الموسوعة الصحيةالجهاز الهضمي و القولونطب الأسرة

ما هو عمر مريض غسيل الكلى

عمر مريض غسيل الكلى

عملية الغسيل الكلوي هي عبارة عن عملية تمرير دم مريض الفشل الكلوي خلال جهاز لعدة ساعات، وتختلف المدة وطريقة الغسيل من مريض لآخر باختلاف عمر مريض غسيل الكلى وحالته الصحية.

وتتم هذه العملية بهدف إزالة السموم والأملاح الزائدة من الدم التي عادة ما يتم إخراجها عن طريق الكلى، وهناك بعض المضاعفات والأعراض الوارد حدوثها ويمكن تجنبها باتباع نصائح وإرشادات الطبيب.

مفهوم غسيل الكلى

المقصود بمفهوم الغسيل الكلوي هو إجراء عملية غسيل لكلتا الكليتين في حالة عدم قدرتها على القيام بوظائفها المعروفة وهي تصفية وتنقية الدم الواصل إليها من السموم والفضلات والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم، والتي تخرج في صورة بول، أما في حالة الفشل الكلوي لا تستطيع الكلى التخلص من هذه السموم والفضلات.

كيف يتم غسيل الكلى

عمر مريض غسيل الكلى
عمر مريض غسيل الكلى

تتم عملية الغسيل الكلوي في أغلب الأحيان بطريقتين ويعتمد اختيار أحدهما على عمر مريض غسيل الكلى، وحالته الصحية وهما:

الطريقة الأولى وتسمى الصفاق peritoneal

وفي هذه الطريقة يتم الاعتماد على غشاء البطن واستخدامه كمصفاه لتصفية الدم من السموم والفضلات كما هو الحال في الكليتين، ثم يتم حقن الجلد بمحلول لسحب هذه الفضلات والسموم ثم يتم إخراجه مرة أخرى.

الطريقة الثانية تسمى الغسيل الكلوي الدموي hemodialysis

وهذه الطريقة لديها الكثير من التعقيدات وتستلزم التجهيز المسبق ومكلفة للغاية، وتجرى هذه العملية ثلاث مرات أسبوعيًا، وتستغرق المرة الواحدة عدة ساعات، حيث يتم توصيل المريض بجهاز يحتوي على مجموعة من الأجهزة التي تقوم بتصفية الدم، ولكن قبل بدء الغسيل يجب إجراء عملية جراحية لتثبيت مكان الإتصال بالجهاز.

هل يمكن للإنسان أن يعيش بكلية وحدة

على الرغم من صغر حجم الكلية الواحدة ودقة وأهمية دورها، إلا أنه في حالة تلف إحدى الكليتين أو إصابتها أو فشلها كليًا، يستطيع الإنسان أن يعيش بكلية واحدة أو بجزء من كلية، وهناك بعض الأشخاص يولودوا بكلية واحدة ولا يشعر بالقصور في وظائفها، ومن الممكن أن تجد في موقع نادي العرب أمثلة بشرية على أشخاص عاشوا بكلية واحدة حياة طبيعية.

بعض الارشادات لشخص بكلية واحدة

بعد أن علمنا أنه يمكن للإنسان أن يعيش بكلية واحدة، هناك بعض التعليمات والإرشادات التي يجب عليه اتباعها من أجل المحافظة عليها:

  • إجراء الفحوصات اللازمة والتحاليل المطلوبة بشكل دوري ومنتظم، وذلك للكشف عن وجود أي إصابة أو ضرر من أجل اللحاق به قبل أن يتطور ويصل لمرحلة متقدمة، ويجب أن يعلم الشخص الذي قام باستئصال كلية واحدة نتيجة إصابتها بمرض معين أنه عرضة لاقدر الله للإصابة به مرة أخرى، لذا يجب عليه توخي الحذر.
  • شرب كميات وفيرة من الماء، وذلك لأنه من ضمن الأسباب الرئيسية لإصابة وفشل الكلية الأولى هو نقص كميات الماء التي يشربها الشخص المصاب وهي أحد عوامل تكون حصى الكلى، لذا يتوجب عليه شرب كميات جيدة من الماء لعدم تعرضة للجفاف والبعد بقدر المستطاع عن مشاكل الحصوات والمسالك البولية.
  • الإمتناع عن تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، وبالأخص الأدوية المسكنة للآلام والمضادة للالتهابات التي تؤثر مباشرة وبالسلب على الكلى ووظائفها، ومن هذه الأدوية ايبوبروفين، فولتارين، نوروفين، ادفيل وعائلتها، بروفين، كيتوفان، كتافلام، أولفين، وغيرهم من المسكنات التي تؤخذ دون استشارة الطبيب.
  • كما يجب الامتناع عن تناول أدوية علاج ضغط الدم المرتفع إلا في حالة الاحتياج القصوى، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بوصف الجرعة المناسبة من النوع المناسب والأقل تأثيرًا على الكلى، والتي تعتمد على عمر مريض غسيل الكلى والأمراض المزمنة التي يعاني منها مثل السكري وغيره.
  • يجب الابتعاد عن إجراء التصوير المقطعي أو الأشعة المقطعية .
  • يتوجب على المريض أيضًا تنظيم مستويات السكر وضغط الدم لديه وخاصة إذا كان يعاني من إرتفاع مستويات السكر وضغط الدم لديه، فمهما كان عمر مريض غسيل الكلى، سواء كان صغيرًا أو كبيرًا، عليه أن يعيش فترة كبيرة بكلية واحدة، وذلك لمنع إصابة الكلية الأخرى.
  • الإبتعاد عن تناول المشروبات الكحولية، فعلى الرغم من عدم وجود أي دراسة تثبت تأثير المشروبات الكحولية بصورة مباشرة على الكلى، إلا أن تأثيراتها المتعددة على كافة أجهزة الجسم مثل الكبد والبنكرياس والقلب والأوعية الدموية، كما تتسبب في رفع ضغط الدم وإدرار البول، ومن ثم يمكنها التأثير سلبًا على الكلى.
  • الإقلاع عن التدخين بشكل فوري، وذلك لأن التدخين يؤدي إلى إصابة بطانة المسالك البولية والمثانة والكليتين بالسرطان، وفي حالة ظهور أي ورم أو جسم غريب، يتوجب الاستئصال الفوري، لذا يتوجب على الشخص العادي الإبتعاد عن التدخين وبالأخص الشخص الذي يعيش بكلية واحدة حتى لا يتعرض للمخاطر الجسيمة.

إقرأ أيضًا: ما هي الاكلات الممنوعه لمرضى الفشل الكلوي

الأضرار الناتجة عن غسيل الكلي

عملية الغسيل الكلوي في حد ذاتها غير مؤلمة ولكن هناك بعض الاضطرابات التي قد تحدث، ومن هذه الاضطرابات:

  • حدوث اضطراب في رد فعل القبل وخاصة لدى المرضى الذين يعانون من وجود قصور في وظائف القلب أو خلل في عضلة القلب.
  • كما يمكن أن يحدث اضطراب في رد فعل الجهاز العصبي اللاإرادي والمسئول عن المحافظة على مستويات ضغط الدم وإبقائه في المعدل الطبيعي.
  • حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم والشعور بالصداع الشديد والضعف العام والإغماء وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي بشكل كلي، ولكن يمكن تجنب حدوث ذلك عن طريق تناول الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم في مساء اليوم السابق للغسيل وفي صباح اليوم التالي وتجنب تناول الوجبات الكبيرة بقدر المستطاع.
  • الشعور بالغثيان بالمستمر والميل إلى التقيؤ بشكل دائم نتيجة وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإحساس بجفاف في البشرة والحكة المستمرة.
  • الإصابة بالتشنج العضلي والتعب المزمن وعدم القدرة على الحركة.

طريقة الوقاية من الأعراض الجانبية

عمر مريض غسيل الكلى
عمر مريض غسيل الكلى

هناك العديد من الطرق الوقائية والعلاجية لتقليل الأعراض الجانبية لعملية الغسيل الكلوي:

  • فمثلًا إذا تكررت هذه الأعراض بشكل متزايد في كل مرة، ينبغي استشارة الطبيب المختص سواء عن طريق تجنب تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم قبل العملية أو من خلال تغيير وتيرة إخراج السوائل من الجسم .
  • كما يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تقوم برفع مستويات ضغط الدم أو تركيب بعض المحاليل التي تعمل على رفع درجة حرارة الجسم.
  • كما يمكن التخفيف من الأعراض الجانبية أو التقليل من حدتها من خلال تنظيم وتقنين أنواع الأطعمة والمشروبات التي يتناولها مريض الغسيل الكلوي، والتي يجب أن تلائم وتناسب عمر مريض غسيل الكلى، وذلك لتجنب حدوث الكثير من المشاكل.
  • يقوم الطبيب بوضع مجموعة من التوصيات والتعليمات حول تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والأملاح على وجه الخصوص.
  • فحص مكان الوخز بشكل يومي ومراقبة ظهور أي علامات احمرار أو تورم أو وجود قيح، وفي حالة ظهور أي منها ينبغي استشارة الطبيب على الفور.
  • يجب المحافظة على نظافة وجفاف الضمادة التي تغطي مكان الوخز أو القسطرة في حال تركيبها من قبل الأطباء المختصين إذا لزم الأمر.
  • التشديد على غسيل الأيدي بالماء والصابون بشكل جيد للشخص الذي بقوم بمساعدة المريض على التغيير على مكان الضمادة أو مكان القسطرة.

عمر مريض غسيل الكلى

ويقصد بمفهوم عمر مريض غسيل الكلى، هي الفترة الزمنية التي يستطيع أن يعيشها الإنسان المعتمد على الغسيل الكلوي بعد الفشل في وظائفهما.

  • وهذه الفترة تختلف من مريض لآخر وتعتمد على عمر مريض غسيل الكلى، فقد تبدأ من بضعة أشهر ويمكن أن تصل حتى عشرات السنين.
  • أكدت العديد من الدراسات الخاصة بمؤسسة الكلى الوطنية أن العديد من المرضى قد عاشوا بصورة جيدة بعد إصابتهم لعشرات السنين، وأكدوا أن عمر مريض غسيل الكلى قد يصل إلى 20 أو 30 عامًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق