أذكار و أدعية

دعاء الاحتجاب مكتوب

دعاء الاحتجاب مكتوب

دعاء الاحتجاب مكتوب

هناك الكثير من الأشخاص يفضلون دائمًا تحصين أنفسهم بالأدعية وبقراءة القرآن الكريم، فتقيهم من أي شيء يمكن أن يضرهم، من الممكن أن يكون مخبأ لهم وهم لا يعلمون.

ومن أفضل هذه الأدعية دعاء الاحتجاب مكتوب لأمير المؤمنين علي ابن أبي طالب، فقد كان رضي الله عنه يستعين به في العديد من أمور حياته، وكان من الأدعية التي دائمًا ما يتضرع بها إلى الله.

دعاء الاحتجاب مكتوب لأمير المؤمنين

دعاء الاحتجاب مكتوب
دعاء الاحتجاب مكتوب

يقيك دعاء الاحتجاب من الحسد ويحميك من الخوف، كما أنه يوفقك في كافة الأعمال التي تنوي إليها.

احتجبت بنور وجه الله القديم الكامل، وتحصنت بحصن الله القوي الشامل، ورميت من بغى علي بسهم الله وسيفه القاتل، اللهم يا غالبًا على أمره، ويا قائمًا فوق خلقه، ويا حائلاً بين المرء وقلبه، حل بيني وبين الشيطان ونزغه، وبين ما لا طاقة لي بت من أحد من عبادك.

كف عني ألسنتهم، وأغلل أيديهم وأرجلهم، وأجعل بيني وبينهم سدًا من نور عظمتك، وحجابًا من قوتك، وجندًا من سلطانك، فأنك حي قادر، اللهم أغش عني أبصار الناظرين حتى أرد الموارد، وأغش عني أبصار النور، وأبصار الظلمة، وأبصار المريدين لي السوء حتى لا أبالي من أبصارهم، يكاد سنًا برقه يذهب بالأبصار، يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولى الأبصار، بسم الله الرحمن الرحيم، كهيعص كفايتنا وهو حسبي.

بسم الله الرحمن الرحيم، حمعسق حمايتنا وهو حسبي كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيمًا تذروه الرياح، هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة، هو الرحمن الرحيم يوم الأزقة.

دعاء الاحتجاب مكتوب عن علي ابن أبي طالب

إذا القلوب لدى الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع، علمت نفس ما أحضرت فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس، والليل إذا عسعس، والصبح إذا تنفس، ص والقرآن ذي الذكر بل الذين كفروا في عزة وشهاق، شاهت الوجوه، شاهت الوجوه، شاهت الوجوه.

وكلت الألسن، وعميت الأبصار، اللهم أجعل خيرهم بين عينيهم، وشرهم تحت قدميهم، وخاتم سليمان بين أكتافهم، فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم، صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة، كهيعص أكفنا، حمعسق أحمنا، سبحان القادر القاهر الكافي.

وجعلنا من بين أيديهم سدًا ومن خلفهم سدًا فأغشيناهم فهم لا يبصرون، صم بكم عمي، فهم لا يعقلون، أولائك الذين طبع الله على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم، وأولائك هم الغافلون، تحصنت بذي الملك والملكوت.

واعتصمت بذي العز والعظمة والجبروت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، دخلت في حرز الله وفي حفظ الله وفي أمان الله من شر البرية أجمعين، كهيعص، حمعسق ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

فوائد دعاء الاحتجاب مكتوب

هناك العديد من الفوائد الموجودة في دعاء الاحتجاب مكتوب لمن دعا به الله وتقرب منه، فقد كان أمير المؤمنين على ابن أبي طالب يستعين بهذا الدعاء في كافة أمور حياته، فقد كان يردده وغيره من الأدعية الأخرى باستمرار.

فقد كان يتضرع به إلى الله، كما أن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم كان أيضًا يردده، فكان يتعبد به إلى الله عز وجل ويتقرب إليه.

ففي دعاء الاحتجاب مكتوب القدرة على بيان الضعف والعجز، ففيه يفتقر الإنسان لله سبحانه وتعالى، كما أنه يساعد على التضرع واللجوء لله جل جلاله، كما أنه يساعد المسلم أن يحصل على الأجر والثواب، فهو عبادة من العبادات المفضلة.

دعاء الاحتجاب مكتوب هو شرف وعزة لكل مؤمن، فمن خلاله يستطيع المؤمن أن يقف على أعتاب الله المعطي لما دعا، كما أن هذا الدعاء العظيم يساعد في رد البلاء ورفعه عن المؤمنين، وأيضًا رد سوء القضاء، ورد المحن والمصائب وكل مكروه.

كما أن دعاء الاحتجاب مكتوب دائمًا ما يكون سبب في حصول الطالب على المطلوب، وهو المساعد في تيسير الأمور، كما أنه يساعد على أن يتذكر المؤمن ربه في كل حين، ويبعده عن الغفلة.

كما أنه يجعل المؤمن يعتمد على الله وحده في كل أموره، ويتوكل عليه دائمًا، ويعلم أن الله وحده بيده كل شيء، وهو القادر على أن يضره ويحميه.

أهمية دعاء الاحتجاب

دعاء الاحتجاب مكتوب
دعاء الاحتجاب مكتوب

الدعاء من العبادات الهامة والمقربة إلى الله عز وجل، فهو طاعة وامتثال إلى ما أمرنا به الله عز وجل، فقد قال تعالى، أدعوني أستجب لكم، فالدعاء يجنب النفس أن تقع في الكبر، فالدعاء عبادة، ومن ترك العبادة عن عمد فقد تكبر.

كما أنه يكون سبب في انشراح الصدر، ودائمًا ما يفرج الهم، ويقضي حوائج المحتاجين، وهو أيضًا سبب في دفع غضب الله على عباده، فهو فرض وواجب، فتجنبه يكون سبب في غضب الله على عبده.

فمن تقرب إلى الله بالدعاء، دائمًا ما يكون داخله يقين وتوكل على الله، فقلبه يكون متوكل ومعتمد على الله وحده، فيدعي الله ويوكل أمره كله بيد الله وحده.

سيرة على ابن أبي طالب

البعض لا يعلم الكثير عن الإمام علي ابن أبي طالب علية السلام، مولده ونسبه والعديد من الأمور الأخرى، ومنها ما يلي:

أسمه ونسبه: على ابن أبي طالب، ابن عبد المطلب، ابن هاشم، ابن عبد مناف، ابن قصي، ابن كلاب، ابن مرة، ابن لؤي، ابن غالب، ابن فهر، ابن مالك، ابن النضر، ابن كنانة، ابن خزيمة، ابن مدركة، ابن إلياس، ابن مضر، ابن نزار، ابن معد، ابن عدنان.

أشهر ما لقب به: أمير المؤمنين، أسد الله الغالب، يعسوب الدين، ولي الله الأعظم، المرتضى، حيدر، الكرار.

كناه: أبو تراب، أبو الحسن، أبو زينب، أبو حسنين، أبو السبطين.

أبوه: عمران، وقد قيل عنه أنه اسمه عبد مناف، وكان يكنى بأبي طالب، وقد كان شيخ البطحاء.

أمه: فاطمة بنت أسد، ابن هاشم، ابن عبد مناف، وقد كانت لها منزلة كبيرة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان بمنزله أمه.

ولادته: يوم الجمعة الموافق الثالث عشر من شهر رجب بعد عام الفيل بثلاثين عام، عندما خسروا سلطنة برويز من ملوك الفرس.

محل ولادته: ولد بمكة المكرمة، في جوف الكعبة المعظمة.

توفي عن عمر: الثلاثة وستون عام.

مدة إمامته: تولي أمير المؤمنين إمامة المسلمون تسعة وعشرون عام، بداية من سنة أحدى عشر، وحتى سنة أربعين بعد الهجرة، وعن فترة خلافته الظاهرية بعد عثمان ابن عفان، فقد كانت أربع سنوات وتسعة أشهر.

زوجاته: تزوج أمير المؤمنين من السيدة فاطمة الزهراء أبنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

نقش خاتمه: قد كان نقش خاتمه هو، الملك لله الواحد القهار.

شهادته: يقال أنه قد توفي يوم الاثنين أو يوم الأحد الموافق الحادي والعشرون من رمضان، سنة أربعين بعد الهجرة.

سبب شهادته: استشهد أمير المؤمنين بسبب ضربة من الملعون عبد الرحمن ابن ملجم المرادي، وقد كانت بسيفه المسموم على رأسه، عندما كان بالمحراب بمسجد الكوفة وهو يصلي صلاة الفجر.

مدفنه: دفن أمير المؤمنين بالنجف الأشرف بالعراق.

السابق
دعاء لراحة النفس وإزالة الهم
التالي
معلومات عن الرسول صلى الله عليه وسلم

اترك تعليقاً