أسماء سورة الفاتحة

  • قرآن كريمتجربتي مع سورة الفاتحة للرزق

    تجربتي مع سورة الفاتحة للرزق

    تجربتي مع سورة الفاتحة للرزق علمتني كيف نقرأها، وكم من الوقت يجب أن نقرأ سورة الفاتحة للاستفادة من الفوائد وفتح الباب أمام الرزق، واليوم دعونا نتعلم المزيد عنها ونتعرف على تجارب الأشخاص الذين قرأوا سورة الفاتحة وتعرفه على معانيها. لسور القرآن الكريم فضائل، وفيه شفاء لما في صدور الناس، كما قال الله في كتابه العزيز: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾ [يونس:57]، وقد حثنا الله ورسوله على تدبر معانيه وآياته. تجربتي مع سورة الفاتحة للرزق لسورة الفاتحة أفضال جليلة وكبيرة، وهي كنز من كنوز تيسير وجلب الرزق، والسعادة في الدنيا والآخرة. أسماء سورة الفاتحة سميت سورة الفاتحة بأسماء عدة، كما قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: «الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني، والقرآن العظيم الذي أوتيته»؛ فهي: فاتحة الكتاب. والسبع المثاني. وأم القرآن. القرآن العظيم. وسورة الحمد. والوافية الكافية. سورة النور. والشفاء التام. والدواء النافع. والرقية التامة. ومفتاح الغنى والفلاح. وحافظة القوة. ودافعة الهم والغم، والهم والحزن. وكل ذلك لا يناله العبد منها إلا إذا عرف قدرها، وأدى حقها، وعرف كيفية التداوي والاستشفاء بها، وكشف السر الذي أنزلت بسببه. سورة الفاتحة لجلب الرزق وفوق هذا وصفها الرسول –صلى الله عليه وسلم- بأنها أعظم سورة في القرآن؛ حيث قال: «والذي…

زر الذهاب إلى الأعلى