ادباء وشعراء

انواع الخطابة وأشهر خطباء العرب

أنواع الخطابة

النثر الأدبي

انواع الخطابة ، يعتبر النثر من أشهر وأهم أنواع الفنون الادبية والذي يتميز بمجاله الواسع والمتعدد، كما أنه من الفنون التي اتقنها العرب من القدم، وقد أبدع العرب في مجال النثر منذ الجاهلية، واشتهر العرب بالكثير من مجالات النثر منها، الخطابة والحكم والامثال والوصايا وغيرها الكثير، وبرغم من سيطرة الشعر على المكانة الاكبر في الادب العربي، إلا أن النثر أيضا كان يتمتع بأهمية لا تقل عن الشعر، واستخدم العرب السجع والتصوير والكثير من بلاغة اللغة وفصاحتها، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن تعريف الخطابة وسوف نذكر أشهر خطباء العرب في الجاهلية والاسلام، وبيان أنواع الخطابة.

 

انواع الخطابة

انواع الخطابة ، الخطابة هي أحد الفنون الادبية الشفهية والتي تتعدد استخدامها، والهدف منها التأثير في الجمهور وجعلهم يميلون إلى رأي بعينه أو فكرة بعينها دون الأخرى، ولها عدة عناصر تتكون منها، كما أن للخطابة عدة أنواع، وتختلف هذه الانواع حسب المناسبة او الغرض منها، فهي كما يلي:

الخطب الدينية: هي من هم أنواع الخطب والتي تقال في صلاة الجمعة أو صلاة العيد والجنائز، وتسمي بالخطب الوعظية والغرض منها وعظ الناس وتفقيههم في أمور الدين والدنيا مثل الصيام والزكاة والتقوى والصبر.

الخطب التفسيرية: الخطب التي يكون الغرض منها تفسير القرآن الكريم والأحاديث الشريفة، وهي تكون عبارة عن دروس في المساجد أو حلقات العلم.

الخطب السياسية: الخطب لتي تختص بالحديث عن الامور السياسية ويقوم بها رجال السياسية ورؤساء الدول وزعماء الاحزاب السياسية.

الخطب العسكرية الحربية: الخطب التي يكون الغرض منها الحديث عن حدث عسكري او حربي ومنها حث الجنود على القتال وبث الروح القتالية فيهم.

الخطب الاجتماعية: هي تلك الخطب التي تقال في المناسبات الاجتماعية مثل حفلات الزواج والخطوبة.

الخطب العلمية: الخطب التي تقوم بكشف أشياء متعلقة بالعلوم والاكتشافات.

الخطب القضائية: الخطب التي تقال في المحاكم والمرافعات، كالخطب التي يقوم بها المحامون من اجل بيان دليل ما.

الخطب التحليلية: الخطب التي تكون بغرض تقريب وجهات النظر وتحليل الاحداث المختلفة.

 

أشهر الخُطباء العرب

اشتهر العرب بفصاحة اللسان وقوة اللغة والالفاظ، واشتهر الكثير من الخطباء في التاريخ العربي، وذاع صيتهم، ومن أشهر خطباء العرب والاسلام والذين اشتهروا بقوة خطابهم وجزالة افكارهم، وفصاحة لسانهم هما:

سيد الخلق سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام-، الذي يعتبر من أكثر الخطباء العرب قدرة على إقناع الجمهور، وتميزت خطبه بجزالة الالفاظ والكثير من البيان واللغة، وهذا لا شك فيه لأن -عليه الصلاة والسلام- لا ينطق عن الهوى، بل إن كلامه وحي من الله عز وجل.

 

الخلفاء الراشدون:

أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب -رضي الله عنهم-.

الحجاج بن يوسف الثقفي.

عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-.

زياد بن أبيه.

عتبة بن أبي سفيان.

داوود بن علي العباسي.

أكثم بن صيفي.

ابن الجوزي.

قس بن ساعدة الإيادي.

قد يهمك ايضاً :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى