أنف وأذن وحنجرة

تعرف على أنواع مرض ضعف السمع وأسبابه وأعراضه

يعتبر ضعف السمع من الأمراض التي تصبح أكثر انتشارا مع مرور الوقت ويصيب جميع الفئات العمرية وذلك على عكس السائد بأن ضعف السمع مرتبط بكبار السن فقط، فإنه يمكن ان يصيب الأطفال والشباب والكبار ولا يقتصر على عمر معين.

أنواع ضعف السمع

الضعف التوصيلي ويصيب أذن واحدة فقط ويحدث بسبب التهابات الأذن أو حدوث ثقب في طبلة الأذن عن طريق عوامل خارجية وبعض الأمراض التي تؤثر على الأذن الوسطى وهو عبارة عن قطع موجات الصوت التي يتم نقلها إلي الأعصاب الخاصة بالسمع في المخ.

الضعف العصبي وعادة ما يحدث بسبب تلف في أعصاب الأذن الداخلية أو التي تحمل الصوت إلى الخلايا الخاصة بالسمع في المخ وغالبًا ما يكون ضعف السمع العصبي بسبب الإصابة بالأورام والعدوى والتعرض للأصوات العالية والضوضاء المفرطة.

الضعف المختلط عادة ما يحدث في مراحل متقدمة من العمر وهو خليط من الضعف العصبي والتوصيلي.

نرشح لك:-

أعراض ضعف السمع

مواجهة صعوبات في سماع الكلمات وفهمها والأصوات المحيطة خاصة عن تواجدك في مكان مليء بالضوضاء.

عادة ما يواجه المريض بهذا المرض صعوبة في سماع الأحرف الساكنة، ويطلب من الآخرين التحدث بصوت عالي ويتحدث هو أيضًا بصوت عالي، واللجوء إلى سماع المذياع أو التليفزيون بأصوات عالية جدًا.

نتيجة للتأثير النفسي للأعراض يجد المريض نفسه يبتعد عن الأوساط الاجتماعية والحشود الكبيرة.

أسباب ضعف السمع

هناك أسباب عديدة للإصابة بضعف السمع فقد يكون أحيانًا بسبب الشيخوخة والتقدم في العمر وربما تلف الشعيرات العصبية الناتجة عن التعرض للضوضاء شديدة بشكل مستمر.

للعوامل الوراثية أيضًا نصيب كبير في الإصابة بهذا المرض وفي هذه الحالة يكون ضعف السمع أو فقدانه دائم ولا يمكن التخلص منه.

حدوث أورام في الأذن الوسطى والخارجية أو التعرض لعدوى الأذن ونمو عظام شادة داخلها ومن الممكن أن يؤدى ذلك إلى فقدان السمع نهائيًا.

نزلات البرد الشديدة والتهاب الجيوب الأنفية من أكثر الأسباب التي قد تؤدى إلى الضعف فضلا عن ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري مما يجعل مرضاهم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى