مدن عربية

بماذا تتميز ساحة مسجد الفنا المغربية عن غيرها من الساحات حول العالم؟

ساحة مسجد الفنا من أهم الساحات التي توجد في مدينة مراكش في المغرب وأشهر ها على الإطلاق، وهو ما جعلها مصد ووجهة سياحية هامة في الدولة بأكملها ويأتي إليها الزوار من جميع أنحاء العالم.

لا يقتصر نشاط هذه المدينة على كونها وجهة سياحية هامة فقط ولمنها نقطة التقاء الغيجد من المناطق الحيوية في الدولة ويقام بها العديد من العروض الترفيهية التي تستهدف تحقيق التسلية بشكل رئيسي للسياح والوافدين من البلان الاخرى.

نشأة الساحة

كانت نشأة هذه المنطقة في عهد تأسيس مدينة مراكش  في عهد الدول المرابطية في القرن الخامس وكانت تستخدم هذه الساحة من قبل الملوك والأمراء لاستعراض أداء الجيوش قبل التوجه إلى المعارك.

 سبب التسمية

سميت ساحة مسجد الفنا بهذا الاسم نظرت لتواجدها بالقرب من القصر الحجرى وتعود اصل تسمية هذا المكان باسم الفنا كان  إلى معنى  تم نسبه إلى الجيوش والقوات الحاشدة التي كانت تستعرض قواها فيها قبل الحرب، وتعتبر هذه المنطقة من الوجهات المفضلة لدى الفنانين من جميع أنحاء المغرب العربي لذلك حاول الكثيرون تطوير وازدهار هذه المنطقة، حيث تعتبر مركز للثقافة المغربية القديمة فضلا عن كونها غنية بالثقافات الدنين المختلفة.

ساحة مسجد الفنا
ساحة مسجد الفنا

 مميزات هذه المنطقة

تحتوى هذه المنطقة على العديد من المعالم السياحية التي تعتبر مصدر هام لجذب السياح فضلا عن المطاعم والمقاهي التي تختص بتقديم المأكولات والمشروبات التي تشتهر بها دولة المغرب.

كما يوجد في هذه المنطقة العديد من الاسواق ومراكز التسوق والعديد من الانشطة الشعبية مثل التداوى بالاعشاب ورسم الحنة وقراءة الطالع وورسم الوشم وتقديم المسرحيات وعروض الرقص الفلكلورى الذي يعرض الثقافة والتاريخ المغربي القديم.

يوجد في هذه المنطقة شاشات عرض خاصة لعرض المهرجات والافلاح والمسرحيات المختلفة فضلا عن انها تشهد غقامة العديد من المباريات ابلمختلفة سواء بكرة القدم أو غيرها من الرياضات المختلفة، ويتم استقبال هذه الامسيات بالعديد من أعمال الغناء والعزف.

 أعجب الساحات في العالم

تعتبر هذه الساحة التي توجد في المغرب من اغرب الساحات حول العالم حيث يفد إليها السياح من جميع انها أنحاء العالم كما انها نالت شهرة واسعة وأصبح لها اعتراف دولة بفضل الكاتب الاسباني الذي يعيش بالقرب منها وهو خوان سولو.

منظمة اليونسكو

في عام 2001 أعلنت منظمة اليونسكو العالمية هذه الساحة التي توجد في المغرب موقع حضارى بشكل رسمى، ومن بعدها نجحت هذه الساحة في ما جذب ما يقرب من مليون ونصف سائح من جميع أهاء العالم في عام 2006 .

يستهدف السياح زيارة ساحة جامع الفنا في الليل وذلك بهذعه الاستمتاع بالامسيات والاغاني والرقض والطقوس الفلكورية التي يقوم بها سكان المنطقة، فضلا عن الاستمتاع بالعروض الغنائية والحفلات والالعاب النارية التي يؤديها الناس بشكل مستمر في هذه المنطقة.

نرشح لك: خاتم الزواج من نبات البردي إلى قطع الماس.. كيف تطور على مر العصور

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى