قواعد اللغة العربية

شرح درس ظرف المكان واقسامه

اقسام ظرف المكان

أقسام ظرف المكان

تعريف ظرف المكان

عرف النحاة ظرف المكان على أنه الاسم الذي يأتي كجواب على السؤال المطروح بكلمة أين، ونشير هنا إلى أن كل الأسماء التي تشير إلى اسم المكان تنسقم إلى قسمين أساسيين، فقال النُحاة إن هناك ظرف مكان مختص مثل كلمة الشام وكلمة سوريا، لكن عندما نعرب هذا الإسم لا نقول إنه ظرف مكان بل نقوم بإعرابه على حسب موقعه في الجملة، ونتطرق في هذا المقال إلى شرح درس ظرف المكان واقسامه .

أما النوع الثاني من ظرف المكان فهو ظرف المكان المبهم مثل كلمة فوق وكلمة تحت وكلمة يمين وكلمة شمال وغيرها من الكلمات التي من الممكن أن نقول إنها مترادفة مع كلمة في، ومن ثم نستطيع معاملتها معاملة ظرف المكان ومن ذلك أن نقول أقف إلى جوارك دائمًا، الكرة تحت المنضدة، المقص على يمين الكرسي.

 

أقسام ظرف المكان

يمكننا أن نقول إن ظرف المكان ينقسم إلى قسمين كما قلنا هم ظرفي المكان المختص والمبهم، وفيما يلي نتعرف على تفاصيلهما وأبرز ملامحهما:

ظرف المكان المُتصرف

طرف المكان المتصرف هو ذلك الظرف الذي نقوم بإعرابه حسب موقعه في الجملة غير حالة النصب، مثل كلمة “ذات” وهي دائمًا ما تكون مضافة إلى اسم مكان مثلما نقول “ذات اليمين”، بالإضافة إلى كلمة “ناحية”، وكلمة جانب.

فمثلًا إننا عندما نقول (وقفت أمام محطة القطار) ننتبه هنا إلى أن النصب لازم طرف المكان الذي هو أمام، وقد نخرجه ونحوله إلى حالة الجر مثل قولنا (تحرك الجندي إلى الخلف).

قد يهمك:-

ظرف المكان غير المُتصرف

أما ظرف المكان غير المتصرف فهو ذلك الظرف الذي تخرج حالته الإعرابية من النصب إلى حالة الجر فقط، مثل “تحت، فوق، حول، هنا، عند”، فمثلًا نقول “تلعب القطة تحت الكرسي”،”يأكل الولد أمام التلفاز”، “أنتظرك أمام الكنيسة”

انتهينا من ظرف المكان الذي حددنا نوعيه وكل ما يتصل به في هذا المقل، ليأتي الدور على ظرف الزمان.

ظرف الزمان

وبالنسبة لظرف الزمان هو الاسم الذي يحمل معنى يدل على الزمان، فمثلًا نقول “لعبت المباراة يوم الثلاثاء”، وهنا نلفت إلى أن يوم الثلاثاء هو الاسم الذي دل على معنى لعب المباراة وتوقيته.

ونشير أيضًا إلى وجود اثنا عشر لفظًا يدل على ظرف الزمان في لغتنا العربية، كما حددها النحاة.

ومن ثم فإنه يمكننا تقسيم ظرف الزمان إلى قسمين أساسييين يعربان على أنهما مفعول فيه منصوب:

الظرف المختص: وهو ذلك الاسم الذي يشير إلى وقت محدد ومعين من الزمن مثلما نقول “يوم” “شهر” أو “سنة”.

الظرف المُبهم: وهو ذلك اللفظ أو الاسم الذي يشير إلى قدر ووقت غير محدودين مثل كلمتي وقت أو زمان.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق