الجهاز الهضمي و القولون

أهمية الطماطم في علاج سرطان المعدة

أهمية الطماطم في علاج سرطان المعدة، اهمية الطماطم في علاج سرطان المعدة، قد أكدت العديد من الدراسات أن الطماطم لها خصائص مضادة للسرطان، تقدم دراسة جديدة دليلا إضافيا على ذلك، بعد اكتشاف أن مستخلص الطماطم بأكمله لديه القدرة على علاج سرطان المعدة، ووجد باحثون من الولايات المتحدة وإيطاليا أن مستخلصات كاملة من نوعين من الطماطم قد عرقلت نمو خلايا سرطان المعدة وقللت من خصائصها الخبيثة.

أهمية الطماطم في علاج سرطان المعدة

شارك مؤلف في الدراسة البروفيسور أنطونيو جيوردانو، مدير معهد سبارو للطب الجزيئي في جامعة تمبل في فيلادلفيا بنسلفانيا، وزملاؤه مؤخرا في اكتشاف نتائجهم في مجلة علم وظائف الأعضاء الخلوية.

وفقا لجمعية السرطان الأمريكية، سيكون هناك حوالي 28000 حالة إصابة بسرطان المعدة في الولايات المتحدة هذا العام.
وسرطان المعدة هو الأكثر شيوعا بين البالغين الأكبر سنا. حوالي 60 في المئة من البالغين الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض هم في عمر 65 سنة أو أكثر، وقد اقترحت الدراسات السابقة أن المركبات الموجودة في الطماطم – مثل الليكوبين، كاروتينويد يعطي الطماطم اللون الأحمر – قد تساعد في مكافحة السرطان.

ومع ذلك، لاحظ البروفيسور جيوردانو وزملاؤه أن بعض الدراسات قد حققت في التأثيرات المضادة للسرطان من الطماطم الكاملة – وهي فجوة بحثية شرعوا في معالجتها مع دراستهم الجديدة.

نمو خلايا سرطان المعدة تتوقف مع مستخلصات

الطماطم الكاملة:
للوصول إلى نتائجهم، قام الباحثون باختبار تأثيرات المستخلصات الكاملة من طماطم سان مارزانو وكاربارينو على خطوط خلايا سرطان المعدة، ووجد الباحثون أن كل مستخلص لم يوقف نمو الخلايا السرطانية في المعدة فحسب، بل تداخل أيضا مع هجرة الخلايا، حيث بدأت الخلايا السرطانية بالابتعاد عن الورم الرئيسي لغزو الأنسجة المحيطة بها، وأدت إلى موت الخلايا السرطانية، علاوة على ذلك وجد الباحثون أن التأثيرات المضادة للسرطان لمستخلصات الطماطم لم تنخفض إلى مركب واحد بعينه.

تقول مؤلفة الدراسة الدكتورة دانيلا بارون، من مركز أبحاث الأورام في ميركوجليانو في إيطاليا: “يبدو أن تأثيرهما المضاد للورم لا يتعلق بمكونات معينة، مثل الليكوبين، بل يشير إلى أن الطماطم يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار في مجملها”.

 

ماهي نتائج البحث التى توصلوا إليها

وفقا للباحثين، تشير النتائج التي توصلوا إليها والتي تؤكد أهمية الطماطم في علاج سرطان المعدة:
يلاحظ الفريق أن بعض أنواع الطماطم قد يكون لها تأثيرات مختلفة على الخلايا السرطانية، وهو أمر يجب أن تحققه الدراسات المستقبلية، وأوضحت الدراسة أن استهلاك الكحول واللحوم المصنعة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

اقرأ أيضا:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق