الموسوعة الإسلامية

سورة الفاتحة 313 مرة | سورة الفاتحة وأسمائها

سورة الفاتحة 313 مرة، هي أحد الوصفات العلاجية التي ينصح بها بعض الأشخاص من شفاء المريض، ولكن هل هذا الأمر حقيقي أم لا، تعرفوا على المزيد من نادي العرب. وسوف نوضح كرامات سورة الفاتحة

 سورة الفاتحة 313 مرة

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن على سيدنا محمد من اجل أن يكون شريعة للمسلمين، ونجد أن العديد من الأشخاص يلجئون إلى قراءة القرءان بنية شفاء المريض وقضاء حوائجهم.

ويعطي بعض الأشخاص وصفة علاجية بقراءة سورة الفاتحة 313 مرة حيث أن رقم 313 هو عدد أصحاب الطالوت وعدد المجاهدين في غزوة بدر.

رأي أهل الدين في قراءة سورة الفاتحة 313 مرة

وعلق أهل الدين على قراءة سورة الفاتحة 313 مرة، أن قراءة القرآن بهدف طلب الشفاء هو أمر وارد ولا خطأ فيه وذلك حسب قول الله تعالى في كتابه الكريم ” وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ”.

ولكن تحديد عدد معين من أجل قراءة الفاتحة فهو كلام غير مؤكد ولم يرد في الأحاديث النبوية الشريفة ولم يرد عن الصحابة، لذلك فإنه لا مجال من اجل الاجتهاد في أمور الدين، وخاصة التي لم ترد في القرآن الكريم أو السنة النبوية الشريفة.

سورة الفاتحة 313 مرة
سورة الفاتحة 313 مرة

سورة الفاتحة وأسمائها

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ (7).

سورة الفاتحة هي أول سورة في المصحف الشريف ولال تكتمل صلاة العبد إلا بها كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا صَلاةَ لِمَن لم يقرَأْ بفاتِحَةِ الكِتابِ”.

وسميت سورة الفاتحة بالعديد من الأسماء مما يدل على أهميتها وفضل قراءتها ومن أسمائها ما يلي:

  • الأساس: وسميت بهذا الاسم بسبب أنها أول سورة في المصحف الشريف.
  • أم الكتاب: ويرجع سبب التسمية بهذا الاسم أنها تقع في بداية المصحف الشريف ويأتي بعدها باقي السور القرآنية.
  • الوافية: وأطلق على الفاتحة هذا الاسم سفيان بن عيينة وذلك بسبب أنها توفي جميع المعاني الموجودة في القرآن الكريم.
  • السبع المثاني: وهذا الاسم وفقا لما ورد في سورة الحجر في قوله تعالى ” وَلَقَدْ آَتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآَنَ الْعَظِيمَ” ويقصد هنا بالسبع المثاني سورة الفاتحة وذلك بسبب أنها تنقسم إلى نصفين النصف الأول يشكر فيه العبد لله والنصف الآخر يذكر العبد كرم الله.
  • الحمد: وسميت الفاتحة بهذا الاسم لأنها تبدأ بالحمد
  • الكافية: ويرجع سر هذه التسمية لأنها تكفي الإنسان عند الصلاة ولا يمكن أن تقبل الصلاة بدون قراءتها.
  • فاتحة الكتاب: ويقال أن سر تسميتها بهذا الاسم ترجع إلى أنها أول سورة عند فتح المصحف الشريف كما أنها فاتحة لباقي السور.

تعرف على…رفة العين اليسرى والسحر | أسباب نفضة جفن العين

فضل سورة الفاتحة 100 مرة

وقيل في فضل قراءة سورة الفاتحة 100 مرة في اليوم الواحد أنها تساعد في قضاء الحاجة ويقول كل من جرب قراءة سورة الفاتحة 100 بأنها أمر حقيقي وأنه حوائجهم قد قضيت بفضل الله بعدما قرءوها على هذا النحو:

  • تقرأ 21 مرة بعد صلاة الفجر أو الصبح.
  • 22 مرة بعد صلاة الظهر
  • 23 مرة بعد صلاة العصر
  • 24 مرة بعد صلاة المغرب
  • 10 مرات بعد صلاة العشاء.

ويقوم الإنسان بقراءة الفاتحة 100 مرة في اليوم الواحد وتذكر حاجتك عند قول ” الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ” ومرة أخرى عند قراءة ” إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ “، وتقوم بتكرار هذا الأمر لمدة أسبوع إن لم تقضى حاجتك فعليك بتكرار هذا المر لمدة أسبوع إضافي وسوف تقضى حاجتك بأمر الله.

من مجربات سورة الفاتحة

ومن أسرار سورة الفاتحة لقضاء الحوائج  والوصفات بقراءة سورة الفاتحة 313 مرة  ومن أهم أسرار سورة الفاتحة ما يلي:

  • عندما تقرأ الفاتحة 40 مرة بعد صلاة الصبح وقبل صلاة الظهر فإن الله سيرزقك بالمال الوفير والذرية الصالحة.
  • بعد قراءة الفاتحة من يردد دعاء “يا رب اجمع بيني وبين حاجتي” ثلاث مرات فإن الله سيقضى له جميع حوائجه.
  • قيل أنه من قرأ الفاتحة مع سور يس وخاصة في يوم الجمعة وسأل الله بعدها أمرا، أعطاه الله ما سأل.
  • من استمر على قراءة الفاتحة مع سورة الإخلاص ثلاث مرات، فإنها تساعد في قضاء الحوائج.
  • وقيل أنه من قرأ سورة الفاتحة 40ى مرة في اليوم فإن الله يرزقه الذرية الصالحة والمال الوفير ويقضي عنه حاجته.

قراءة الفاتحة 1000 مرة

وورد العديد من الفضائل عن فضل سورة الفاتحة 313 مرة أو قراءتها 100 مرة أو 1000 مرة وعلى الرغم انه لم يرد أي أحاديث نبوية ذكر فيه عدد لقراءة الفاتحة إلا أن القرآن به شفاء وبه رسائل عظيمة يعتمد عليها المسلمون في دعائهم وفرحهم وكربهم وجميع أمور دينهم ودنياهم.

وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم في فضل قراءة الفاتحة لأحد أصحابه ” ألا أعلمك أعظم سورة في القرآن قبل أن تخرج من المسجد؟ الحمد لله رب العالمين”.

واعتمد عليها العديد من الصحابة وكبار المشايخ في الرقية من اجل التوسل إلى الله لشفاء المرض وقضاء الحوائج.

اسرار سورة الفاتحة الروحانية

بعد الوصفات العلاجية بقراءة سورة الفاتحة 313 مرة إلا إنه يوجد بعض الأسرار الروحانية عند قراءة الفاتحة حيث أنها لها العديد من الفضائل مثل الشفاء وتوسيع الرزق.

وتعتبر سورة الفاتحة من أعظم وسائل التواصل بين العبد وربه وعند تدبر آياتها العظيمة نجد أنها تعطي الشعور بالراحة والقوة فضلا أن عن الملائكة يكلمون الله عنك في كل مرة تقوم فيها بقراءة الفاتحة.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : قال الله تعالى : ( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد : الحمد لله رب العالمين ، قال الله تعالى : حمدني عبدي ، وإذا قال : الرحمن الرحيم ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، وإذا قال : مالك يوم الدين ، قال : مجدني عبدي ، وقال مرة : فوض إلي عبدي ، فإذا قال : إياك نعبد وإياك نستعين ، قال : هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ، فإذا قال : اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم ، غير المغضوب عليهم ولا الضالين ، قال : هذا لعبدي ولعبدي ما سأل ) وفي رواية : ( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ، فنصفها لي ونصفها لعبدي ) رواه مسلم وأصحاب السنن الأربعة .

وبهذا الحديث نكون قد عرفنا السر في ان نقرأ سورة الفاتحة 17 مرة كل يوم في صلاتنا.

الخاتمة

وأخيرا في ختام هذا الموضوع فإن جميع آيات القرآن الكريم عضيمة وتشفى الصدور سواء اعتمدنا على الوصفات العلاجية بقراءة سورة الفاتحة 313 مرة أو غيرها فإنها لابد من أن يصيبنا منفعة قراءتها لأن الرسول قال عنها بأنها أفضل السور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى