الموسوعة الإسلامية

ماهي السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد

السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد هذا السؤال أصبح يتردد بكثرة علينا وهذا لأنه سؤال مهم جدًا، فهناك سورة واحدة في القرآن الكريم تبطل العين والحسد ولكن مع بعض الأشياء الأخرى التي يجب تنفيذها، فالعين والحسد من الأشياء المذكورة في كتاب الله العزيز ولها قدرة هائلة في حدوث المشاكل والتفكك الأسري ومن الممكن أن تسبب الموت، وهي من الأشياء التي تدور من حولنا في تلك الأيام.

ماهي السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد

ذكر أن سورة البقرة هي السورة الوحيدة في القرآن الكريم التي تعمل على التخلص من السحر والحسد وهذا لأنها تؤذي الشياطين كثيرًا، بجانب الفضل الكبير الذي يوجد في كل حرف من حروف القرآن الكريم، ولكن سورة البقرة هي السورة التي تبطل السحر والحسد وتجلب الرزق وهذا لأن لها فضل عظيم جدًا وهي أطول سورة في القرآن الكريم فيجب كثرة تلاوتها في المنزل، من الممكن تشغيل التلفاز عليها طوال اليوم.

بالإضافة إلى أن آية الكرسي تعمل على التخلص من الحسد والسحر وهي آية من آيات سورة البقرة فيجب المداومة على قراءتها قبل الذهاب إلى النوم لحماية الجسم منها مشاكل السحر والحسد التي أصبحت من الظواهر الطبيعية في هذه الأيام

مقالات ذات صلة
السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر
السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر

تعريف سورة البقرة

السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد هي سورة مدنية نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو في المدينة المنور ونزلت آياتها في أول الهجرة واستمرت في النزول لمدة 10 سنوات من الهجرة، وهي من أخر السورة التي نزلت في القرآن الكريم ونزلت يوم النحر في وقت حجة الوداع بالعام العاشر من الهجرة وتبلغ عدد آياتها 286 آية، ضمت سورة البقرة الكثير من الأحكام المختلفة التي تسير على حياة كل مسلم ومسلمة.

وهي فيها عظة كبيرة للناس وقادرة على أن تقوم بطرد الجن من المنزل وتقي أصحابه من شرور السحر والشعوذة وتجلب الرزق لأهله، فهي شملت الكثير من الآيات التي يمكن أن نحصن بها نفسنا قبل النوم للوقاية وهي آية الكرسي أطول أية في القرآن الكريم وقراءتها عند النوم لها قدرة هائلة جدًا في الحفاظ على حياة الإنسان فيجب أن يتم تشغيلها في المنزل باستمرار للتخلص من الطاقة السلبية في المكان.

أقرأ أيضا… فضل قراءة سورة الاخلاص 100 مرة

فضل سورة البقرة في جلب الرزق وابطال السحر والحسد

لسورة البقرة العديد من الفضائل على الإنسان فهي تكون باين مهم جدًا لبعض الناس ومن هذه الفضائل:

  • تقي من إصابة الشيطان للإنسان وإضلاله فمن الواجب الحرص على تشغيلها في المنزل باستمرار وهذا لأنها من أكثر السور التي تعمل على صد الشيطان وتتخلص منه غايته في تحقيق مراده.
  • تعمل سورة البقرة على جذب الزرق إلى البيت المقروءة فيه وتتخلص من الحسد وتقي أصحابه من شرور السحر والشعوذة.
  • الأخذ بسورة البقرة يكون واحد من أكثر الأسباب التي تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد، فهس تعمل على حصد الكثير من الحسنات فحفظ آياتها في فوائد عظيمة جدًا والاستماع إليها أيضًا.
  • تأتي سورة البقرة شفيعة إلى أصحابها يوم القيامة وآل عمران أيضًا، وهذا لأنهم وصفو في القرآن الكريم بالعظمة أي السحابتين العظيمتين ذواتي اللون الأسود يوجد بينهم نور وهذا لأنه لا تستران الضوء.
  • حفظ آية الكرسي تعمل على حفظ الجسم من الشياطين وتقية من الإنس والجن، وذلك لأن حفظها بركة فهي نجاه لأصحابها يوم القيامة ونجاه للمسلم وتبطل السحر.
  • تشمل سورة البقرة على اسم الله الأعظم وهي من أعظم الآيات الموجودة في القرآن الكريم والتي تتجلى في عظمتها في توحيد الله عز وجل وتعظيمها بصفة عليا يكون كالملك والحياة والقدرة والعلم والإدارة فمن أجل تحصين الجسم يجب قراءتها في الصباح والمساء.

فضل نهاية سورة البقرة

خص الله عز وجل نهاية سورة البقرة بعدد من الفضائل الثابتة في السنة النبوية ويكون من ضمن هذه الفضائل:

  • أنها نور للمسلم تساعده في الوصول إلى طريقه فكل مسلم يهتدي بها يكون طريقة إلى الجنة فهي الطريق والنور الذي يسير عليه المسلم ليصبح طريقة مستقيم.
  • عند تلاوتها فهي تغنيك عن صلاة قيام الليل وتحصل على نفس الفوائد التي تمنحها لك صلاة قيام الليل فهي تغنيك أيضًا عن قراءة الأدعية والاذكار الليلة وتحفظك من أي سوء أو مكروه وهذا لأن آياتها بها خير الدنيا والأخرة.
  • يكون بها دليل واضح وصريح عن رحمة الله تعالى بالإنسان وهي حذرًا لهم في الدنيا والأخرة وما يخفونه وهذا في قولة تعالي: (لِّلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِن تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّـهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) فهي تضمن دعاء المسلمين لله عز وجل.

مقصد سورة البقرة

تكون جميع آيات سورة البقرة توحيد لله عز وجل وهي تكون مقدمة من أربع مقاصد رئيسية ويليها الخاتمة فهي فيها الكثير من الدلالات التي تساعد على حفظ كتاب الله تعاني والهدية وتخص الإيمان بالله، حيث جاء في مقدمتها تعريف للقرآن الكريم وبيان فيه هدى للناس ورحمة ومغفرة، فالسورة بها آيات كثيرة تجلب الرزق وتبطل السحر والحسد ومن ضمن مقاصدها:

المقصد الأول: وهو يكون دعوة الناس إلى الإسلام وترك الأديان التي يكون عليه لأن لا يوجد دين أو عقيدة إلا دين الإسلام، فالإسلام هو الوسيلة الوحيدة التي تساعدهم على الغيمان والإرشاد الصحيح للحياة.

المقصد الثاني: وهو يكون الحديد حول أهل الكتاب ولابد من دعوتهم بالتزام واتباع دين الله وترك أهوائهم، وبها آيات تعمل على جلب الرزق وتبطيل السحر والحسد وطرد الشيطان من المكان وحفظه.

المقصد الثالث: من خلاله فهنا التفصيل في الكلام والشرح عن جميع مهام دين الإسلام وشرائعه.

المقصد الرابع: وهو الحديث حول الوازع الديني والذي يجبر الإنسان على الالتزام بكتاب الله عز وجل والاهتمان بالدوافع الدينية وعدم الابتعاد عنها وتركها ويجب أن يتم ذكر جميع الشروط بها والسير عليها لتزداد الحياة بركة وإحسان.

وفي نهاية سورة البقرة جاء بيان يوضح حقيقة الأشخاص الذين اتبعوا دين الله عز وجل، وأكدوا أنها من أقوى السورة على الشيطان فهي تساعد على جلب الرزق والتخلص من إيذاء الشياطين وتحمي البيت من بما فيه من السحر والشعوذة وإيذاء الغير.

السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر
السورة التي تجلب الرزق وتبطل السحر

الوقاية من السحر والحسد

هناك بعض الأشياء التي يجب أن يتم فعلها من أجل التخلص من السحر والحسد والوقاية منه وهذه الأشياء بسيطة جدًا ولكن يجب الاستمرار عليهم ولا غنى عنهم في حياة أي انسان منها:

  • المداومة على تشغيل سورة البقرة في المكان لأنها قدرتها هائلة في جلب الرزق أيضًا.
  • الإخلاص لله عز وجل والإيمان به وحدة والمداومة على قضاء الصلوات الخمس يوميًا.
  • عدم التفكير في السحر أو الحسد والتعلق بالله عز وجل.
  • الصبر على الأعداء وعدم إيذائهم او الاعتداء عليهم وبالأخص إذا كانوا يحملون الكرة والعدوة.
  • يجب الاستمرار على تحصين النفس وقراءة أذكار الصباح والمساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى