ.

علاج مغص الحمل

أما عن علاج مغص الحمل قبل الدورة فيكون كما يلي:

  • تقوم السيدة الحامل بالاستحمام بماء دافئ والراحة التامة.
  • تنصح السيدة بعمل بعض التمارين الرياضية البسيطة التي تعمل على تقوية عضلات البطن بشكل تام.
  • تنصح السيدة الحامل بالابتعاد عن عمل التمارين الرياضية التي تتطلب الاستلقاء على الظهر على الأقل في مدة الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، لأن هذا يعمل على التقليل من وصول الدم للطفل.
  • تنصح السيدة الحامل بالبعد التام عن المشروبات الحارقة مثل القرفة والزنجبيل لأنها تعرضها لخطر الإجهاض المبكر، وغالبًا تنصح بالبعد عن السوائل الساخنة في الفترة الأولى.

 عيوب سخان اوليمبيك كهرباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى