الشعر العربي

أغراض الشعر الجاهلي وأبرز شعراءه

الشعر الجاهلي

أغراض الشعر الجاهلي ، الشعر من أهم أنوع الأدب وأكثرها شهرة على الإطلاق، واشتهر العرب من قديم الأزل في فن الشعر وبرزوا فيه وأبدعوا فيه، وقدم العرب الكثير من الشعراء على مر العصور، منذ الجاهلية وحتي بعد ظهور الاسلام

ويعتبر العصر الجاهلي أحد أكثر عصور الشعر ازدهارًا، من الجانب الادبي والثقافي، وقد تناقل العرب الشعر وحفظوه عن ظهر قلب، وقد وصل إلينا الشعر الجاهلي عن طريق الرواة والنقل، وفي بداية ظهور التدوين في لعصر الأموي، عكف العرب على تدوين أشعار الجاهلية

وكانوا يفتخرون بشعرهم وفنهم الفريد، والجدير بالذكر أن الشعر الجاهلي كان أكثر انتشارا من النثر الجاهلي، وفي هذه الموضوع سوف نتحدث عن موضوع هام، وهو أغراض الشعر الجاهلي والفرق بينهم، وأبرز الشعراء في كل نوع.

مقالات ذات صلة

أغراض الشعر الجاهلي

تنوعت أغراض الشعر الجاهلي واختلفت حسب الهدف الذي نظمت من أجله، وقد برز في كل نوع من أغراض الشعر الجاهلي شعراء بعينهم

وقد ظهرت أغراض أكثر من غيرها، وقد فرضت البيئة البدوية التي عاشها العرب، أن يكونوا شعراء بالفطرة، حيث كانوا يتمتعون بقوة في الألفاظ، أما أغراض الشعر الجاهلي فكانت كما يلي:

أنواع الشعر في اللغة العربية

  • شعر الفخر والحماسة :

انتشر هذا النوع من الشعر أكثر من أي نوع آخر، ويعبر هذا النوع عن الفخر والشجاعة والكرم والفخر والصدق، كما عبر عن الاعتزاز بالأهل والقبيلة وعزة النفس، وكل الخصال الخاصة بالفخر بالقبيلة ومدح كبرائها، وانتشر هذا النوع نتيجة لما دار بين العرب من حروب وخلافات بين القبائل قبل ظهور الاسلام، ومدحهم فرسانهم ورؤساء قبائلهم، وتحفيز الرجال على الحروب، وأبرز شعراء هذا النوع هو عنترة ابن شداد، الفارس الشجاع والشاعر الكبير، والذي يعرفه صغير العرب قبل كبيرهم.

  • شعر الهجاء :

برز هذا النوع من الشعر في العصر الجاهلي نتيجة كثرة الحروب والصراعات والحروب بين القبائل، وتميز شعر الهجاء في العصر الجاهلي، بأنه كان هجاء عفيف ومهذب يخلو من الشتائم واللعن والسب.

  • شعر الغزل :

عرف شعر الغزل في الجاهلية وبرز شعرائه، وقد قسم إلي قسمين هما: الغزل الصريح والغزل العفيف فأما الغزل الصريح فهو ما يذكر جسد المرأة ويتغزل فيه ويصور شكله، ومن أ\هر شعراؤه أمرؤ القيس، والأعشى، والغزل العفيف الذي انتشر بشكل أكبر من سابقيه، نتيجة اعتزاز العرب بنسائهم وحبهم للعفة والحياء، ومن أ\هر شعراء الغزل العفيف هو الشنفري.

  • شعر الوصف :

كان العرب في الجاهلية يصفون أي شيء يرونه أمامهم بالشعر، فبرز شعلا الوصف وانتشر كثيرا، وكانوا يصفون خيولهم، وماشيتهم، والخيام والصحراء.

  • شعر المدح :

قسم المدح في العصر الجاهلي إلي مدح صادق ومدح من أجل المال.

  • شعر الرثاء :

اختص برثاء الموتي والقتلي وقام فيه الشعراء بذكر محاسن الموتي وخصالهم الحميدة.

  • الاعتذار :

أسس هذا النوع من الشعر الشاعر النابغة الذبياني، حيث كتب قصيدة اعتذر فيها للملك النعمان بعد أن هجاه في قصيدة آخري.

  • شعر الحكمة :

عرف عن العرب الحكمة في أقوالهم وأفعالهم، فانتشر شعر الحكمة بينهم بسهولة، وبرز فيه الكثير من الشعراء والحكماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى