الاعشاب الطبية

دور الثوم في الوقاية من الأمراض

دور الثوم في علاج بعض الأمراض، يتميز الثوم بإحتوائه علي فوائد عديد، كما يستخدم في الأدوية لعلاج بعض الأمراض، كما انه يوضع علي الطعام الإكسابه طعم لذيذ، وسنتعرف في هذا المقال علي فوائد الثوم في الوقاية من الأمراض.

دور الثوم في علاج بعض الأمراض

فيما يلي بعض الامراض التى أثبت الثوم فاعلية في الحد منها:

دور الثوم في علاج أمراض القلب

أثبتت الدراسات في السنوات الأخيرة أن الثوم يقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، بالإضافة إلي أنه يخفض مستويات الكولسترول السيئفي الدم، ويمنع تصلب الشرايين وانخفاض ضغط الدم بشكل فعال.

دور الثوم في علاج الأمراض الطفيلية والفيروسية

الثوم هو مضاد حيوي طبيعي ضد الديدان المعوية، مثل حب الشباب والاضطرابات البصرية الناتجة من التهابات داخلية والفيروسات ونزلات البرد، كما أنه ذا فعالية ضد العديد من الأمراض الشتوية التي تهاجمنا، وكذلك للأوجاع المزعجة مثل عدوى الأذن. (عن طريق نازف زيت الثوم في الأذن).

اقرأ أيضا:-

دور الثوم في الوقاية من الأمراض
دور الثوم في الوقاية من الأمراض

دور الثوم في علاج مشاكل الجهاز الهضمي

يساعد الثوم على الهضم الصحي ، ويسرع إفراز العصارات الهضمية ويزيد من نشاط المعدة.

يعالج الثوم اضطرابات الكلى 

من المعروف أن الثوم يقلل من احتمال حدوث اضطرابات في الكلى، وقادر على إذابة حصى الكلى ومدر للبول.

علاج مشاكل التنفس

لقد أثبت الثوم فاعليته في إزالة المخاط، وهو ممتاز أيضا في علاج أمراض الجهاز التنفسي بشكل عام.

دور الثوم في علاج مرض السكري

يساعد الثوم على خفض مستويات السكر في الدم.

دور الثوم في علاج الجلطات الدموية

يمنع الثوم الإصابة بجلطات الدم، ويساعد على تمييع الدم. على الرغم من أنه من الأفضل أن نكون حذرين من التخفيف الزائد.

دور الثوم في علاج السرطان

أثبتت الدراسات أن الثوم يمكن أن يساعد في الوقاية من أنواع السرطان المختلفة مثل سرطان القولون وسرطان الجلد.

يوضح Katron أن تركيز الثوم في الكبسولات أعلى من تناول الثوم الطازج. ومع ذلك، يمكن إضافة الثوم الطازج أيضا كتوابل في الأطعمة المختلفة وبالتالي زيادة استهلاكها. وتشرح أنه على أي حال، يمكن الجمع بين الاثنين.

توجد كبسولات الثوم في العديد من الشركات، بما في ذلك: Life وKylik of Altman وSolgar وGNC وغيرها. الجرعة الموصى بها هي حسب العمر والوزن وتوصيات المعالجين. يضيف Katron أن هناك منتجات تعلن أنها عديمة الرائحة. “أي العنصر الفعال هو الأليسين هو المسؤول عن الرائحة. إذا لم يكن هناك رائحة، وربما جرعة منخفضة من المادة الفعالة تقوم بهذه المهمة”.

هل هناك آثار جانبية للثوم؟

التأثير الجانبي الأبرز هو رائحة الثوم الحادة. الأشخاص الذين يستهلكون الثوم بكميات كبيرة، أجسامهم تنبعث منها رائحة الثوم، ولكن خلاف ذلك، وحرقان في الفم، والذي قد يحدث أو يأكلون أكثر من اللازم، لا يبلغ عن أي آثار جانبية إضافية.

على أية حال، يشرح كاترون، كما هو الحال في كل شيء، أنه لا يوصى بالتطرف به والتشاور مع الصيدلي أو الطبيب في حالة حدوث أي مشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق