ادباء وشعراء

إبن الرومي شاعر من شعراء العصر العباسي

إبن الرومي

إبن الرومي هو شاعر من شعراء العصر العباسي فى القرن الثالث هجري واسمه الكامل هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج، وقد لقب بأسم إبن الرومي نسبة إلى والده لأن الشاعر ينتمي إلى أصله من الرومى والعباسى معا. وهو من كبار شعراء العصر العباسى وقد شملت قصائده كلا من: المدح والفخر وأيضا الهجاء والرثاء وكان شعره يتميز بصدق الإحساس والبعد، وكانت حياته بائسة قاسية جدا.

 

إبن الرومي

 

إقرأ أيضا:-

مولد إبن الرومي

ولد إبن الرومي في يوم 25 يونيو عام 836 ميلاديا فى منطقة العقيقة في مدينة بغداد العراق وقد تعلم الشعر وتنظيمه على يد كبار الشيوخ والنابغين وكان غير متفائل بسبب الحروب والكوارث التى حدثت فى عصره وقد زادت حياته ألام وسوء بسبب وفاة والدته وخالته وأخيه، وبعد زواجه توفيت أيضا زوجته وأولاده الثلاثة، وهذا قد زاد من خوفه وتشاؤمه وكذلك اضطراب حياته على كل المستويات.

 

إبن الرومي

قصائد و مؤلفات إبن الرومى

قد قام أبو الحسن بكتابة مجموعة كبيرة من الشعر والقصائد والتى تتمثل فى مدح وهجاء ووصف وأيضا الغزل، والعتاب والاعتذار ومن أهم آثاره الشعرية هي ديوان شعري كبير جدا قد قام بتركه أبو الحسن غير مرتب ومن أهم هذه القصائد ما يلى:

  •  قصيدة لشنطف كعثب خلق.
  • قصيدة أصبحت عاديت للصبا رشدك.
  • قصيدة رعاية حقنا حق عليكا.
  • قصيدة أبا الصقْر لا تدعني للبِرا.
  • قصيدة غدا كلُّ ذي شعرٍ يُدل بشعرِهِ.
  • قصيدة لمّا استقلّ بك الطريقُ إلى العدا.

 

إبن الرومي

وفاة إبن الرومى

توفي أبو الحسن فى عام 896 ميلاديا وقد توفي عن طريق السم وقد أكدوا الكثيرون من الشعراء الكبار الذين تواجدوا فى عصره بأن الوزير أبا الحسين القاسم بن عبيد الله وزير المعتضد أنه خاف من هجاء الشاعر له فأرسل له رجل إسمه ابن فراش لكى يضع السم له فى الحلوى وذلك من خلال جلوسه معه فلما أكل الحلوى وأحس بالسم، فقال له الوزير: إلي أين تذهب؟ فقال: إلي الموضع الذي بعثتني إليه، فقال له: سلم على والدي، فقال له: ما طريقي إلي النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق