الجهاز الهضمي و القولون

أسباب مشاكل الجهاز الهضمي في رمضان وكيفية علاجها

مشاكل الجهاز الهضمي، يعتقد الكثير من الناس أن شهر رمضان هو للطعام، لعل هذا من أبرز مشاكل الجهاز الهضمي، وهو سبب أساسي لحدوث اضطرابات الجهاز الهضمي، مشاكل الجهاز الهضمي متنوعة، حيث تتشكل علي حسب ما نقوم به من عادات غذائية، وسوف نقدم من خلال المقال أهم مشكلات الجهاز الهضمي، في الصيام وطرق علاجها.

ما هي أسباب مشاكل الجهاز الهضمي

أولا: مشاكل القولون العصبي

إن القولون العصبي هو عارض غير مستديم تتصرف خلاله المعدة مع الأغذية بصورة غير مألوفة، وينشأ عنه شيئا من الأعراض مثل انتفاخ المعدة وزيادة الغازات، وحدوث تعارض في عملية الاخراج بين الإمساك والإسهال، مع مغصة متقطعة، إن القولون العصبي تؤثر علية الحالة النفسية للمريض بصورة كبيرة، مثل القلق والتوتر، كما يزيد الأمر سوء عندما يكون الشخص من المدخنين، كما تؤثر بشكل فعال بعض الاغذية مثل الفلفل الحار، والثوم، وبعض المنبهات مثل الشاي والقهوة.

علاج القولون العصبي

ليس هناك أي علاج يشفي من القولون العصبي، إلا أن هناك بعض العلاجات التي تقوم بدورها في تقليل أعراض الألم الناتج عن الانتفاخ، وأيضا هناك حل أمثل لمشكلة القولون العصبي وهو الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والعصبية، وأيضا الابتعاد عن الأغذية المهيجة للقولون مثل الدهون والمقليات والمخللات، والأطعمة الحارة.

ثانيا: حدوث الإسهال

قد يتعرض الشخص في رمضان لنوبات من الإسهال، وأعراضه عبارة عن حدوث تقلصات، وأعراض غير مألوفة قد يتطور الى وجع شديد، وهذا ما يحدث مع بعض الناس بعد الانتهاء من الإفطار، ومن المتعارف عليه أن الإسهال هو كثرة عملية الإخراج أو ليونة في البراز، يتم الإسهال لتواجد بعض أشكال البكتيريا كالسالمونيلا و الشيجلا، وغيرها من الفيروسات، والتقلصات المعوية تحدث بسبب تناول نوع من الأغذية أو العلاجات أو بسبب القولون العصبي، وقد يكون بسبب بعض المتغيرات في نوعية الغذاء، عن فترة ما قبل رمضان.

ثالثا: حدوث إمساك

الامساك هو تباطؤ في حركة الأمعاء أو ندرة الماء بالبراز، قد يترتب علية صعوبة أثناء عملية الإخراج، ويعد الإمساك من أكثر مشكلات الجهاز الهضمي في الصيام، وقد يكون داعي الإمساك عضوي، مثل ضيق الأمعاء أو وجود تورمات بالقولون وبعد الجراحة أو بسبب تناول بعض العلاجات، او تزامنه مع بعض الامراض مثل السكر وفرط في إفراز الغدة الدرقية وغيرها، ومن الممكن علاجه عن طريق تناول الإفطار خلال مرتين، ومراعاة أكل فاكهة قبل السحور. والإقلال من المقليات، والدهون المشبعة مثل الوجبات السريعة، وأخذ القدر الكافي من السوائل، وإن تفاقم الوضع يجب استشارة الطبيب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى