أعلام الأمة

أبو هريرة رضي الله عنه

نبذة عن حياة أبو هريرة رضي اله عنه

سمي أبو هريرة رضي الله عنه بأبي هريرة فهو كان يعمل عندما كان صبيا صغيرا راعي للأغنام وكان في حوزته هرة كثير الاهتمام بها فكان يضعها ليلا على شجرة خشية عليها ويأخذها صباحا.

وكان يسمى عبد شمس بن صخر قبل دخوله الإسلام ولكن بعد انضمامه لصفوف المسلمين أطلق عليه النبي الكريم صلى الله عليه وسلم اسم عبد الرحمن بن صخر الدوسي نسبة لقبيلته، في عهد الخليفة عمر بن الخطاب تولى أبو هريرة رضي الله عنه حكم بلاد البحرين ثم بعدما تخلى عن خلافاتها توجه للمدينة المنورة وظل بها يعلم أهلها ما استيسر من الأحاديث النبوية حتى وفاته.

أبو هريرة رضي الله عنه وإسلامه

دخل الإسلام عن عمر يناهز ٢٨عام وقد شاركه الإسلام من قبيلته الطفيل بن عمرو الدوسي الذي دعاه للانضمام للدين الإسلامي ولقد ذهب للنبي صلى الله عليه وسلم لإشهار إسلامه وقد طلبا الاثنان منه أن يدعو على قبيلته لعدم تلبية دعوة الإسلام فدعا لهم النبي بالهداية والإسلام.

قد يهمك:-

مقالات ذات صلة

 أبو هريره رضي الله عنه وبيان علمه

اشتهر أبو هريرة رضي الله عنه في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في رواية الحديث وكان أكثر الصحابة مصاحبة للنبي الكريم فقد لازمه لثلاث سنوات متتالية وهذا سبب حفظه للأحاديث النبوية عن ظهر قلب ولم ينافسه في هذا المجال سوى الخليفة عمرو بن العاص ولكنه كان كاتب للأحاديث النبوية بينما حفظها أبو هريرة.

وبالرغم من انشغال أبو هريرة رضي الله عنه في حفظ ودراسة الأحاديث النبوية فلم يغفل عن حفظ القراَن الكريم وتعليمه وتدريسه لغيره من المسلمين.

كان أبو هريرة رضي الله عنه فقيراً لا يمتلك المال ولا يمتلك تجارة كان أبو هريرة ملازما للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم في جميع غزواته وحتى بعد وفاة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم لم يتوقف وإنما شهد غزوات كثيرة مع الخلفاء الراشدين وشارك الصفوف الإسلامية خلال غزوة مؤتة وشهد مع أبي بكر معركة الردة وأيضا حضر فتح بلاد الفرس على يد الخليفة عمر بن الخطاب.

وانتقل أبو هريرة رضي الله عنه لرحمة الله تعالى عام ٥٧ه‍ بعدما شهد العديد من المعارك الحربية فقد وفي علمه حقا وجاهد في سبيل الله فكان خير مثال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى