الشعر العربي

تعريف شعر الرثاء وخصائصه وأهم قصائده

يمكننا تعريف شعر الرثاء بأنه الكلام الذي يقال عند موت أحدهم، وتعريف شعر الرثاء اصطلاحا، بأنه الحديث عن محاسن الميت ومدح خصاله الحميدة وصفاته الحسنة، مثل الشجاعة والعفة والكرم، ويصنف شعر الرثاء بأنه أحد أقسام الشعر العربي، وأكثر أنواع الشعر العربي عاطفة، واشتهر شعر الرثاء عند العرب بشكل كبير، لكثرة حروبهم وكثرة فقدانهم للأحبة.

تعريف شعر الرثاء وأغراضه

تتنوع أغراض استخدام شعر الرثاء في الشعر العربي، فهناك رثاء للأهل والأقارب والأخ والأخت والأم والاب، وظهر رثاء الزوجة، ولكنه لم يكن منتشر بكثر، لأن العرب كانوا يعتبرون ذلك ضعفًا، وهناك أيضأ، رثاء النبي صلي الله عليه وسلم، مثل شعر حسان بن ثابت رضي الله عنه، وهنام شعر رثاء الاوطان بعد احتلالها أو فقده نتيجة الحروب المتعددة، وظهر هذا النوع نتيجة ما مر به العرب من تقلبات سياسية وحروب عظيمة، وحوادث تاريخية مثل ضياع الأندلس، وما حصل للعرب علي يد المغول والتتار.

خصائص شعر الرثاء

يعتمد شعر الرثاء على المشاعر الصادقة والأحاسيس المعبرة، فلا يمكن للشاعر أن يكتب شعر الرثاء إلي إذا كان المرثي شخص عزيز على قلبه وقريب منه، فلا يكون كلام الشاعر نابع من القلب وقتها، ويجب أن ينتظم الكلام الموزون مع المشاعر الصادقة حتي ينتج عنهما شر رثاء قوي ومؤثر فيمن يسمعه.

ولهذا يتميّز شعر الرثاء بعدة خصائص ومميزات:

– تعبير الشاعر عن حزنه وما يشكو منه، ويجب على الكاتب أن يعبر عما يدور داخله من أحزان وأوجاع وأن يلقيه بشكل تفاعلي، لكي يتفاعل معه، ويصل إلي المضمون العاطفي من الشعر.

– مدح الميت أو المفقود وذكر محاسنه

– يحمل شعر الرثاء مشاعر صادقة وأحاسيس مؤثرة في نفس من يسمعه.

– بعيد كل البعد عن التصنع حتي لا يخرج الشعر عن مغزاه وهو رثاء المفقود.

– تخاطب قصائد الرثاء العين في الغالب، وتطلب منها البكاء.

عيوب تُضعف شعر الرثاء

لا شك أن لكل شيء عيوب ومميزات، وكما ذكرنا مميزات شعر الرثاء سنذكر في السطور القادمة عيوب شعر الرثاء والأمور التي قد تضعفه:

– من عيوب شعر الرثاء هي عدم ذر الميت بشكل جيد يوفي حقه، والاهمال في ذكر محاسنه وخصاله الجيدة وصفاته الحميدة، وهو ما قد يكتبه الشعراء للمجاملة والنفاق.

 

أشهر قصائد الرثاء

انتشرت قصائد الرثاء لا تحمله من صدق بعيد ن الكذب والتصنع، ومن أ\هر القصاءد الرثائية:

  • قصيدة أبي ذؤيب الهذليّ في حق أبنائه: نظم أبو ذؤيب قصيدة شعرية رثائية لأولاده، واحتوت الكثير من المشاعر الصادقة الحزينة علي فقدان أبنائه فلذات أكباده.
  • رثاء أبي تمام لابنه: نظم أبي تمام قصيدة رثاء لابنه الذي رآه يموت امام عينيه دون أن يستطيع فعل شيء ينقذه من الموت.
  • قصيدة “غير مجد” لأبي العلاء المعري: كتب أبي علاء المعري هذه القصيدة لرثاء أحد أصدقائه، وتعتبر هذه القصيدة من أكثر القصائد صدقا وعذوبة وجمالا.
  • رثاء الشاعر أحمد شوقي لأبيه: رثي الشاعر المصري وأمير الشعراء أحمد شوقي أبيه في قصيدة، تضمنت كل ما يمكن أن يقوله الواد في أبيه.

عبدالرحمن كمال

انا صحفي مصري، تخرجت من كلية الآداب جامعة المنيا في عام 2010، وأعمل بالصحافة منذ أن تخرجت، وأحب القراءة والكتابة، وأفضل قراءة الكتب السياسية والاقتصادية والراويات، وأكتب في عدة مجالات منها اللغة العربية والسياسة والاقتصاد، ولي مدونة إلكترونية أنشر بها أفكاري وتجاربي الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى