الموسوعة الصحيةصحة المرأة

متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي وهل له تغيرات

متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

يعتبر ألم الثدي من الأمور الطبيعية التي تصاب بها المرأة أثناء الحمل، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصيبها، لكن متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي، والمدة التي يستمر فيها الآلم.

إن ثدي المرأة مصدر الغذاء الوحيد للمولود فمن الضروري أن تتعرف الأم على التغيرات التي تحدث لها أثناء الحمل لكي تكون مطمئنة على نفسها، وفي فترة الحمل يكون هناك آلام شديدة في الثدي.

أعراض الحمل بشكل عام

متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي
متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة في بداية الحمل، والتي يمكن الاستفادة منها في الاستدلال على احتمالية حدوث حمل، إلا أن المرأة لا تستطيع التمييز بين بعض أعراض وعلامات الحمل المبكرة والأعراض التي تسبق مجيء الدورة الشهرية.

فبعد معرفة  متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي يجب أن تعرف المرأة أعراض الحمل بصورة شاملة وهي:

غياب الطمث: هي من أول الأعراض التي تنتبه لها الحامل هي تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، ومع ذلك، ولكن الحمل ليس هو السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية، حيث توجد عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها.

حدوث تغيرات في الثدي: يحدث اختلاف في مستويات الهرمونات بشكل كبير خلال فترة الحمل وتؤدي إلى حدوث العديد من التغييرات على جسم الحامل وقد تم ذكر بالتفصيل سابقًا في متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي.

الغثيان: يعتبر من أكثر الأعراض انتشارًا بين الحوامل، ويحدث في الغالب في فترة الصباح ولكنه ليس مقتصر على هذه الفترة فقط حيث تعاني بعض النساء الحوامل من الغثيان في أي وقت على مدار اليوم.

التعب: تشعر الحامل بالتعب والإرهاق الشديد منذ الأسابيع الأولى للحمل، بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في بداية الحمل وعوامل أخرى مثل التغيرات في ضغط الدم ومستوى السكر.

زيادة التبول: تعتبر من الأعراض الشائعة بين النساء الحوامل فمنذ المراحل الأولى للحمل، يمكن أن تشعر المرأة بزيادة حاجتها للتبول، ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي ترافق حدوث الحمل.

الإمساك: أثناء فترة الحمل تعتبر زيادة نسبة هرمون البروجسترون في جسم المرأة أمر طبيعي، ولكن هذه الزيادة يمكن أن تؤدي إلى المعاناة من الإمساك، والتي تنتج عن تأثير هرمون البروجستيرون في الجهاز الهضمي ويسبب إبطاء حركة الطعام في الأمعاء.

تقلبات المزاج: تشعر الحامل في الفترة الأولى من الحمل تقلبات مزاجية بسبب تغيير الهرمونات الحاصل بسبب الحمل، وتظهر هذه التقلبات المزاجية في العادة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وبعد فترة قصيرة تستقر حالتها المزاجية من جديد.

المغص والتشنج: عندما تبدأ البويضة المخصبة الالتصاق بجدار الرحم تبدأ بعض الأعراض الشائعة بالظهور على الحامل مثل الشعور بتقلصات في البطن تشبه التقلصات التي تمر بها الأنثى خلال فترة الدورة الشهرية.

زيادة الشهية: تشعر بعض النساء بالرغبة الشديدة في تناول الطعام بسبب التغيرات في مستوى الهرمونات بعد الحمل، حيث من الممكن أن تفضل الحامل أنواع معينة وتنفر من أنواع أخرى أنه من الممكن أن هذه الأطعمة أو رائحتها يمكن أن تسبب لها غثيانًا.

التنقيط الدموي: يمكن أن تظهر أولى علامات الحمل على شكل تنقيط دموي أو نزيف خفيف، يعرف بنزيف الانغراس في بعض الأحيان، ويمكن أن تلاحظ المرأة النزيف عند بداية التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، ويحدث ذلك بعد حوالي 10-14 يومًا من بداية الحمل.

متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي
متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

تأخر بعض علامات الحمل قد يجعل الحامل قلقة، ولأسباب ما فإن الأم الحامل قد لا تستطيع تذكر متى بدأ ألم الثدي في حملها، لا يسبب الألم في الثدي حتى الأسبوع الخامس من الحمل أو في بداية الشهر الثاني فإن الثدي.

تشعر بعض الحوامل بالقلق لمجرد عدم شعورهم بوجع الثدي في الأسابيع الأولى، وسوف يقدم لكم موقع نادي العرب متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي، ويعتبر الإحساس بوجع الثدي يأتي بعد الشعور بالتعب والمغص الخفيف وأعراض حمل أخرى.

ربما يتأخر الإحساس بالألم في الثديين حتى بعد حلول الأسبوع الخامس، ولكن ذلك لا يعني أن الحامل لن تشعر ببعض الحساسية في البشرة، ولا تصل إلى درجة الوجع أو الألم الشديد، فإنه من الأفضل عدم الشعور بالقلق.

بعد أسبوعين من بداية الحمل فإن الصدر يسبب الشعور بالألم ويستمر ذلك في الأسبوع الثالث بوضوح، قد تظن المرأة بسبب هذه الأعراض بأنها الدورة الشهرية قد جاءت مبكرة، ولكن بعد عمل تحليل الحمل المنزلي فإنها سوف تجد أن نتيجته إيجابية.

الجدير بالذكر عن متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي فإن القليل من حالات الحمل النادرة فإن وجع الصدر قد يبدأ في الظهور بعد أسبوع واحد من حدوث الحمل وتلقيح البويضة، ويعتبر ذلك علامة مبكرة جدًا على الحمل.

يظهر تضخم في حجم الثدي في الأسبوع السادس ويستمر بالنمو إلى نهاية فترة الحمل، وفي هذه الحالة تحتاج الحامل استخدام حمالة صدر أكبر مقارنة بالتي كانت تستخدمها أثناء فترة الحمل، وحجم الثدي أثناء فترة الحمل يختلف من سيدة لأخرى ويزداد حجم الثدي ببطء عند السيدات.

يحدث تضخم سريع عند سيدات أخرى، ومن جهة أخرى يصاحب التضخم في الثدي ظهور علامات تمدد وتشقق على جلد الثدي والشعور بحكة شديدة لذلك من المهم أن يتم الحفاظ على رطوبة الجلد في هذه الفترة لكي تختفي مع مرور الوقت.

يوجد تغيرات على حلمة الثدي حيث تعمل على تجهيز الأنسجة الخاصة به على إنتاج الحليب والاستعداد للرضاعة الطبيعية، لذلك تلاحظ السيدات تغيرات عديدة في حلمة الثدي والهالة المحيطة به يكون لونها داكن، وهي عبارة عن غدد دهنية تعمل على إفراز زيوت تعمل على تثبيط البكتيريا والميكروبات.

تظهر هذه الغدد التي تدل على الحمل، وفي الأسابيع الأخيرة من فترة الحمل تلاحظ الحامل تغير في حجم الحلمة وهذا استعدادًا للرضاعة الطبيعية.

ظهور كتل في الثديين لبعض الحوامل داخل أنسجة الثدي ولم تكن موجودة من قبل وتكون هذه الكتل أورام ليفية حميدة لا تستوجب القلق، وللاطمئنان لابد من مراجعة الطبيب المختص بالحالة للفحص.

يحدث ارتشاح الثديين في الأسبوع السادس عشر من الحمل، حيث يستطيع الثدي إنتاج الحليب، وتلاحظ بعض السيدات إفراز الثدي سائل يميل إلى لونه للأصفرار، وهذا السائل يحتوي على كمية وفيرة من الأغذية والأجسام المضادة التي وظيفتها تعزيز الجهاز المناعي للطفل بعد ولادته.

يمكن الاستمرار في إفراز هذا السائل لأيام محدودة بعد الولادة، ولكن إن تم ملاحظة إفراز دم فيجب على الفور مراجعة الطبيب المختص ليقوم بالفحص.

يشير العديد من الأطباء أن عادةً ما تنتظم مستويات هرموني البروجسترون والإستروجين مع بلوغ الثلث الثاني من الحمل، ويعتاد عليها الجسم أيضًا وهذا يعني اختفاء ألم بجانب بقية الأعراض المزعجة المرافقة للحمل.

فيجب معرفة متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي أنه لا ينطبق اختفاء الألم من الفترة الأولى في الحمل على جميع النساء فحوالي 48% من النساء حول العالم يعانين من آلام الثدي وتحسسه حتى الثلث الأخير من الحمل.

إقرأ أيضًا: متى ينزل دم تثبيت الحمل بالتفصيل

أسباب وجع الثدي المرضية

بعد أن يتم معرفة متى يبدأ الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي، تشعر العديد من النساء بآلام مرضية ومنها:

التهاب الثدي هو التهاب القنوات الحليبية عند المرأة بسبب عدوى، حيث يمكن أن تشعر المرأة بعد الولادة بوجع شديد في الثدي، كذلك تشعر بحرقان وحكة وتشقق في حلمة الثدي، ويمكن أن يصاحب ذلك احمرار في الثدي إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالقشعريرة.

يصيب التهاب الثدي المرأة المرضعة لكن من الممكن أن يصيب النساء غير المرضعات، أما بالنسبة للمرضعات يحدث التهاب الثدي بعد إنجاب الطفل ولمدة 6 إلى 12 أسبوع، لكن من الممكن أن يحدث للمرأة خلال فترة إرضاعها لطفلها.

يمكن أن يلتهب الثدي نتيجة انتقال العدوى من فم الطفل أو من الجلد حول الثدي، أو نتيجة عدم تفريغ الثدي جيدًا أثناء إرضاع الطفل، مما يؤدي إلى انسداد القنوات الحليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق