الموسوعة الصحيةصحة المرأة

اعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض

اعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض

قد تتعرض بعض النساء الحوامل خصوصًا في الأشهر الأولى إلى الإجهاض، ومن هنا تجدهم يتساءلون عن أبرز أعراض وعلامات بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض، وما هي الأنواع المختلفة للإجهاض.

أعراض الإجهاض

قبل الحديث عن أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض، سنتعرف من خلال موقع نادي العرب على أعراض الإجهاض نفسه، ومن أبرز هذه الأعراض أو العلامات ما يلي:

  • تتعرض المرأة إلى النزيف المهبلي.
  • قد تصاب السيدة بالحمى وارتفاع في درجة الحرارة كذلك.
  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن.

أنواع الإجهاض
مما لا شك فيه أنه عند التعرف على أنواع الإجهاض فإن هذا سيساعدنا على التعرف على أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض، ومن أبرز أنواع الإجهاض ما يلي:

  • البويضة الفاسدة blighted ovum: وفي هذه الحالة لا يبدأ الجنين في النمو على الرغم من أن البويضة قد زرعت في الرحم.
  • الإجهاض الكامل complete miscarriage: هو فقدان الجنين قبل أن يكمل الأسبوع العشرون من الحمل.
  • الإجهاض غير المكتمل incomplete miscarriage: وهو عبارة عن توسع في عنق الرحم لدرجة تمزق الأغشية وبالتالي فقدان الجنين.
  • الإجهاض المفقود missed miscarriage: لا تشعر الأم في هذا النوع من الإجهاض بخروج الجنين لأن الجنين قد مات وخرج بالفعل من الجسم عن طريق المهبل.
  • الإجهاض المتكرر recurrent miscarriage: قد تتعرض الأم للإجهاض في الثلث الأول للحمل لأكثر من مرة سواء بسبب الأمراض التي تصيبها أو تصيب الجنين وبالتالي يحدث ما يسمى بالإجهاض المتكرر.
  • الإجهاض خارج الرحم ectopic miscarriage: يحدث هذا الإجهاض عندما تزرع البويضة خارج الرحم، وعادةً ما تزرع في قناتي فالوب، وبالتالي حينما يحدث إجهاض فيسمى بالإجهاض خارج الرحم.
  • الإجهاض المنذر threatened miscarriage: في هذا النوع تظهر أعراض كالنزيف والتشنجات لتشير وتنذر إلى أن هناك إجهاض سيحدث.

متى يجب أن يتم التخلص من بقايا المشيمة بعد الإجهاض

تتساءل الكثير من النساء متى يجب التخلص من بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض، ومن هنا يمكن توضيح أنه في العادة تنفصل المشيمة عن جدار الرحم مباشرةً بعد الإجهاض، إلا أنه في بعض الحالات قد تصاب المرأة بما يسمى بـ المشيمة الملتصقة، وهنا تظل بقايا المشيمة في الرحم حتى بعد الإجهاض.

يجدر الإشارة إلى أن بقاء المشيمة في الرحم بعد الإجهاض أو ما يسمى بالمشيمة الملتصقة من أشد أمراض الحمل خطورة، حيث يحدث هذا عند نمو المشيمة بتعمق يزيد عن العادي داخ جدار الرحم، وبهذا يمكن توضيح أن بقايا المشيمة في رحم الأم بعد أن يتم الإجهاض قد يؤدي إلى حدوث الكثير من الأمراض والمضاعفات الخطيرة.

إقرأ أيضًا: ما هي العلاقة بين دوخة الحمل ونوع الجنين

 السورة التي تجلب الزواج

أنواع المشيمة

هنا الكثير من الأنواع المختلفة والمتنوعة للمشية المحاطة بالجنين في رحم الأم، ومن أبرز الأنواع المختلفة للمشيمة هي ما يلي:

المشيمة الملتصقة

تعتبر المشيمة الملتصقة هي النوع الأكثر انتشارًا، ويتم هذا حينما يكون الرحم غير قادر على الانقباض بشكل كافي لكي يتم طرد المشيمة، وبهذا تبقى المشيمة معلقة على جدار الرحم.

المشيمة المحاصرة

تحدث المشيمة المحاصرة بسبب انفصال المشيمة عن الرحم، وبالرغم من انفصالها إلا أنها تبقى في الجسم، ويحدث ذلك بسبب أن عنق الرحم يبدأ في الإغلاق قبل إزالة المشيمة، مما يتسبب في محاصرة المشيمة.

المشيمة الـ accreta

تحدث بسبب تعلق المشيمة على الطبقة العضلية من جدار الرحم بدلاً من بطانة الرحم، وهذا من الممكن أن يجعل عملية الولادة أكثر صعوبة ويسبب في حدوث نزيف حاد،وإذا لم يتم توقف النزيف، فقد يتم اللجوء إلى نقل الدم أو استئصال الرحم.

أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض

عادةً ما تخرج بقايا المشيمة من الرحم عن طريق المهبل إلى خارج الجسم، ولكن في بعض الحالات تظل المشيمة داخل الرحم وهنا يمكن توضيح أنه قد يتسبب بقاء المشيمة في الرحم أو بقاء بقايا منها في الرحم إلى الكثير من الأعراض، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • قد يحدث نزيف شديد ومستمر للمرأة.
  • شعور السيدة ببعض التشنجات والتقلصات في منطقة أسفل البطن، هذه التقلصات مشابهة لتقلصات الدورة الشهرية أو تقلصات الولادة.
  • بعض الحالات تظهر لديهم إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة ونفاذة.
  • من أبرز أعراض بقايا المشيمة في رحم الأم بعد الولادة هي إصابتها بالحمى وارتفاع درجة حرارتها بشكل كبير.
  • ظهور أو خروج قطع من الأنسجة الناتجة من المشيمة.
  • الشعور بألم حاد ومستمر في كل أعضاء الجسم.

بهذا نكون قد تعرفنا على أبرز الأعراض التي تظهر على الأم بعد الولادة إذا كان هناك بقايا للمشيمة في رحم الأم، ومن هنا يمكن توضيح أنه إذا شعرت المرأة بأي من الأعراض السابقة فإنها يجب أن تراجع الطبيب فورًا لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

أسباب بقايا المشيمة في رحم الأم

تتساءل النساء لماذا تظل المشيمة في الرحم، وما هي أبرز الأسباب التي تجعل المشيمة باقية في الرحم، ومن هنا سنتعرف على أهم هذه الأسباب كما يلي:

  • انغراس المشيمة: حيث يحدث انغراس المشيمة أثناء فترة الحمل عندما تنمو المشيمة على طول جدار الرحم
  • ضعف الرحم: يمكن توضيح أن الرحم يصبح ضعيف حينما يتوقف عن التقلصات والانقباضات المختلفة التي يقوم بها.
  • المشيمة الملتصقة: قد تظل المشيمة في رحم الأم بسبب انغراسها العميق في الرحم.
  • عمليات ولادة قيصرية سابقة: من ضمن أسباب بقايا المشيمة في رحم الأم هي تعرض الأم لعمليات ولادة غير طبيعية قبل ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى