أمراض الشيخوخة

هشاشة العظام واعراضه وعلاجه

هشاشة العظام

هشاشة العظام هو حالة تتميز بانخفاض كثافة العظام، مما يقلل من قوتها وينتج عظام هشة.

  • هشاشة العظام يؤدي حرفيا إلى عظم مسامي غير طبيعي قابل للانضغاط، مثل الإسفنج.
  • هذا الاضطراب في الهيكل العظمي يضعف العظام وينتج عنه كسور متكررة في العظام.
  • نقصان العظام، بحكم تعريفه، هو حالة من العظم تكون أقل كثافة من العظم الطبيعي، ولكن ليس لدرجة العظم في هشاشة العظام.

    هشاشة العظام

اسباب هشاشة العظام

وقد تم تحديد عدد من عوامل الخطر لمرض هشاشة العظام، فبعضها قابل للتعديل ولكن البعض الآخر لا يمكن تجنبه:

العوامل الغير قابله للتعديل

  • العمر: تزداد المخاطر بعد منتصف الثلاثينيات، وخاصة بعد انقطاع الطمث.
  • هرمونات جنسية منخفضة: يبدو أن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين يجعل من الصعب على العظام أن تتكاثر.
  • العرق: الناس البيض والآسيويون هم أكثر عرضة من المجموعات العرقية الأخرى.
  • العوامل الوراثية: إن وجود فرد قريب من العائلة مع تشخيص لكسور الورك أو هشاشة العظام يجعل الإصابة بهشاشة العظام أكثر احتمالا.
  • تاريخ الكسر: من أكثر الأشخاص الذين عانوا من حدوث كسر خلال إصابة منخفضة المستوى، خاصة بعد عمر 50 عامًا ، هم أكثر عرضة لتلقي التشخيص.

اعراض الاصابة بهشاشة العظام

فقدان العظام الذي يؤدي إلى هشاشة العظام يتطور ببطء، ولا توجد أعراض أو علامات خارجية في كثير من الأحيان، وقد لا يعرف الشخص أن لديه ذلك حتى يصاب بكسر بعد حادث بسيط، مثل السقوط، أو حتى السعال أو العطس، والمناطق المصابة بشكل شائع هي الورك، والمعصم، أو الفقرات الفقارية، ويمكن أن تؤدي الفواصل في العمود الفقري إلى تغيرات في الموقف، والانحناء، وانحناء العمود الفقري.

طرق تجنب هشاشة العظام

بعض التعديلات على نمط الحياة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

الكالسيوم

  • الكالسيوم: الكالسيوم ضروري للعظام، وضمان وجود كمية كافية من الكالسيوم أمر مهم، يجب على البالغين من العمر 19 عامًا فما فوق أن يستهلكوا 1000 ملجم يوميًا، والنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 51 سنة وما فوق، وجميع البالغين من عمر 71 عامًا يجب أن يتناولن كمية يومية قدرها 1200 ملغم من الكالسيوم.
  • المصادر الغذائية هي الأفضل وتشمل: منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن والزبادي الخضار الورقية الخضراء، مثل اللفت والقرنبيط السمك مع العظام الناعمة، مثل سمك السلمون المعلب والتونة حبوب الإفطار المحصنة إذا لم يكن المدخول الغذائي لشخص ما كافيًا، فالملاحق هي خيار.

فيتامين د

  • فيتامين (د) يلعب دورا رئيسيا، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، وتشمل المصادر الغذائية الأطعمة المحصنة وأسماك المياه المالحة والكبد، ومع ذلك، فإن معظم فيتامين د لا يأتي من الغذاء ولكن من التعرض للشمس، لذلك ينصح بالتعرض المعتدل لأشعة الشمس.

علاج هشاشة العظام

يهدف العلاج الى:

  • تبطيئ او منع تطور هشاشة العظام
  • الحفاظ على كتلة و كثافة العظام في صحة جيدة
  • منع الكسور
  • تقليل الالم
  • تمكين الشخص من استمرار حياته اليوميه بشكل طبيعي

ينصح بزيارة الطبيب المعالج الخاص بك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق