كيف نثبت وجود الله بالدليل العقلي

  • عقيدة وتوحيدوجود الله تعالى

    دليل الامكان على وجود الله تعالى

    دليل الامكان على وجود الله تعالى : دليل الامكان وهو دليل الفلاسفة: إذا كان دليل المتكلمين السابق قد اعتمد على معنى الحدوث الذي هو : الوجود بعد العدم، فإن مبنی دليل الفلاسفة هنا هو معنى «الإمكان». ولكي نعرف معنی «الإمكان، يلزمنا أن نعرض في اختصار شديد إلى معنى «الممكن» ومعنی الواجب. يقسم الفلاسفة الموجودات كلها إلى قسمين: (أ) موجود ممکن الوجود. (ب) وموجود واجب الوجود بذاته. (أ) فالموجود الممكن : هو الموجود الذي لو لاحظته جيدا فسوف تجده في نقطة وسط بين الوجود وبين العدم، خذ مثلا لذلك : الشجرة التي أراها أو المنزل أو الإنسان أو أي موجود أمامي تجد أن الوجود والعدم بالنسبة إلى ماهيته سواء . لأنه قبل وجوده كان قابلا لهذا الوجود، وهو الآن – بعد وجوده – قابل للعدم، بعبارة ثانية: وجوده – بعد عدمه – ممكن، وعدمه – بعد وجوده – ممكن أيضا، والوجود والعدم على قدم المساواة بالنسبة إلى هذا الشيء، من وجهة النظر هذه يسمى الفلاسفة: كل موجود تقبل ماهيته الوجود والعدم : بنفس الدرجة : «الموجود الممكن» وقبول الوجود والعدم يسمونه «الإمكان». (ب) أما الموجود الواجب بذاته فهو الموجود الذي لا يتصور العقل قبوله للعدم أبدا، هذا الموجود الواجب – في اصطلاح الفلاسفة – هو : الله تعالى و وحوده من ذاته لا من…

  • عقيدة وتوحيدالأدلة العقلية على وجود الله تعالى

    الأدلة العقلية على وجود الله تعالى

    الأدلة العقلية على وجود الله تعالى : الأدلة العقلية على وجود الله تعالى  دليل المتكلمين (دليل الحدوث) يتركب هذا الدليل من مقدمتين تؤديان إلى نتيجة تلزم لزوما عقليا عن هاتين المقدمتين: ١- المقدمة الأولى : العالم حادث ۲ – المقدمة الثانية : كل حادث لابد له من محدث ٣ – النتيجة : العالم له محدث هو الله تعالی. ومعنى المقدمة الأولى : أن العالم الذي هو جميع الموجودات من جماد، ونبات، وحيوان ، وإنسان، وجميع الأصول التي تدخل في تركيب هذه الموجودات من ذرات ومواد ، وعناصر، وطاقات هذا العالم قد وجد بعد عدم، أي أنه لم يكن أولا ثم كان بعد ذلك، والوجود بعد العدم هو معنى الحدوث»، فالعالم بهذا المعنى لا شك في أنه حادث . والمشاهدة الحسية تثبت – فع” – أن العالم حدث بعد أن لم يكن، لأن أجزاء العالم التي نشاهدها توجد ثم تعدم ثم يوجد غيرها ثم بعدم وهكذا أما المقدمة الثانية فهي قضية بسيطة واضحة بذاتها لا تحتاج في تصديقها إلى استدلال حسي أو عقلي، لأن قولنا: «كل حادث له محدثه هو بعينه قانون السببية الذي نجده في فطرة الناس جميعا وخلاصة هذا القانون : أنك لا تستطيع أن تری موجود ما من الموجودات الجمادية أو النباتية أو الحيوانية أو غيرها ثم تصدق…

  • عقيدة وتوحيدالدليل على وجود الله

    الدليل على وجود الله سبحانه وتعالى

    الدليل على وجود الله الدليل على وجود الله ، ان قضية « وجود الله تعالى ، قضية يقينية وثابتة ثبوت قطعية، وعرفنا أن الطريق الذي توصلنا من خلاله إلى إثبات هذه القضية هو : الفطرة والعقل، وننتقل الآن إلى معرفة صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى وأوصافه التي يمكن أن يوصف بها وأول ما ينبغي أن نعيه هنا هو أن مجال العقل في صفات الله وأسمائه مجال محدود و محصور، فإذا كان العقل قد انتهى إلى أن الله هو خالق هذ الكون وفي هذا الكون صفات کمال متعددة تتمثل في : العلم راني زار -. ة والعدل ، فيجب أن يتصف الله بهذه الكمالات – أولا – وعلى وجه يليق بذاته المقدسة، لأنه لا يعقل أن يكون هو مصدر ما نراه من هذه الكمالات وواجبها ومعطيها ثم يخلو عنها ولا بتصف بها. هنا يحكم العقل حكمة ضرورية بثبويت هذه الصفات الله أولا، وإلا كنا أمام أنواع من صفات الجمال البشري لا نستطيع تعليل وجودها أو تفسيره، إذ يجب أن يكون في العلة قدر ما في المعلول على الأقل وإلا لما كانت علة. وإذن فدور العقل في مجال إثبات الصفات أضيق دائرة من مجاله في إثبات الذات، إذ كل ما يثبته العقل في مجال الصفات هو وجوب أن يتصف الله بكل صفة من…

زر الذهاب إلى الأعلى