أمراض الكبد والمرارةالموسوعة الصحية

أعراض تدهور مريض الكبد

أعراض تدهور مريض الكبد، يساعد التشخيص المبكر لتليف الكبد على منع تدهور الحالة، تعرف على الأعراض المبكرة والمتقدمة لتليف الكبد وأسبابه الرئيسية وعوامل الخطر، من خلال موقع نادي العرب نطلعك علي كل ما يتعلق بـ أعراض تدهور مريض الكبد.

أعراض تدهور مريض الكبد

أعراض تدهور مريض الكبد
أعراض تدهور مريض الكبد

هناك العديد من الأعراض المرتبطة بتليف الكبد، تعرف عليها أدناه:

أعراض تليف الكبد المبكّر

في معظم الحالات لا توجد أعراض لتليف الكبد في مراحله المبكرة، ولكن فيما يلي أهم الأعراض التي قد يواجهها مريض تليف الكبد في البداية:

  • التعب العام والوهن.
  • الشعور بالغثيان والتعب.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • ظهور بقع حمراء على راحة اليد.
  • تظهر الأوعية الدموية على شكل عنكبوت فوق مستوى الخصر.
  • حمة.

أعراض تليف الكبد المتقدم

مع مرور الوقت وازدياد تدهور الكبد تظهر الأعراض بشكل أوضح كالآتي:

  • اليرقان، اصفرار الجلد ولون بياض العينين.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع قشعريرة.
  • استفراغ الدم؛
  • اسوداد أو اصفرار البراز.
  • حكة الجلد
  • نزيف أو كدمات بسرعة وبشكل ملحوظ.
  • تورم في القدمين والساقين.
  • تغيرات في الشخصية، مثل: فقدان الذاكرة، والهلوسة، والارتباك، والتفكير غير المنظم.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
  • تكبير الثدي عند الرجال.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

أسباب تليف الكبد

أعراض تدهور مريض الكبد
أعراض تدهور مريض الكبد

بعد التعرف على الأعراض المبكرة والمتقدمة لتليف الكبد، في الواقع فإن بعض المشاكل الصحية تسبب تليف الكبد إذا أهملت، وهذه هي أهمها:

إدمان الكحول

يعتبر الكحول من أهم أسباب تلف الكبد وتدهور صحتك، والإفراط في تناول الكحوليات يمكن أن يزيد الوضع سوءًا ، لذلك يجب على المريض استشارة الطبيب للمساعدة في علاج المشكلة والحد من تليّف الكبد.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي

تؤدي السمنة وارتفاع نسبة السكر في الدم إلى زيادة الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول، كما يؤدي عدم علاج الكبد إلى تدهور الكبد إلى مرحلة التليّف.

التهاب الكبد الوبائي نوع ب ونوع ج

يساعد استخدام العلاج الضروري في القضاء على التهاب الكبد C ويحمي الكبد من تليف الكبد.

أمراض أخرى

هناك العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض مبكرة لتليف الكبد إذا تُركت دون علاج، ومنها:

  • التليّف الكيسي (Cystic fibrosis).
  • الأمراض التي تمنع تنظيم الكسر في الدم مثل: السكري.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • مرض ويلسون (Wilson’s disese).
  • ارتفاع نسبة الحديد في الدم.
  • انسداد القنوات الصفراوية.
  • أمراض الجهاز الهضمي الخلقية.
  • بعض الأمراض المعدية، مثل: الزهري.
  • آثار جانبية لبعض أنواع الأدوية.

عوامل زيادة خطر الإصابة بتليف الكبد المبكرة

من بين أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد ما يلي:

  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • السمنة المفرطة.
  • الأمراض الفيروسية مثل: التهاب الكبد الوبائي سي بأنواعه.

التشخيص المبكرة للإصابة بالتهاب الكبد

كما ذكرنا سابقًا، قد لا تظهر الأعراض الأولى لتليف الكبد بشكل واضح، لذا يفضل إجراء بعض التحاليل لتشخيص الحالة مبكرًا وعلاجها، فيما يلي وصف لأهم طرق التشخيص:

الفحوصات المخبرية

في البداية يتم إجراء عدة فحوصات دم لتشخيص الحالة واستبعاد الحالات الأخرى ذات الأعراض المتشابهة، ومن أهم هذه الفحوصات:

  • فحص البيليروبين (Bilirubin test).
  • فحص كرياتنين (Creatinine test).
  • الفحوصات الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الفحوصات الخاصة بتخثر الدم.

التصوير التشخيصي

هناك العديد من أنواع الصور المستخدمة في تشخيص الحالات، ومن أهمها:

  • التصوير الإلستروغرافي
  • تصوير بالرنين
  • التصوير المقطعي المحوسب (Computed tomography).

مضاعفات تليف الكبد المبكرة

يمكن أن تشمل مضاعفات التليف ما يلي:

  • ارتفاع الضغط في الأوردة التي تغذي الكبد 
  • تورم في الساقين والبطن.

يمكن أن يؤدي الضغط المتزايد في الوريد البابي إلى تجمع السوائل في الساقين (الوذمة) والبطن (الاستسقاء)، يمكن أن تكون الوذمة والاستسقاء ناتجًا أيضًا عن عدم قدرة الكبد على إنتاج ما يكفي من بروتينات الدم، مثل الألبومين.

  • تضخم الطحال

يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم البابي أيضًا في حدوث تغيرات وتورم في الطحال وانسداد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، قد يكون انخفاض مستوى خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية في الدم أول علامة على الإصابة بالتليف.

  • نزيف؛

يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم البابي في إعادة توجيه الدم إلى أوردة أصغر، يؤدي هذا الضغط المتزايد إلى إجهاد تلك الأوردة الصغيرة، مما يؤدي إلى انفجارها والتسبب في حدوث نزيف خطير، يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم البابي في تضخم الأوردة (الدوالي) في المريء (دوالي المريء) أو المعدة (دوالي المعدة) والتسبب في حدوث نزيف قاتل.

  • حالات العدوى.

وإذا كنت مصابًا بتليف الكبد، فسيواجه جسمك صعوبة في مقاومة الالتهابات، يمكن أن يؤدي الاستسقاء إلى التهاب الصفاق الجرثومي، وهو عدوى خطيرة.

  • سوء التغذية.

يمكن أن يجعل تليف الكبد من الصعب على جسمك معالجة العناصر الغذائية، مما يؤدي إلى الشعور بالضعف وفقدان الوزن،و
تراكم السموم في الدماغ (اعتلال الدماغ الكبدي)، لن يتمكن الكبد المتضرر من تليف الكبد من تطهير الدم من السموم مثل الكبد السليم.

يمكن أن تتراكم هذه السموم في الدماغ وتسبب التشوش الذهني وصعوبة التركيز بمرور الوقت، يمكن أن يتطور الاعتلال الدماغي الكبدي إلى عدم الاستجابة أو الغيبوبة.

قد يهمك ايضاً :

أعراض مرض قصور الشريان التاجى وأسبابه وطرق العلاج

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى