أعلام الأمة

زيد بن الخطاب رضي الله عنه

زيد بن الخطاب رضي الله عنه هو زيد بن الخطاب من أوائل السابقين إلى الإسلام، وشهيد الإسلام في غزوة اليمامة، والأخ الأكبر لسيدنا عمر بن الخطاب.

 ميلاد سيدنا زيد بن الخطاب رضي الله عنه

لم يعرف سنة ميلاد زيد بن الخطاب بالتحديد، لكن معروف انه الأخ الأكبر لسيدنا عمر بن الخطاب.

أبوه الخطاب بن نفيل بن عبد العزى العدوى القرشي، كبير من أكابر مكة، وأمه أسماء بنت وهب بن حبيب من بني أسد بن خزيمة، أما إخوته فهم السيدة فاطمة بنت الخطاب وسيدنا عمر بن الخطاب.

مقالات ذات صلة

كان زيد بن الخطاب من أوائل الداخلين إلى الإسلام، وسبق أخوه عمر بن الخطاب إلى الإسلام، وكذلك من أوائل المهاجرين إلى يثرب بأمر من النبي، وآخى بينه الرسول وبين معن بن عدى.

قد يهمك:-

 سيدنا زيد بن الخطاب رضي الله عنه في غزوة أحد

شارك سيدنا زيد في غزوة بدر وكل الغزوات مع رسول الله، ولكن يوجد موقف بارز لزيد بن الخطاب مع أخيه الأصغر عمر بن الخطاب في غزوة أحد، حيث وجد سيدنا عمر أخيه سيدنا زيد بلا درع، فذهب لأخيه قائلًا “ألبس درعي” فرد عليه سيدنا زيد “إني أريد من الشهادة ما تريد ” فتركها وحاربا بدون درع.

 موقف زيد بن الخطاب رضي الله عنه بعد وفاة الرسول

حزن زيد بن الخطاب بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه عمل على تنفيذ وتطبيق سنته، إلا إنه بعد وفاة النبي بعض من الأمم ارتدوا عن الدين الإسلامي لاعتقادهم بوفاة الرسول انتهى حلم التوحيد، لذلك حاربهم سيدنا ابو بكر الصديق، وحارب معهم الممتنعين عن أداء فرض من فروض الإسلام وهو الزكاة.

 زيد بن الخطاب رضي الله عنه في حرب اليمامة

حمل الراية في حرب اليمامة سيدنا زيد بن الخطاب رضي الله عنه، في بداية الحرب تراجع المسلمين واهتزوا للخلف فصرخ فيهم زيداً لكي يثبتوا ويرجعوا للميدان إلى أن قال (اللهم إني أعتذر إليك من فرار أصحابي، وأبرأ إليك مما جاء به مسيلمة ومحكم اليمامة).

 فدخل على الأعداء بسيفه فقاتل واستشهد.

 استشهاد زيد بن الخطاب رضي الله عنه

استشهد زيد بن الخطاب رضي الله عنه في حرب اليمامة، سنة 12 هجرياً. وحزن عليه أخوه عمر بن الخطاب حيث قال “سبقني إلى الحسنيين، أسلم قبلي، واستشهد قبلي.

 دفن زيد بن الخطاب في اليمامة، وبعد قرون بنى على قبره قبة وجعل مزاراً للناس يتباركون به، إلى ان جاء محمد عبد الوهاب مجدد الإسلام وهدم المقام، ومنع الناس من التبارك به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى