ملوك وزعماء

اسطورة صدام حسين والملف الكامل عن حياته

يعتبر صدام حسين الرئيس الراحل للعراق هو واحد من ضمن الرؤساء الأكثر جدلًا في تاريخ الدول العربية ولكنه ايضًا واحد من أكثر الشخصيات المحبوبة في العالم العربي سواء في العراق أو خارج حدودها.

نشأة صدام حسين

هناك بعض المعلومات الهامة هو مولدة ونشأته وحياته لابد من نعرفها وهي على النحو التالي:

ولد صدام  في قرية العوجة في مدينة تكريت بالعراق وكان ذلك في عام 1937.

تلقى تعليمه الابتدائي في منطقة تكريت ومنها إلى مدرسة الكرخ الاعدادية ومنها إلى التعليم الثانوى.

حاول مرارًا وتكرار الالتحاق بالكلية العسكرية ولكنه تم رفضه بسبب تدنى مستواه العلمى.

تزوج في عام 1962 من ابنه خاله وأنجنب منها ولدان وثلاث بنات.

حياة صدام حسين السياسية

بدأت حياة صدام السياسية عندما اشترك في حزب البعث في عام  1956  نتيجة لتاثرة بأفكار القومية العربية.

بعد مرور عامين استطاع مجموعة من الضباط السيطرة على الحكم في العراق والاطاحة بالملك فيصل التاني في ذلك الوقت.

فر عدد من البعثيين خارج البلاد ومن بينهم صدام حسين نتيجة لإصابته بطلقة في الرجل.

قرر البعثيين قتل عبد الكريم القاسم وكان صدام من بين الفريق الذي اسندت له هذه المهمة  ولكن العملية فشلت.

فر صدام إلى سوريا ومنها إلى مصر وحاول الاستقرار واستكمال تعليمه هناك ولكنه عاد إلى العراق رغم الحكم عليه بالإعدام بعد تورطه في حادث قتل عبد الكريم القاسم ولكنه عاد بعد نجاح حزب البعث في الانقلاب على حكم عبدالكريم القاسم وكان ذلك في عام 1963.

صدام حسين
صدام حسين

بعد ذلك الوقت تولى عبد السلام عارف مهام الرئاسة ولكنه اختلف مع بعض أعضاء الحزب وانقلب عليه الحزب.

بعد هذه الفترة استطاعت السلطات العراقية القبض على صدام حسين وايداعه في السجن.

خلال فترة اعتقاله في السجن تم تنصيبه أمينًا عامة لقيادة الحزب وذلك تكريمًا له.

نجح صدام في الفرار من السجن بعد هذه الفترة وأحدت تطورات كبيرة في الحزب وبعدها صار صدام حسين هو رئيس مجلس قيادة الثورة عام 1968.

استمر حسين في هذا المنصب لمدة عام كامل استطاع خلالها فرض سيطرته على الدولة ودعم نفوذه بعد استقاله أحمد البكر تولى صدام حسين رئاسة العراق.

 فترة حكم صدام حسين

خلال الفترة التي حكم فيها صدام حسن العراق اصبحت العراق من أكثر الدول العربية ازدهارا من خلال اهتمامه بالتعليم .

اعتمد على النفط وتقوية مراكز البحث والتنقيب عنه وأصبحت العراق من الدول الهامة في تصدير النفط.

عاشت العراق فترة عظيمة خلال حكم صدام حسين على الرغم من خوضها العديد من المعارك والصراعات الخارجية إلا أنها لم تؤثر عليها.

 اعدام صدام حسين

كانت من أقوى النكبات التي شهدتها العراق هى دخول القوات الأمريكية للعراق بحجة تخليص الشعب العراقي من سطوة صدام حسين وتم القبض عليه وإعدامه في أول أيام عيد الأضحى المبارك من عام 2006 بمدينة بغداد العراقية.

اقرأ ايضــاً :-

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق